30 نيسان / أبريل 2024

محاصرون في مرمى النيران

أﻛﺛر ﻣن ﺳﺗﺔ أﺷﮭر ﻣرّت ﻋﻠﻰ ﻧﺷوب اﻟﻧزاع ﺑﯾن ﻟﺑﻧﺎن وإﺳراﺋﯾل، إﺷﺗدّت ﺧﻼﻟﮭﺎ اﻷﻋﻣﺎل اﻟﻌداﺋﯾﺔ ﻋﻠﻰ طول اﻟﺣدود، وﺗﺧﻠل ذﻟك ﻏﺎرات ﺟوﯾﺔ ﺷﺑﮫ ﯾوﻣﯾّﺔ طﺎﻟت ﻋﻣق ﻟﺑﻧﺎن ﺑﺷﻛلٍ ﺗدرﯾﺟﻲ، وأﻟﺣﻘت أﺿراراً ﺑﺎﻟﺑﻧﯾﺔ اﻟﺗﺣﺗﯾﺔ واﻟﻣراﻓق اﻟﻣدﻧﯾﺔ. أﺳﻔرت ﺗﻠك اﻟﺿرﺑﺎت اﻟﺟوﯾّﺔ ﻋن ﻣﻘﺗل 344 ﺷﺧﺻﺎً، ﺑﯾﻧﮭم 8 أطﻔﺎل و21 إﻣرأة. ﻓﺿﻼً ﻋن إﺻﺎﺑﺔ 75 طﻔﻼً. ﺷﻛّل ھذا اﻟﺻراع أزﻣﺔ أﺧرى ﺟدﯾدة أﺛّرت- وﺗؤﺛر- ﻋﻠﻰ ﻟﺑﻧﺎن اﻟذي ﺳﺑق وﺗﻌرّض اﻟﻰ أزﻣﺎت ﺟﻣّﺔ إﻗﺗﺻﺎدﯾﺔ وﻣﺎﻟﯾّﺔ وﺳﯾﺎﺳﯾﺔ طوﯾﻠﺔ اﻷﻣد. ﻗﻠل اﻟﺻراع اﻟﺣدودي  ﻣن إﻣﻛﺎﻧﯾّﺔ اﻟوﺻول اﻟﻰ اﻟﺧدﻣﺎت اﻷﺳﺎﺳﯾّﺔ ﻣﺛل اﻟﺻﺣّﺔ واﻟﺗﻌﻠﯾم، ﻣﺎ أدى اﻟﻰ ﺗﻔﺎﻗم اﻟوﺿﻊ اﻟﻣﺗردي اﻟذي ﯾﻌﺎﻧﻲ ﻣﻧﮫ اﻷطﻔﺎل واﻟﻣﺟﺗﻣﻊ ﻛﻛل. ﻧزح ﺣﺗﻰ ﻧﮭﺎﯾﺔ ﺷﮭر ﻧﯾﺳﺎن ﻧﺣو 90 أﻟف ﺷﺧص، ﺑﯾﻧﮭم أﻛﺛر ﻣن 30 أﻟف طﻔل ﻣن ﻣﻧﺎزﻟﮭم.أدى اﻟﺻراع اﻟﺣﺎﻟﻲ إﻟﻰ ﺗﻔﺎﻗم أزﻣﺔ اﻟﺗﻌﻠﯾم اﻟﻣوﺟودة ﻣﺳﺑﻘًﺎ ﻓﻲ ﻟﺑﻧﺎن، إذ ﺗﺄﺛّر أﻛﺛر ﻣن 20 أﻟف طﻔل ﻓﻲ ﺟﻧوب اﻟﺑﻼد ﺑﺈﻗﻔﺎل اﻟﻣدارس وﺗﻌطّل اﻟﺳﻧﺔ اﻟدراﺳﯾﺔ؛ وﻣﺎ ﯾﺗرﺗّب ﻋﻧﮫ ﻣن أﺛر ﺳﻠﺑﻲ ﻋﻠﻰ ﻗدرﺗﮭم ﻋﻠﻰ ﻣﮭﺎراﺗﮭم اﻷﺳﺎﺳﯾﺔ  ﻓﻲ اﻟﻘراءة واﻟﻛﺗﺎﺑﺔ واﻟﺣﺳﺎب واﻟﻣﮭﺎرات اﻟﺣﯾﺎﺗﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﯾﺣﺗﺎﺟوﻧﮭﺎ ﻣن أﺟل ﻣﺳﺗﻘﺑل أﻛﺛر إﺷراﻗًﺎ. ﯾؤدي اﺳﺗﻣرار إﻏﻼق اﻟﺗدرﯾس وﺗﻌطّل اﻟﺗﻌﻠم اﻟﺷﺧﺻﻲ إﻟﻰ زﯾﺎدة اﻟﻣﺧﺎطر