تعمل اليونيسف استجاباً لمضاعفة المساعدات الإنسانية

تقدم اليونيسف وشركاؤها مساعدات الإغاثة العاجلة لحماية أكثر من 40000 طفل من العواصف الأخيرة التي تضرب لبنان

16 كانون الثاني / يناير 2019
UNICEF providing support to protect children
Ramzi Haidar

بيروت ، 16 كانون الثاني 2019 - خلّف الدمار الذي أحدثته العواصف الأخيرة في لبنان العديد من الأطفال الضعفاء المحتاجين إلى الحماية والدفء ، لا سيّما اللاجئين منهم. باشرت اليونيسف مع الشركاء، وبالتنسيق الوثيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والسلطات اللبنانية، الاستجابة الفورية لتلبية احتياجات الأطفال المتضررين وأسرهم. وقد شملت الاستجابة المعدّة مسبقاً، توزيع المساعدة النقدية الخاصة بفصل الشتاء، والتدخلات المتعلّقة بالمياه والصرف الصحي مثل سحب المياه وتصريفها، وتوزيع أكثر من 7000 بطانية، و 5500  رزمة ملابس الشتاء للأطفال، و 1500 رزمة كرامة  ومستلزمات النظافة الشخصية.

وكانت قد ضربت الرياح القوية والثلوج والأمطار الغزيرة 570 مخيّماً للنازحين في جميع أنحاء البلاد، فيما غمرت المياه أكثر من 11 منها. ووفقا للتقرير المشترك بين الوكالات، فإن أكثر من 11300 شخص، أكثر من نصفهم من الفتيات والفتيان، قد تضرروا من العاصفة.

عبّرت اليونيسف عن قلقها الشديد إزاء الأطفال النازحون وعائلاتهم،  الذين يعيشون أساساً في ظروف غيرمستقّرة وذلك من قبل أن تضرب العاصفة لبنان. ففي وادي البقاع وحده، اضطر 847 لاجئاً سورياً على الأقل إلى مغادرة مساكنهم بسبب السيول والفيضانات أو بسب الأضرار الجسيمة التي لحقت بخيمهم. وفي الشمال أيضاً، تمت الإفادة عن نقل أكثر من 700 لاجىء، حتّى هذا التاريخ.

"الحقيقة المحزنة هي أن هؤلاء الأطفال يعانون الآن من أزمة إنسانية مزدوجة"

وقالت فيوليت سبيك وارنري ، نائبة ممثلة اليونيسف في لبنان: "الحقيقة المحزنة هي أن هؤلاء الأطفال يعانون الآن من أزمة إنسانية مزدوجة". "لقد ساعدنا، خلال العشرة أيّام الماضية، ما لا يقل عن 6000 طفل لاجئ في جميع أنحاء البلاد لمواجهة لمواجهة الظروف المناخية القاسية" وأضافت "نحن نعمل بشكل وثيق مع شركائنا من المنظمات غير الحكومية لحماية الأطفال بأفضل ما يمكن من البرد والشتاء"

وإذ تواصل اليونيسف العمل الميداني مع الشركاء للاستجابة الفورية لاحتياجات الأطفال وأسرهم. فقد تمكّنت حتّى الآن من ضخّ وسحب المياه من أكثر من 60 موقعًا، وتوزيع مواد الإغاثة الضرورية في مناطق البقاع، والشمال، وبيروت، وجبل لبنان، والجنوب. كما يقوم شركاء اليونيسف في المناطق برصد الاحتياجات الصحية، والغذائية، والصرف الصحي، منعاً لتفشّي الأمراض

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

راكيل فيرناندز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على Twitter ،  Facebook