إجلاء مئات من الأطفال الأكثر هشاشة للمرة الثانية مع استمرار حرب السودان في تعريض ملايين الأطفال للخطر

27 كانون الأول / ديسمبر 2023
UNICEF LOGO
UNICEF

بورتسودان/نيويورك، 27 ديسمبر/كانون الأول 2023 – تم إجلاء 253 رضيعاً وطفلاً بأمان من المراكز الانتقالية في ود مدني بالسودان إلى مكان أكثر أماناً في البلاد، بعد اندلاع القتال في ولاية الجزيرة هذا الشهر. بالنسبة للعديد من الأطفال، هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها  إجلاؤهم، بعد أن تم إجلاؤهم من دور أيتام ميغوما في الخرطوم في وقت سابق من العام بعد اندلاع الحرب في أبريل/نيسان.

 

"إن التصعيد الأخير للنزاع في السودان، وحقيقة أن هؤلاء الأطفال بحاجة إلى الانتقال من المناطق التي كانت تعتبر في السابق أكثر أماناً، هو بمثابة تذكير قاسٍ باستمرار الخسائر التي تلحقها الحرب بالأطفال،" قالت ممثلة اليونيسف في السودان، مانديب أوبراين. "لحسن الحظ، ساهمت الجهود المنسقة في ضمان خروج هؤلاء الأطفال مرة أخرى من خط النار. وقد أصبح المرور الآمن ممكناً بتعاون وتيسير طرفي النزاع ودعم الشركاء الرئيسيين. ومع ذلك، طالما استمر القتال، فلن يكون أي طفل في السودان آمنًا حقًا."

 

لا يزال الأطفال الذين تم إجلاؤهم من الخرطوم إلى ود مدني في يونيو/حزيران، تحت رعاية وحماية وزارة التنمية الاجتماعية. وقد تمت جهود النقل بقيادة الوزارة، وبدعم من اليونيسف وشركائها، على مدار يومين.

 

تواصل اليونيسف وشركاؤها دعم جهود الوزارة لتزويد الأطفال بالرعاية الطبية والغذاء والتغذية والتحفيز النفسي والاجتماعي واللعب والأنشطة التعليمية ودعم مقدمي الرعاية للأطفال، وتعمل مع السلطات والشركاء المعنيين لتحديد أسر حاضنة للأطفال.

 

عبر السودان، هناك أكثر من 14 مليون طفل في حاجة ماسة إلى الدعم الإنساني المنقذ للحياة، وهو أعلى رقم يتم تسجيله على الإطلاق في البلاد. أدت الحرب في السودان إلى أكبر أزمة نزوح للأطفال في العالم. وقد أُجبر حوالي 3.5 مليون طفل على الفرار من منازلهم نتيجة القتال. لا يزال تأثير العنف المتصاعد - أكثر من نصف ولايات السودان، 10 من أصل 18 ولاية، تشهد الآن نزاعاً نشطًا - يهدد حياة ومستقبل الأسر والأطفال، مما يترك خدمات الصحة الأساسية والتغذية والتعليم والمياه والصرف الصحي والنظافة العامة الحماية مقطوعة مع بقاء العاملين في الخطوط الأمامية بدون أجر وإغلاق العديد من المرافق أو تضررها أو تدميرها.

 

تواصل اليونيسف الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء السودان وتكرر دعوتها لجميع أطراف النزاع إلى احترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان - بما في ذلك ضمان حماية الأطفال – وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية بشكل سريع وآمن ودون عوائق إلى الأطفال والأسر في المناطق المتضررة. بدون هذا الوصول، سيكون الدعم الإنساني الحيوي المنقذ للحياة بعيد المنال بالنسبة للملايين من الأطفال الأكثر هشاشة.

 

 –انتهى –

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

عمار عمار
المدير الاقليمي للمناصرة والإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962791837388
بريد إلكتروني: aammar@unicef.org
جو إنجلش
يونيسف نيويورك
هاتف: 0019178930692
بريد إلكتروني: jenglish@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١