ﻣﺛل زﯾﺎدة ﻋﻣل اﻷطﻔﺎل واﻟزواج اﻟﻣﺑﻛر ﺧﺻوﺻﺎً ﻟدى اﻟﻔﺋﺎت اﻟﺿﻌﯾﻔﺔ ﻛﺎﻷطﻔﺎل ﻣن ذوي اﻹﻋﺎﻗﺔ واﻟﻔﺗﯾﺎت واﻟﻼﺟﺋﯾن واﻷﺳر اﻟﻔﻘﯾرة. ﺣﺗﻰ ﻗﺑل ﻧﺷوب اﻟﻧزاع اﻟﺣﺎﻟﻲ، ﻛﺎن أﻛﺛر ﻣن 700,000 طﻔل ﺧﺎرج اﻟﻣدارس وﻻ ﯾﺗﻌﻠﻣون.إن اﺳﺗﻣرار اﻧﻘطﺎع اﻟﺗﻌﻠﯾم، وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺟﻧوب اﻟﺑﻼد، ﯾزﯾد ﻣن ﺻﻌوﺑﺔ إﺑﻘﺎء اﻷطﻔﺎل، اﻟذﯾن ھم ﺧﺎرج اﻟﻣدرﺳﺔ ﺣﺎﻟﯾﺎً، ﻓﻲ اﻟﻧظﺎم اﻟﺗﻌﻠﯾﻣﻲ وﺗﺣﻔﯾزھم ﻋﻠﻰ ﻣﺗﺎﺑﻌﺔ ﺗﻌﻠّﻣﮭم ﻟﻔﺗرات أطول.ﻣﻊ ﺣﻠول ﺷﮭر ﻛﺎﻧون اﻷول/ دﯾﺳﻣﺑر 2023، ﻋﻣدت 16% ﻣن اﻷﺳر اﻟﻰ إرﺳﺎل أطﻔﺎﻟﮭﺎ ﻟﻠﻌﻣل، ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻧﺳﺑﺔ %11 ﻓﻲ ﻧﯾﺳﺎن/ أﺑرﯾل ﻣن اﻟﻌﺎم ﻧﻔﺳﮫ. واﻟﻼﻓت أن أﺳر اﻟﻼﺟﺋﯾن اﻟﺳورﯾﯾن ھﻲ اﻷﻛﺛر ﺗﺿرراً4. وﯾﺷﮭد اﻟوﺻول اﻟﻰ اﻟﺧدﻣﺎت، ﻻ ﺳﯾﻣﺎ ﻣﻧﮭﺎ ﺧدﻣﺎت اﻟرﻋﺎﯾﺔ اﻟﺻﺣﯾّﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ، ﺗراﺟﻌﺎً ﺑﺳﺑب اﻟﻘﯾود اﻟﻣﺎﻟﯾﺔ وﻧﻘص ﺗواﻓر اﻟطﺎﻗﺔ واﻟﻣوارد واﻷدوﯾﺔ5. ﻛﻣﺎ ﺗوﻗﻔت ﻣﻌظم ﻣﺣطﺎت ﻣﻌﺎﻟﺟﺔ ﻣﯾﺎه اﻟﺻرف اﻟﺻﺣﻲ ﻋن اﻟﻌﻣل، ﻣﺎ ﯾؤدي اﻟﻰ ﺿرر ﺑﯾﺋﻲ وﺗﻠوث اﻟﻣﯾﺎه. وطﺑﯾﻌﻲ أن ﯾؤدي اﻟﺻراع اﻟﺣﺎﻟﻲ اﻟﻰ ﺗﻔﺎﻗم ﺗﻠك اﻟظروف وزﯾﺎدة اﻹﺣﺗﯾﺎﺟﺎت اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ ﻓﻲ ﺟﻣﯾﻊ أﻧﺣﺎء اﻟﺑﻼد، ﻣﺎ ﯾﺗطﻠب إﺗﺧﺎذ إﺟراءات ﻋﺎﺟﻠﺔ ﻟﺗﻠﺑﯾﺔ اﻹﺣﺗﯾﺎﺟﺎت اﻟﻣﻠﺣﺔ ﻟﻸطﻔﺎل اﻷﻛﺛر ﺿﻌﻔﺎً.
