منظمة اليونيسف في لبنان تستقبل وزير التنمية الألماني

الوزير الألماني يعلن عن 55 مليون يورو كمساعدات في لبنان

20 آذار / مارس 2015
UNICEF Lebanon welcomes German Development Minister
Ramzi Haidar

بيروت، 20 آذار 2015 - زار وزير التنمية والتعاون الاقتصادي الألماني معالي الوزير د. جيرد مولر ممثلاً أكبر مانح لليونيسف في لبنان مدرسة رسمية في البقاع مع الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ووزارة التربية والتعليم العالي.

وصرّح ممثل اليونيسف بالنيابة في لبنان، لوتشيانو كاليستيني: "إن الحكومة الألمانية هي أكبر جهة مانحة لليونيسف في لبنان، فقد ساهمت بسخاء ما مجموعه 70 مليون يورو لعمل اليونيسف في لبنان منذ عام 2012"، مضيفًا: "لقد كان لهذا التمويل دور فعال في توفير الدعم لأكثر من 200،000 طفل لبناني عرضة للخطر وأطفال لاجئين سوريين وفلسطينيين بالإضافة إلى 1،000 مقدم رعاية و900 موظف خدمة عامة و91 مدرسة حتى الآن".

وأعلن الوزير د. مولر عن 55 مليون يورو إضافية تُستخدم للمساعدات الإنسانية بعد اجتماعه البارحة مع معالي رئيس وزراء لبنان تمام سلام. وسيستخدم التمويل لتوفير مياه الشرب النظيفة والصرف الصحي والتخلص من النفايات فضلاً عن المساعدات الغذائية والتعليم في المدارس لخدمة اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة.

وتُركز الغالبية العظمى من دعم الحكومة الألمانية حتى الآن على ضمان الحصول على التعليم الجيد ل 64،000 طالب سوري ولبناني عرضة للخطر شاملةً مبادرة العودة إلى التعليم التي تتضمن دفع الرسوم الدراسية والقرطاسية والتعليم الأساسي والمواد الأساسية للتعلم ودعم خدمات التعليم النظامية وإعادة تأهيل المدارس. وبالإضافة إلى ذلك، تم تطوير مواد مع وزارة التربية والتعليم العالي لبرنامج التعليم المسّرع بهدف تسهيل عملية إنتقال الأطفال إلى التعليم النظامي.

وزار الوزير الألماني د. مولر متوسطة تعلبايا الرسمية في البقاع في زيارة مشتركة مع وزارة التربية والتعليم العالي وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى لبنان سعادة السفير كريستيان كلاغيز. وتم إطلاع البعثة من قبل الوزارة واليونيسف على آثار الأزمة على الأطفال والتحديات التي يواجهها قطاع التعليم العام في الإستجابة لتزايد الإحتياجات.

وتستضيف متوسطة تعلبايا الرسمية 613 طفل سوري من أصل 765 طفل. ويشمل هذا العدد 220 تلميذ خلال دوام ما قبل الظهر، منهم 68 سوريين و545 طفل سوري في دوام ما بعد الظهر. وتعمل اليونيسف من خلال شريكها المحلي كاريتاس على دعم التحاق الأطفال اللبنانيين والسوريين في التعليم النظامي في المدرسة. وحرصت اليونيسف أيضًا مع شريكها الجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية (IOCC) على ضمان تحسين مرافق الصرف الصحي والحصول على المياه الصالحة للشرب في المدرسة.

فبشكل عام، إن التمويل الألماني لليونيسف في لبنان يُسهم اسهامًا مباشرًا في دعم المؤسسات اللبنانية والمجتمعات المضيفة من خلال تعزيز البنية التحتية العامة ودعم تدريب مقدمي الخدمات العامة والقيام بمشتريات على نطاق محلي واسع للوازم وخدمات وإدماج الأطفال والأسر اللبنانية في الإستجابة الجارية.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

سهى بستاني
هاتف: 009611607400

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على Twitter ،  Facebook