06 حزيران / يونيو 2023

كيف يعزز اللّعب الصحة العقلية لطفلك

يعرف اللّعب على أنه الوسيلة التي يتعلم من خلالها الأطفال الصغار ويفهمون العالم من حولهم. فبينما يستمتع الأطفال باللّعب، تجدهم ينخرطون بالعمل على أجزاء أساسيّة ترتبط بتطورهم، مثل اكتساب المهارات الحركية والمعرفية والاجتماعية والعاطفية. لكن أثر اللّعب يمتد إلى ما هو أبعد من مرحلة التعلّم المبكر: فله أيضاً دور رئيسي في بناء الصحة العقلية لطفلك — وصحة…, يساعد اللّعب على تقوية الرابطة بينك وبين طفلك, إن تشارك لحظات الفرح بما فيها من مرح وتعلم يساعد على تعزيز الارتباط بين الأطفال ومقدمي الرعاية. وبما أنك أول رفيق لعب لطفلك الصغير، فإنك تستطيع توفير فرص التعلم والتواصل للطفل في المنزل. عندما تلعبان معاً، ستستطيع رؤية العالم من منظور طفلك. وعندما تحب طفلك وتسعى لراحته وتهتم به، فإنك ترسي أسس تطوير مهاراته العاطفية والاجتماعية التي تدعم صحته…, يساعد اللّعب على خفض مستويات التوتر, يعد اللّعب بالألعاب مع الأطفال وممارسة الرقص والغناء معهم من الأساليب الناجحة في التخلص من التوتر بالنسبة لك ولطفلك. فعندما تسعد بلحظات هنيئة مع طفلك وتضحك معه، يطلق جسمك الإندورفينات التي تعزز الشعور بالسعادة. وحتى اللّعب لفترات قصيرة مع أطفالكم يمكن أن يمثل حافزاً قوياً لتذكير البالغين بقدرتهم على دعم أطفالهم، ويمنحهم أيضاً فرصة لنسيان العمل…, اللّعب يساعد الأطفال على تدبّر المشاعر الصعبة, عندما يتعامل الأطفال مع مواضيع عاطفية معقدة، فغالباً ما سيظهر ذلك في لعبهم. إن إعطاء الأطفال فرصة للعب يعينهم على التعبير عن مشاعرهم المختلفة، مثل الألم والخوف ولوعة الفراق، وذلك رغم استمرار تصرفهم كأطفال. فاللّعب يمنحهم القدرة على التعبير عن الأشياء التي يجابهونها والتي ليس لديهم بعد الكلمات المناسبة لشرحها تفصيلاً. ويلجأ الأطفال إلى اللّعب…, اللّعب يساعد على بناء الثقة, إن تسوية المشكلات والتوصل إلى حلول إبداعية أثناء اللّعب أو أثناء العمل على حل لغز ما يمنح الأطفال شعوراً بالإنجاز والمقدرة. فعندما تخصص بعض الوقت للّعب مع طفلك الصغير، يدرك أهميته لديك وأن والديه يستمتعان بوقتهما معه. ينبغي أن تعطي طفلك كامل اهتمامك ووقتك أثناء اللّعب وأن تضع كامل جهدك في اللّعبة التي تلعبانها معاً. يتعرّف طفلك من خلال تجربة…
24 شباط / فبراير 2022

