إنقاذ 114 طفلاً غير مصحوبين بذويهم في البحر قبالة سواحل ليبيا أكثر من 350 انسان لقوا حتفهم أو فُقدوا في البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام

صادر عن تيد شيبان، المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأفشان خان، المديرة الإقليمية لليونيسف في أوروبا وآسيا الوسطى والمنسقة الخاصة للاستجابة للاجئين المهاجرين في أوروبا

30 نيسان / أبريل 2021
طفل يقف في غرفة ينام فيها النساء والأطفال على مراتب قديمة موضوعة على الأرض في مركز احتجاز في ليبيا ،2017.
UNICEF/UN052793/Romenzi
طفل يقف في غرفة ينام فيها النساء والأطفال على مراتب قديمة موضوعة على الأرض في مركز احتجاز في ليبيا ،2017

عمّان/جنيف، 30 نيسان/ أبريل 2021 - " تم إنقاذ 125 طفلاً من بينهم 114 طفلاً غير مصحوبين بذويهم هذا الأسبوع في البحر قبالة سواحل ليبيا.

" ان منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط ​​إحدى أكثر طرق الهجرة خطورة في العالم. منذ بداية العام غرق أو فُقد في وسط البحر الأبيض المتوسط ما لا يقل عن 350 شخصًا من بينهم أطفال ونساء ​​أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا ، من ضمنهم 130 شخصاً الأسبوع الماضي.

"بعد إنقاذهم يقبع اللاجئون والمهاجرون في مراكز احتجاز مكتظة في ليبيا، ويعيشون في ظروف بالغة الصعوبة حيث المياه والخدمات الصحية إما محدودة أو معدومة. هناك ما يقرب من 1,100 طفل في هذه المراكز.

" يعيش في ليبيا 51,828 طفلاً مهاجرًا بالاضافة الى حوالي 14,572 طفلًا لاجئًا لا يتمكن معظمهم من الحصول على الخدمات وهم عرضة للاستغلال وسوء المعاملة داخل البلاد. كما يُحرم المعتقلون من الحصول على المياه النظيفة والكهرباء والتعلّم والرعاية الصحية وغيرها من المرافق الصحية الملائمة. إضافةً إلى انتشار العنف والاستغلال.

"وعلى الرغم من هذه المخاطر التي تفاقمت بسبب جائحة "كوفيد-19"، لا يزال الأطفال اللاجئين والمهاجرين يخاطرون بحياتهم بحثًا عن الأمان والحصول على حياة افضل. هذا ومن المرجح أن تزداد محاولات عبور هذا الطريق البحري في أشهر الصيف المقبلة.

"إننا ندعو السلطات الليبية إلى إطلاق سراح جميع الأطفال وإنهاء احتجاز المهاجرين. ذلك أن احتجاز الأطفال في سياق الهجرة لا يخدم مصلحة الطفل على الإطلاق. كما ندعو السلطات الأوروبية في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط ​​إلى دعم واستقبال المهاجرين واللاجئين القادمين إلى شواطئهم وتعزيز آليات البحث والإنقاذ.

"تلتزم اليونيسف وشركاؤها بدعم جميع الحكومات عبر وسط البحر الأبيض المتوسط ​​لإيجاد بدائل أكثر أمانًا لعبور البحر، ولتطوير وتنفيذ إجراءات وصول تراعي الطفل وتوفير مرافق استقبال ورعاية وحلول طويلة الأمد للأطفال الذين يحاولون اجتياز البحر".

####

ملاحظات للمحررين:

حقائق أساسية:

 اعتبارًا من 31 آذار/مارس، سُجَّل ما مجموعه 4,005 مهاجر ولاجئ تم إنقاذهم/اعتراضهم من قِبَل خفر السواحل الليبي وإعادتهم إلى مراكز الاحتجاز في ليبيا.

• وصل حتى الآن (منذ بداية هذا العام) أكثر من 8,600 مهاجر إلى الموانئ الأوروبية عبر منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط، واحد من كل خمسة منهم من الأطفال.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
فيليبو أوجوني
مسؤول الاتصالات، مكتب اليونيسف في أوروبا وآسيا الوسطى
بريد إلكتروني: foggioni@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١