10 تشرين الثاني / نوفمبر 2022

برنامج السياسة الإجتماعيّة

التحدي, يواجه لبنان إنهيارا إقتصاديا حادا، سببه الإفتقار الى العقد الإجتماعي ونموذج الإقتصاد الكلي والتنمية المستدامة، في ظلِّ إنهيار العملة الوطنية واتساع التضخم المفرط للسنة الثالثة على التوالي، ما أدى الى جعل العائلات تكافح وحيدة من أجل البقاء، في خضمّ الأزمة المعقدة وغير المسبوقة التي تسود البلاد. وقد أجبر ذلك العائلات الى تبني إستراتيجيات مواجهة…, Resources, الحلول, ثمة حاجة فورية للقيام بإصلاحات إقتصادية ومالية واسعة النطاق لمعالجة الأزمة وآثارها على الأطفال وعائلاتهم. لبنان في أمسّ الحاجة الى إقرار ميزانية وطنية ومخصصات تحمي الخدمات الإجتماعية ونظام ضريبي تصاعدي. بالتزامن مع ذلك، سيكون ضرويا جدا زيادة المساعدة الإجتماعية بشكل كبير، لدعم العائلات الضعيفة والتمكن من إرساء إقتصاد أقوى من ذي قبل. دعم العائلات…, إنجازاتنا الرئيسيّة, منذ بداية الأزمة، أعادت اليونيسف تركيز برنامجها في اتجاه دعم الأطفال الضعفاء، بالتوازي مع الإستجابة بقوّة للأزمة الإقتصادية والحدّ من تفشي جائحة كوفيد-19 ومواجهة تداعيات تفجيرات مرفأ بيروت التي دمّرت مساحات شاسعة من العاصمة في الرابع من آب/ أغسطس 2020. تآزرت اليونيسف مع منظمة العمل الدولية لدعم الحكومة بهدف تطوير أوّل إستراتيجية وطنية لتوفير…
10 تشرين الثاني / نوفمبر 2022

برنامج حماية الطفل

التحدي, أدّت الأزمات المتفاقمة وغير المسبوقة في لبنان الى محاصرة الأسر في براثن الفقر، ودفعت الخدمات الأساسية نحو شفير الهاوية وعرّضت الأطفال الى مزيد من الخطر. أدت سيول الأزمات التي ضربت لبنان، من إنهيار إقتصادي، الى جائحة كوفيد-19، ونتائج تفجيرات مرفأ بيروت عام 2020 ،بالتزامن مع حال اللاإستقرار السياسي ، الى تدني إمكانية وصول الأطفال والأسر الضعيفة الى…, الموارد, الحلول, لكلِ طفل كلّ الحقّ في الحماية من العنف والإستغلال وسوء المعاملة. وهذا معناه حماية إحتياجات الأطفال الجسدية والنفسية والذهنية لضمان مستقبلهم. وهذا يتطلب إستجابة واسعة تشمل جميع قطاعات المجتمع وتضمن فاعلية وجود وعمل أنظمة رعاية الطفل والأسرة والحماية القانونية والإجتماعية للأسر الأكثر ضعفا. تتمثل الأولويات الرئيسيّة لليونيسف في تعزيز التحوّل الطويل…, إنجازاتنا الرئيسيّة, في العام 2022، وصلت خدمات برنامج اليونيسف الخاص بحماية الطفل الى 249,796 طفلا. إستفاد 23,302 شخصا من خدمات الدعم النفسي- الإجتماعي المركّز للأطفال ومقدمي الرعاية، ومن دعم الأفراد المعرضين لمخاطر متوسطة الى عالية، وذلك من خلال تعزيز آليات التأقلم الإيجابية والمرونة العاطفية، بالإضافة الى التعامل مع الضغوطات الخاصة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا…