لا يجوز للعنف أن يصبح شائعاً للأطفال في لبنان. يجب حماية كل طفل في كل وقت

بيان منسوب إلى يوكي موكو، ممثلة اليونيسيف في لبنان

19 شباط / فبراير 2021
UNICEF LOGO AR
UNICEF

19 شباط/فبراير 2021، بيروت – "أُفيد أن ثلاثة أطفال (13 و12 و11 سنة) أصيبوا بجروح بسبب انفجار قنبلة يدوية أمس في  الهرمل - محافظة بعلبك -الهرمل، شمال شرق لبنان. كما أصيب طفلان آخران، صبي وفتاة  يبلغان من العمر 8 و10 سنوات، جراء تبادل إطلاق النار خلال نزاع نشب في  التبّانة ، شمال لبنان.

يجب ان تكون سلامة الأطفال ورفاههم أولوية لدى جميع الأفراد الذين لهم تأثير في حياة هؤلاء الأطفال ولدى جميع المسؤولين عن ضمان سلامتهم وحمايتهم. وتذكر اليونيسف مقدمي الرعاية، والمجتمعات، والسلطات بمسؤوليتهم الحاسمة في منع الأطفال من التعرض لخطر العنف وغيره من المخاطر التي تهدد حياتهم ورفاههم، بما في ذلك تلك التي تؤثّر في صحّتهم النفسية. 

تنص اتفاقية حقوق الطفل على أن لكل طفل الحق في أن يكون آمناً في جميع الأوقات، وأن يكون بعيداً عن جميع أشكال العنف. تأتي الأحداث المؤسفة التي وقعت هذا الأسبوع غيرمنعزلة،  وتصبح التقاريرعن إصابة الأطفال خلال النزاعات المسلحة أمراً مألوفاً . لا يجوزللعنف أن يصبح أمراً شائعاً بالنسبة للأطفال في لبنان!

تناشد اليونيسيف الأسر والمجتمعات المحلية والسلطات أن تفي بمسؤولياتها وأن تحافظ على سلامة الأطفال".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

راكيل فيرناندز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: https://www.unicef.org/lebanon/ar

 

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Facebook، Twitter، Instagram، LinkedIn  و  YouTube.