يستمر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بدعمه لليونيسف لتزويد الأطفال ذوي الإعاقات المتوسطة والشديدة بحزمة متكاملة من خدمات التعليم والصحة والحماية

03 كانون الأول / ديسمبر 2020
UNICEF LOGO AR
UNICEF

بيروت، 3 كانون الأول 2020 - أكد مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية التزامه تجاه الأطفال الأكثر ضعفاً الذين يعيشون في لبنان من خلال تقديم مساعدة طارئة بقيمة 1.2 مليون دولار أميركي لدعم برنامج الدمج الاجتماعي التابع لليونيسف في لبنان. ستعمل المنحة على تحسين وصول الأطفال اللاجئين ذوي الإعاقات المتوسطة والشديدة إلى حزمة متكاملة من خدمات التعليم، والصحة، والحماية، وتحسين مشاركتهم المجتمعية واندماجهم الاجتماعي.

 "لدى الأطفال ذوي الإعاقة، شأنهم شأن جميع الأطفال، الحق في الوصول إلى خدمات ذات جودة ليتمكنوا من أن يصبحوا مساهمين في المجتمع". تقول يوكي موكو، ممثلة اليونيسف في لبنان، وتضيف: "تعكس شراكتنا مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية التزامنا المشترك بمنح جميع الأطفال الفرص نفسها للنجاح والازدهار في مدارسهم ومجتمعاتهم".

"يهدف مركز الملك سلمان للإغاثة، من خلال هذا البرنامج، إلى دمج الأطفال ذوي الإعاقة في المجتمع من خلال منحهم وعائلاتهم إمكانية الوصول إلى التعليم والحماية والخدمات الصحية، ويسعى البرنامج أيضًا إلى الحفاظ على استمراريته من خلال تطوير إرشادات عالمية حول كيفية رعاية الأطفال ذوي الإعاقة "، بحسب الدكتور عقيل الغامدي، مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال.

يقول الطيب آدم، ممثل اليونيسف في منطقة الخليج: "سيستفيد من المنحة الأولى التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال لليونيسف في لبنان بعض الأطفال الأكثر ضعفاً في البلاد، وهذا نتيجة لالتزامات اليونيسف ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال لتعميق وتوسيع التعاون وتحسين حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم وبخاصة الأكثر حرماناً منهم".

تشمل أنواع الإعاقات، على سبيل المثال لا الحصر، الإعاقة الذهنية المتوسطة والشديدة (ضعف الأداء المعرفي والمهارات الحياتية الوظيفية)، والإعاقة الحركية (على سبيل المثال: الأطفال الذين يواجهون صعوبة كبيرة في المشي والجلوس في وضع مستقيم، واستخدام اليدين، وما إلى ذلك)، الإعاقة المتعددة، ضعف في السمع (الصمم أو مستوى عالٍ جدًا من الضعف في السمع)، التوحد، ضعف في الكلام (لا يستطيع الكلام أو يواجه صعوبة كبيرة في تركيب و / أو فهم الكلمات)، إلخ. سيتم، قدر الإمكان، احالة الأطفال إلى الخدمات العامة، بالتعاون مع شركاء التعليم غير الرسمي والمدارس، بما يتماشى مع نهج التعليم المدمج.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

راكيل فيرناندز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني:

 https://www.unicef.org/lebanon/ar

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Twitter, Facebook, Instagram, Youtube