نصائح للمعلمين عن رعاية النفس أثناء جائحة كوفيد-19

التدريس غالباً مهنة فيها إجهاد كبير، خصوصاً أثناء جائحة كوفيد-19. ولكن ثمة خطوات بوسعك القيام بها للتعامل مع ضغوطات العمل وإدارة مستويات الإجهاد. وبوصفك معلماً، قد تكون خائفاً أو متوجساً أو قلِقاً من العودة إلى الغرفة الصفية، خصوصاً إذا كنت تشعر بأن الاحتياطات المتصلة بكوفيد-19 لا تُنفّذ تنفيذاً كاملاً في مدرستك. وقد تكون قلقاً بشأن كيفية حماية…, طرق التعامل مع الضغوطات, بينما يستجيب الناس استجابات مختلفة للإجهاد، إلا أن وضعهم يكون أفضل على المدى الطويل فيما إذا كانوا: يشعرون بالأمان، والارتباط بالآخرين، والهدوء والأمل يتمتعون بإمكانية الحصول على خدمات الدعم الاجتماعي والبدني والعاطفي يستعيدون الحس بالسيطرة وقادرين على مساعدة أنفسهم وإذا ميزتَ علامات الإجهاد والطرق التي يؤثر فيها على جوانب مختلفة من عافيتك، فبوسعك…, ما هي الرعاية الذاتية؟, تُعرِّف منظمة الصحة العالمية الرعاية الذاتية بأنها "قدرة الأفراد والأسر والمجتمعات المحلية على تعزيز الصحة، ومنع الأمراض، والمحافظة على الصحة، والتعامل مع المرض والإعاقة بدعم، أو دون دعم، من مزود للرعاية الصحية". الرعاية الذاتية هي نشاط نقوم به عن قصد بغية رعاية صحتنا العقلية والعاطفية والبدنية. ورغم أن هذا المفهوم هو مفهوم بسيط، إلا أننا كثيراً…, ما هو استنفاد الطاقة؟, يتمثل أحد التبعات السلبية لتراكم الإجهاد في الشعور بنضوب الطاقة على التحمل. واستنفاد الطاقة هو حالة بدنية وعاطفية وعقلية من الإرهاق تنتج عن التعرّض الممتد زمنياً لضغوطات العمل، أو أوضاع العمل المرهقة عاطفياً. وهو إرهاق عاطفي يمكن أن ينتُج عن الحس بنقص الإنجاز الشخصي. يتضمن استنفاد الطاقة وحالة الخمود العديد من الأعراض التي يمكن أن تكون بدنية…, تخصيص وقت للرعاية الذاتية من موقعك كمعلم, ثمة العديد من الناس يواصلون العمل فيصبحون غير قادرين على أداء أي عمل، أو يعتبرون الراحة والنوم أمرين غير مهمين. من المهم أن نعتبر الراحة أداة حاسمة للمحافظة على العافية. وقد تكون الراحة أمراً بسيطاً ببساطة إطفاء الضوء في غرفة الصف لبضعة دقائق بعد مغادرة الطلاب، أو محاولة تحديد الوقت الذي تمضيه على شبكة الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي. ويمضي…, الأمل والعافية, من المهم أن تُذكِّر نفسك وطلابك بأنكم تملكون السيطرة على جوانب مختلفة من حياتكم، وأن بوسعكم تحقيق التغيير. وعندما تواجه أوقاتاً صعبة، قد يكون من الصعب أن تشعر بالتفاؤل بأن الأمور يمكن أن تتغير. وعندما نشعر بالأمل، فهذا يساعدنا في التركيز على التغيير، والتطلّع إلى المستقبل، والبحث بفاعلية عن حلول للصعوبات التي نواجهها. من المهم أن تتذكّر بأنك لست…
23 شباط / فبراير 2022

كيفية تقليص التوتّر بين الطلاب ودعم عافيتهم خلال جائحة كوفيد

لقد كانت تبعات الإغلاقات العامة وإغلاق المدارس بسبب جائحة كوفيد-19 مدمرة لصحة الأطفال وعافيتهم وتعليمهم. لقد تأثر جميع الناس بالجائحة، إلا أن الإغلاقات العامة وإغلاق المدارس بالذات تعني أن بعض الأطفال والمراهقين قد تعرضوا للعنف والإساءات والإهمال في المنزل. وبالنسبة لأطفال ومراهقين آخرين، ربما يكون ازدياد الوقت الذي أمضوه على شبكة الإنترنت، خصوصاً…, التفقّد العاطفي, قد تكون العودة إلى المدرسة تجربة صعبة عاطفياً للجميع، وقد يتأثر الأطفال تأثراً كبيراً وبعدة طرق. قم بإجراء تفقّد روتيني للحالة العاطفية للطلاب، وهذا يعني سؤال الأطفال "كيف حالكم" بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. ويتمثل أحد الأساليب بسؤال الأطفال "ما هو اللون الذي يمثل مشاعركم اليوم؟" اطلب من الأطفال أن يوضحوا مشاعرهم باستخدام الألوان لتمثيل مشاعر…, تحديد علامات الكرب, تتباين ردود أفعال الأطفال إزاء الأحداث السلبية في بيئتهم. وتؤثر الثقافة العامّة على الطرق التي يعبّرون فيها عن مشاعرهم. وعلى سبيل المثال، من غير الملائم في بعض الثقافات إظهار مشاعر قوية كالبكاء بصوت عالٍ، في حين تتقبل ذلك ثقافات أخرى. واستناداً إلى ثقافة بلدك، تنبّه للعلامات التي تدل على أن الطفل ليس على ما يرام. من بين ردود الفعل على التوتر…, أنشطة للحد من التوتر ودعم عافية الطلاب, يمكن أداء الأنشطة التالية مع الطلاب لمساعدتهم على تقليص التوتر، ودعم عافيتهم، وتزويدهم باستراتيجيات إيجابية للتعامل مع الصعوبات. كما أن هذه الأنشطة مفيدة لك، وبوسعك تأديتها بصحبة الطلاب. التنفس من البطن عندما نشعر بالتوتر، عادة ما يصبح تنفسنا ضعيفاً ونتنفس من أعلى الصدر، وننسى أن نتنفس عميقاً حتى يصل النفس إلى جوف البطن. إن التنفس من البطن يبعث…