لبنان: أنباء عن إصابة أطفال بجروح خطيرة نتيجة ما يسمى بإطلاق النار الإحتفالي عقب إعلان نتائج الانتخابات

تدعو اليونيسف إلى إنهاء هذا التقليد الخطير والمؤذٍ وإلى حماية الأطفال في جميع الأوقات – صادر عن إدوارد بيغبيدر، ممثل اليونيسف في لبنان

17 أيار / مايو 2022
Children must be protected at all times
UNICEF2022/Lebanon

17  أيار/مايو 2022 -  "أفادت التقارير، أنّه في  ال 48 ساعة الماضية، أصيب أربعة أطفال على الأقل إصابات خطيرة جراء الرصاص الطائش الناتج عن ما يسمّى بإطلاق النار الاحتفالي عقب إعلان نتائج الانتخابات النيابية في لبنان. 

"يتعرّض الأطفال والشباب في  لبنان بشكل متزايد للعنف المسلح الدائر بين المنازل وفي الأزقّة والأحياء.  تشدد اليونيسف أنّه لا ينبغي لأي طفل أن يعيش في خوف، وتذكر مقدمي الرعاية والمجتمعات المحلية والسلطات الرسمية، بمسؤوليتهم المباشرة في منع تعرض الأطفال لأي نوع من المخاطر التي قد تهدد حياتهم ورفاههم."

"ما يسمى بإطلاق النار الاحتفالي هو تقليد خطير للغاية يجب إنهاءه. لا يمكن، تحت أي ظرف أو مناسبة، تبرير إطلاق النار في الهواء، بما في ذلك إستخدام الأسلحة الثقيلة، وخاصة في المناطق المأهولة بالسكان بين المجتمعات المحلية.

"يؤثرّ العنف المسلح على حياة الأطفال، فالعديد منهم يُقتلون أو يصابون أو  يفقدون أهلاً لهم أو أحباء بسبب حوادث إطلاق النار. يجب ألّا يتمّ دفع أي طفل إلى المشاركة في أعمال العنف أو أن يكون شاهداّ عليها أو هدفا لها.  

"تناشد اليونيسف العائلات والمجتمعات وقادة المجتمع والسلطات المحلية للوفاء بمسؤولياتهم والحفاظ على سلامة وآمان الأطفال في لبنان أينما كانوا".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
مايا عتيق
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: https://www.unicef.org/lebanon/ar

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Facebook، Twitter، Instagram، LinkedIn  و  YouTube.