الأطفال يدفعون ثمن اشتداد العنف في شمال غرب سوريا

صادر عن تيد شيبان، مدير اليونيسف الاقليمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

24 كانون الأول / ديسمبر 2019
A car
UNICEF/Syria/2019/Ashawi

عمّان، 24 كانون الأول/ ديسمبر 2019 - "يدفع الأطفال ثمن اشتداد العنف في شمال غرب سوريا. قُتل أو جُرِح أكثر من 500 طفل خلال الأشهر التسع الأولى من عام 2019، و قُتل أو أُصيب 65 طفلاً خلال شهر كانون الأول/ديسمبر.

"دفع  اشتداد العنف في المناطق المكتظة بالسكان في معرة النعمان، جنوب مدينة إدلب، بآلاف المدنيين إلى الفرار باتجاه الشمال. منذ 11 كانون الأول/ ديسمبر، نزح أكثر من130 ألف شخص، بما فيهم 60 ألف طفل من جنوب إدلب وشمال حماة وغرب حلب بسبب النزاع المتصاعد.

" تتسبب هذه التحرّكات السكانية بزيادة الضغط على المجتمعات المضيفة السخية وعلى المخيمات المكتظة بالنازحين. لا تزال العديد من العائلات تنام في العراء وبدون مأوى على الإطلاق.

"يأتي هذا التصاعد في العنف وما يسببه من نزوح، في الوقت الذي تنخفض فيه درجات الحرارة في جميع أرجاء المنطقة، والذي يؤدي إلى حدوث فيضانات وتجمّد مياه الأمطار. يعاني الأطفال الذين يعيشون في المخيمات وغيرها من المآوي غير المعزولة جيّدًا عن البرد من الإرهاق بسبب النزوح المتكرّر، وهم معرّضون بشكل خاص للبرد والمرض وفي الحالات القصوى الوفاة.

“يجب أن يستمر وصول المساعدات الإنسانية لتوفير المساعدة المنقذة للحياة لمئات الآلاف من الأطفال في شمال غرب سوريا وغيرها من المناطق في سوريا.
"بعد مرور تسع سنوات على الحرب، ما زال الأطفال في سوريا يتعرضون لعنف لا يمكن وصفه ولمزيد من الضيق والصدمات.

"يجب دائمًا حماية الأطفال بما في ذلك في أوقات النزاع. ويعد هذا التزاماً على كل أطراف النزاع - وليس خيارًا. تدعو اليونيسف جميع أطراف النزاع إلى وقف أعمال العنف ووضع الأطفال كأولوية دائماً وأبداً".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما

المديرة الاقليمية للإعلام

مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

هاتف: 00962798674628

حسن نابلسي

مسؤول إعلام

مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

هاتف: 00962791368405

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+