في اليوم العالمي للمياه، نتطلع إلى قرية سيتم ايصالها بموارد المياه لأول مرة

وصلنا إلى وادي الجاموس في شمال لبنان حيث من المقرر إيصال السكان بموارد مائية عالية الجودة ، من خلال مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي ومنفذ من اليونيسف

سايمون بالسوم
In front of  Water pumping facility in Wadi el Jamous in Akkar funded by the EU, where it has been built and equipped through a collaboration between UNICEF and the North Lebanon Water Establishment
UNICEF2021/Fouad-Choufany/Lebanon
22 آذار / مارس 2021

 

المياه ضرورية أكثر من أي وقت مضى لصحة الفئات الأكثر ضعفاً في لبنان:

تعد المياه النظيفة المتاح الوصول إليها أمراً مهماً لصحة الإنسان، والبيئة الصحية، والحد من الفقر ، والاقتصاد المستدام ، والسلام والأمن. ومع ذلك، لا يحصل السكان على ما يكفي من المياه النظيفة في العديد من المناطق اللبنانية . في اليوم العالمي للمياه، نتطلع إلى وادي الجاموس في شمال لبنان حيث من المقرر إيصال السكان بموارد مائية عالية الجودة لأول مرة، من خلال مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي ومنفذ من اليونيسف.

خديجة، من سكان وادي الجاموس، تتحدث عن تحديات الوصول إلى المياه في القرية:

تقع محافظة عكار في شمال لبنان، وهي واحدة من أكثر مناطق لبنان حرمانًا ، وتضم أكثر من 500 ألف لبناني مستضعف يعيشون تحت خط الفقر ، فضلاً عن أكثر من ربع مليون لاجئ سوري وفلسطيني. كان الهدف الرئيسي من دعم الاتحاد الأوروبي هو تحسين توافر الموارد المائية المستدامة في وادي الجاموس، خاصة بعد أن أدت ندرة هطول الأمطار، على مدى السنوات الأخيرة، إلى جفاف شديد.

تقول خديجة عكاري، أم لثمانية أطفال ، تعيش في وادي الجاموس منذ ثلاثين عامًا: "لم تصل المياه الى منزلنا أبداً. نحصل كل خمسة أيام على أكثر من 1000 لتر يتم تسليمها بواسطة صهاريج، وفي كل فصل صيف، يجف النبع الموجود في البلدة كل سنة أكثر فأكثر حتّى لم يتبقّى لنا شيء من الماء".

Khadija Akkari, mother of eight young children, has lived in Wadi el Jamous for thirty years.
UNICEF2021/Fouad-Choufany/Lebanon
Khadija Akkari, mother of eight young children, has lived in Wadi el Jamous for thirty years.

يمكن أن يؤثر عدم الحصول على المياه النظيفة بشكل سلبي على الفرص الاقتصادية للنساء والفتيات. غالبًا ما يكنّ المديرات الأساسيات للموارد الطبيعية ، لا سيما للاستخدام المنزلي والزراعات الصغيرة، اذ يشكلن عوامل تغيير حاسمة في ممارسات الإدارة المستدامة للمياه.

يأتي إصلاح وتركيب البنية التحتية للمياه خلال فترة حيوية في وادي الجاموس

تعمل فرق المياه والصرف الصحي والنظافة في اليونيسف على تنسيق إصلاح وتركيب البنية التحتية الجديدة للمياه المخصصة لإفادة مئات العائلات الأكثر ضعفاً في لبنان. تشكل المياه عاملاً أساسياً لصحتنا، خاصة خلال فترة كوفيد-19. أدى حفر المشروع في بئر جديد بعمق 700 متر، إلى جانب مرافق جديدة ، بما في ذلك إنشاء محطة معززة ، وكلورة وخط رفع بطول 3 كيلومترات إلى الخزان الحالي ، إلى تأمين الاحتياجات المستقبلية للقرية ، التي تضم حاليًا 4500 لبناني و 1800 لاجئ سوري.

تقول خديجة: "البئر الجديد ومحطة الضخ سيغيران حياتنا". "أخيرًا، سنحصل على الماء, والماء هي الحياة ". لقد ولت أيام إنفاق الأموال التي لا تستطيع هي وزوجها تحملها للحصول على المياه من خلال نقلها إلى منزلهم بالشاحنات أضف الضرر البيئي المترتب عن هذا الأمر. ويضمن الاشتراك البسيط في الفرع المحلي لمؤسسة المياه توفير إمدادات منتظمة من المياه النظيفة,المنعشة والمستدامة.

Hasan, 12 years old washing fruits,
UNICEF2021/Fouad-Choufany/Lebanon
Hasan, 12 years old.

من جهته، قال رئيس بلدية القرية الشيخ خضر عبد القادر عكاري: "إن ربط وادي الجاموس بمياه عذبة يعطي الأمل لشعبنا". ويضيف: "بالنسبة للبعض منهم، هذه هي اللمحة الإيجابية الوحيدة التي يعيشونها في ظلّ إستمرار الوضع الحالي الصعب"

شراكة وثيقة في قطاع المياه

يواصل دعم الاتحاد الأوروبي للبنية التحتية للمياه في لبنان شراكته طويلة الأمد مع اليونيسف ومؤسسات المياه. فهو يضمن وصول الافراد إلى موارد المياه الآن وفي المستقبل. بالنسبة لخالد عبيد، مدير عام مؤسسة مياه لبنان الشمالي ، فإن العمل المنجز في وادي الجاموس يبشر ببداية جديدة للقرية. ويقول: "المرافق التي تم إنشاؤها هنا على أحدث طراز وستوفر الأمن المائي للقرية وسكانها لسنوات عديدة مقبلة".