شراكة بين وزارة الإعلام واليونيسف ومنظمة كفى لتعزيز حقوق الطفل من خلال وسائل الإعلام

تتعهّد المؤسسات الإعلاميّة في لبنان بالحفاظ على مصلحة الأطفال الفضلى في الإعلام

24 آذار / مارس 2023
During the launch of the Children's right in Media report
MOI2023/Lebanon

بيروت، 24 آذار 2023- نظّمت وزارة الإعلام في لبنان بالتعاون مع اليونيسف ومنظّمة كفى لقاءاً مع المؤسسات الإعلاميّة حول كيفية حماية الأطفال والمراهقين في وسائل الإعلام، بهدفِ حماية مصالحهم الفضلى وتعزيز الممارسات الجيدة، ومناصرة قضايا الطفل على مختلف المستويات.

حضر الإجتماع ممثّلون عن وزارة الشؤون الإجتماعية، المجلس الأعلى للطفولة في لبنان، منظمى كفى، والمؤسسات الإعلامية والمواقع الإخبارية وعدد كبير من الصحفيين الذين وقعوا في ختام الإجتماع تعهداً أكدوا فيه الإلتزام بالمحافظة على المصلحة الفضلى للأطفال في سياق التداول الإعلامي.

"حمايةُ الطفلِ هي مسؤوليةُ الجميع، وصونُ حقوقِهِ هو واجبٌ علينا القيامُ به"

وألقى وزير الإعلام، زياد مكاري، كلمة قال فيها : "حمايةُ الطفلِ هي مسؤوليةُ الجميع، وصونُ حقوقِهِ هو واجبٌ علينا القيامُ والاعلام شريكٌ اساسي في حمايةِ الأطفال والدفاع عن حقوقهم." وأضاف: " إن التعاون مع اليونيسف ووزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس الاعلى للطفولة ومنظّمة كفى يسمح للإضاءةِ على قضايا الطفل في الإعلام بمسؤوليةٍ عالية واضعينَ مصلحتَهُ الفُضلى فوقَ كلِّ اعتبار." وختم شاكراً : "نشكر وسائل الإعلام على حضورها هذا اللقاء، و نتمنى عليها مساعدتَنا على تطبيقِ المبادئ التوجيهية لاتفاقيةِ حقوقِ الطفل من اجلِ ضمانِ مصلحة الطفل الفُضلى في الاعلام".

تعتمد اليونيسف ومنظمة كفى نهجاً تشاركياً مع وسائل الإعلام المحلية، مبنياً على مبادئ توجيهيّة، لتمكين الصحفيين من الإبلاغ عن قضايا الأطفال بطريقة تخدم مصلحة الطفل العامة دون المساس بحقوقه.

"تواجه عمليّة الإبلاغ عن حالات الأطفال والشباب تحديات عديدة، خصوصا في الأماكن التي تعرّض فيها الأطفال لمخاطر جمّة"

إدوارد بيجبيدر، ممثل اليونيسف في لبنان

إدوارد بيجبيدر، ممثل اليونيسف في لبنان، قال: "الإعلاميون هم أبطالٍ الدفاع عن حقوق الإنسان، ودورهم مهم للغاية في تعزيز التغييرات الإيجابية في المفاهيم والأعراف والمواقف والسلوكيات الإجتماعية المختلفة" أضاف "تواجه عمليّة الإبلاغ عن حالات الأطفال والشباب تحديات عديدة، خصوصا في الأماكن التي تعرّض فيها الأطفال لمخاطر جمّة، سواء في مجتمعهم أم عبر الإنترنت. وبالتالي، نحن نعتمد على شراكتنا مع وسائل الإعلام والصحفيين للتعامل مع الأطفال بعناية ودقة شديديّن، ومناصر حقوقهم والعمل على المحافظة على مصلحتهم في جميع الأوقات والظروف".

ريتا كرم، رئيسة المجلس الأعلى للطفولة قالت: "نودّ كوزارة شؤون اجتماعية ومجلس أعلى للطفولة التعبيرعن فرحنا بوجودنا اليوم معاً لإطلاق سياسة حماية الطفل في الاعلام. فالاعلام هو الجهة التي تلعب دورا" مهما" في تأمين الحماية للاطفال، وهو السند لكل الوزارات، والجمعيات الاهلية." وختمت شاكرة اليونيسف على عملها في تأمين حقوق الطفل لكل الاطفال على الاراضي اللبنانية من دون تمييز بالشراكة والتنسيق مع المجلس الاعلى للطفولة.

من جهتها أكدت مديرة منظمة كفى السيدة زويا روحانا على الدور المهم الذي يمكن ان تلعبه وسائل الإعلام، منوّهة بالشراكة الناجحة التي قامت بها منظمة كفى مع وسائل الاعلام اللبنانية في حملتها من اجل إقرار قانون العنف الاسري عام 2014 ومن ثم تعديلاته عام 2020، متمنّية ان يكون لقاء اليوم مدخل لشراكة جديدة مع وسائل الإعلام ينتج عنها سياسات حمائية للاطفال في وسائل الإعلام ودعم الحملات الهادفة إلى حماية الأطفال من التزويج المبكر وإلى إقرار الحقوق الأساسية للأطفال والمراهقين بما يتناسب مع اتفاقية حقوق الطفل.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

كريستوف بوليراك
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: https://www.unicef.org/lebanon/ar

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Facebook، Twitter، Instagram، LinkedIn ، YouTube و TikTok.