اليابان تساهم بمبلغ قدره ٢٫٨ مليون دولار أمريكي دعماً لاستجابة اليونيسف الطارئة من أجل الأطفال في شمال شرق سورية

ستفيد هذه المساهمة مايفوق النصف مليون شخص من وصول أفضل لخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة المنقذة للحياة

16 كانون الثاني / يناير 2020
UNICEF logo AR
UNICEF/2018

دمشق، ١٦ كانون الثاني/يناير ٢٠٢٠ – قدمت حكومة اليابان مساهمة قدرها ٢٫٨ مليون دولار أمريكي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة -اليونيسف- دعماً لاستجابتها الطارئة لاحتياجات الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة في شمال شرقي سورية. ستكفل هذه المساهمة حصول ما يفوق نصف المليون شخص، بمن فيهم العائلات التي تقيم في مخيمات النزوح و مراكز الإيواء المؤقتة والمجتمعات المحلية المستضيفة على وصول أفضل لخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة.

أدى تجدد العنف المتصاعد منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٩ في شمال شرق سورية إلى خلق موجات جديدة من النزوح، مضاعفاً بذلك الاحتياجات القائمة لأكثر من ١٫٨ مليون شخص في المنطقة، ومشكلاً احتياجاتٍ جديدة. و يستضيف حوالي ٧٩ مركز إيواءٍ مؤقت في محافظتي الحسكة والرقة مايقارب ١٧ ألف شخصاً، بينما تتخذ الفئة العظمى من النازحين مأوىً لها ضمن المجتمعات المحلية المستضيفة أو في مخيمات عشوائية، تحت أكثر الظروف قساوة.

صرح ممثل منظمة اليونيسف في سورية السيد فران إيكيثا بأنه: "مع بداية عامٍ جديد، يستمر الأطفال والعائلات في الشمال الشرقي كما في معظم أنحاء سورية بحمل عبء نزاعٍ لم يكن من اختيارهم". و أضاف السيد إيكيثا بأنّ: "أكثر من ٧١٩ ألف شخص في المنطقة -معظمهم من النساء والأطفال- قد اضطروا للفرار من بيوتهم بحثاً عن الأمان. تعد المياه والصرف الصحي من أكثر الاحتياجات إلحاحاً لدى العائلات النازحة في مراكز الإيواء المؤقتة وضمن المجتمعات المحلية المستضيفة. نود أن نتوجه بخالص الشكر لشعب وحكومة اليابان على مساهمتهما في مساعدة اليونيسف -كقائدة لمجموعة الوكالات والمنظمات الأخرى في قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة- بالاستجابة الفورية لتلك الاحتياجات."

"ستبقى اليابان ملتزمةً بدعم الاحتياجات الإنسانية الملحة للأطفال وعائلاتهم في سورية" بحسب ما صرح السيد أكيرا إيندو، المنسق الخاص لسورية والقائم بأعمال السفارة اليابانية في سورية. كما أضاف: "نأمل بشدة أن تعود مساهمتنا بالمنفعة على الأطفال الأكثر هشاشةً في شمال شرق سورية، من خلال حصولهم على وصول أفضل لخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الملحة، بما فيها المياه الآمنة للشرب."

ستتمكن اليونيسف، من خلال مساهمة اليابان، من توفير المياه النظيفة في المخيمات ومراكز الإيواء المؤقتة عن طريق صهاريج امداد المياه، بالإضافة إلى بناء وصيانة المراحيض ونقاط المياه وتوزيع إمدادت النظافة الشخصية الملحة. كما ستستخدم اليونيسف هذه المساهمة، في المراكز الواقعة ضمن المدن، لدعم عملية إصلاح البنية التحتية المتضررة وإعادة الخدمات المتوقفة عن العمل، وذلك لضمان استدامة خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة لكلٍّ من العائلات النازحة وتلك المقيمة ضمن المجتمعات المحلية المستضيفة.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

سلام الجنابي

يونيسف سوريا

هاتف: 00963950044371

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+