08 آذار / مارس 2024

الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية في لبنان

أطلقت الحكومة اللبنانية الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية الاستراتيجية الوطنية الأولى للحماية الاجتماعية . تأتي هذه الاستراتيجية نتيجة تعهد واسع النطاق بدأته في العام 2019 اللجنة الوزارية المشتركة للسياسات الاجتماعية، بقيادة وزارة الشؤون الاجتماعية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي وحكومة هولندا، وبدعم تقني من منظمتّي العمل الدولية واليونيسف.…, الاستراتجية الوطنية للحماية الاجتماعية في لبنان ملخص الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية في لبنان, تشكل الاستراتيجية رؤية شاملة طويلة المدى تم تطويرها بناءً على منهية مختلطة: منظور دورة الحياة التي تهدف إلى  التركيز على الإنسان بالإضافة إلى منظور الركيزة التي تركز على الزوايا القانونية والمؤسسية حيث يتم تعزيز التماسك والتنسيق عبرالنظام ككل. قم بالتنزيل هنا, المساعدات الجتماعية المساعدات الاجتماعية, تهدف ركيزة المساعدات الاجتماعية إلى إرساء نظام يتكوّن من برامج مبسّطة ومُنسَّقة جيّدًا، توفّر دعمًا مباشرًا للدخل يسمح للأسر بمواجهة حالات الهشاشة المتزايدة وحالات عدم استقرار الدخل وانعدام الأمن الغذائي. كما وتعزّز هذه البرامج الإدماج الاجتماعي والاقتصادي والحياة الكريمة، وتحافظ أيضًا على رأس المال البشري/الإنتاجية. قم بالتنزيل هنا, التأمين الاجتماعي التأمين الاجتماعي, تهدف هذه الركيزة إلى إرساء نظامٍ متكامل للتأمين الاجتماعي يؤمّن تقديمات ملائمة لجميع الشرائح العاملة بطريقة مستدامة ماليًا. قم بالتنزيل هنا, الرعاية الاجتماعية الرعاية الاجتماعية, تهدف ركيزة الرعاية الاجتماعية إلى إرساء نظامٍ متكاملٍ يضمن توفير خدمات رعاية نوعية على مستوى المجتمع تعزّز وحدة الأسرة وصونها، مع ضمان درجة عالية من الرقابة والتنظيم من جانب الحكومة. قم بالتنزيل هنا, الإدماج الاقتصادي وتنشيط سوق العمل الإدماج الاقتصادي وتنشيط سوق العمل, تهدف ركيزة تنشيط سوق العمل إلى الحدّ من اختلالات سوق العمل واعتماد تدابير وإجراءات على مستوى العرض قادرة على معالجة مشكلتَيْ البطالة والبطالة الجزئية وضمان استبقاء العمّال في سوق العمل، وخصوصًا العمّال من الفئات الأكثر ضعفًا. قم بالتنزيل هنا, الوصول المالي إاى الخدمات الأساسية الوصول المالي إلى الخدمات الأساسية, يهدف مكوّن الحماية الصحَّية الاجتماعية ضمن ركيزة الوصول المالي إلى الخدمات الأساسية إلى إرساء نظامٍ موحَّدٍ يتصّف بمحدودية التجزئة وبمستوًى ملائمٍ وكافٍ من التغطية انطلاقًا من أنّ الصحّة هي حقّ من حقوق الإنسان الأساسية. تتضمن هذه الركيزة أيضا مكون يسعى الى ضمان توفّر القدرة المالية للأسر من أجل إيصال جميع الأطفال إلى التعليم. ويتطلّب هذا الأمر…