إعادة تأهيل حديقة الكرنتينا العامة من قبل اليونيسف ومنظمة أرض الإنسان إيطاليا وجمعية كتاليتك أكشن

21 حزيران / يونيو 2021
Yukie Mokuo, UNICEF representative to Lebanon, at Karantina Public Garden
UNICEF2021/Lebanon

بيروت / لبنان - 18 حزيران 2021.

افتتحت اليونيسف ومنظمة أرض الإنسان إيطاليا، وجمعية كتاليتك أكشن حديقة الكرنتينا العامة التي أعيد تأهيلها بمبادرة لدعم العائلات والمجتمعات في الكرنتينا بعد انفجار مرفأ بيروت بالتعاون مع مبادرة حسن الجوار في الجامعة الأمريكية في بيروت وبالتنسيق مع محافظ بيروت وبلدية بيروت ، وذلك نهار الجمعة 18 حزيران 2021.

تمت إعادة تأهيل الحديقة التي تعرضت لأضرار بعد الانفجار بهدف خلق الوعي لأهمية توفير مساحات عامة صديقة وآمنة للاطفال وعائلاتهم والمجتمع المحلي. خلال مرحلة التنفيذ، تم الاعتمادعلى نهج تشاركي من خلال سلسلة من الأنشطة بمشاركة الأطفال وأعضاء المجتمع المحلي والشباب ومقدمي الرعاية وأصحاب المصلحة الرئيسيين لتشجيع وضمان مساهمة المجتمع في خلق مساحة شاملة صديقة للأطفال.

تم افتتاح الحديقة بحضور محافظ بيروت، ورئيس وبلدية بيروت وممثلي اليونيسف، ومنظمة أرض الإنسان إيطاليا ، وجمعية كتاليتك أكشن. خلال الحدث شارك الأطفال ومقدمو الرعاية بمجموعة متنوعة من الأنشطة التعليمية والتثقيفية حول مواضيع حماية الطفل وحقوق الطفل تحت إطار مبادرة "قدوة" ، وهي مبادرة اطلقتها اليونيسف وتنفذها منظمة أرض الإنسان إيطاليا لتشجيع السلوكيات   والاعراف التي تعزز الرفاهية والكرامة والمساواة للنساء والفتيات والفتيان في لبنان.

 " إن المساحات الصديقة للطفل تتميّز في كونها تصبح مرجعًا ملموسًا لحقوق الطفل ومثالاً مرئياً للخدمات الملائمة للأطفال داخل المجتمع" - يوكي موكو، ممثلة اليونيسف في لبنان

"ترى اليونيسف في إمكانية وجود مساحات عامة، مثل حديقة كارنتينا، فرصة لتعزيز المشاركة المجتمعية لمنع العنف والاستغلال وسوء المعاملة وتعزيز التغيير الاجتماعي والسلوكي من أجل ضمان حماية ورفاهية الفتيان والفتيات والنساء" تقول يوكي موكو ممثلة اليونيسف في لبنان وتضيف: " إن المساحات الصديقة للطفل تتميّز في كونها تصبح مرجعًا ملموسًا لحقوق الطفل ومثالاً مرئياً للخدمات الملائمة للأطفال داخل المجتمع، وذلك من خلال إستخدام جميع أفراد المجتمع لها بشكل متساوٍ من جهّة، وعمل المؤسسات المحلية على الترويج للحوكمة المراعية للأطفال من جهّة ثانية"

 

سلط لوكا ريتشاردي ، ممثل منظمة أرض الإنسان إيطاليا في لبنان ، الضوء على أهمية هذا المشروع بالقول: " إن إعادة تأهيل مساحة صديقة للطفل لا يتطلب تطوير المساحة مادياً فحسب، بل تشمل أيضاً إعادة تعريف للمكان بأكمله ، ليتماشى مع الأولويات والاحتياجات المحدّدة من قبل أفراد المجتمع. عملت منظمة أرض الإنسان إيطاليا بالتعاون مع جمعية كتاليتك أكشن وبالشراكة مع اليونيسف ، على إعادة تعريف  الحديقة لإعطاء الأطفال تجربة شاملة ومسلية وآمنة ، بدلاً من مجرد حديقة ، مما يعزز تنمية الحواس المختلفة الضرورية لنمو الطفل. هذا المشروع جزء من استراتيجية أوسع تنفّذها منظمة أرض الإنسان إيطاليا في الكرنتينا  التي تهدف إلى العمل مع الأطفال ومقدمي الرعاية والمجتمع ككل لتزويدهم بالأدوات اللازمة للتعامل مع تداعيات إنفجار مرفأ بيروت والأزمات المتعددة التي تواجهها البلاد حاليا".

 

من ناحيتها، أضافت جوانا دباج، المؤسسة الشريكة والمنسّقة الرئيسية لجمعية كتاليتك أكشن،" كان تركيزنا الأساسي خلال إعادة تأهيل الحديقة ضمان تلبية حاجات ورغبات المجتمع. تم هذا الأمر من خلال العمل المباشر مع الأطفال الذين قد يزورون الحديقة، وكذلك مع مقدمي الرعاية والمجتمع المحلي. نعتقد أن للأطفال الحق في الشعور بالأمان واللّعب وأن يكون لديهم صوت في إعادة اعمار بيروت. من خلال ورش العمل التشاركية، عبّر الأطفال عن أفكار تتعلق بالمنتزه والتي ترجمت بشكل مباشر في الحديقة. نأمل أن تكون ورش العمل التشاركية هذه قد غرست لدى الأطفال والمجتمع الشعور بالإنتماء إلى الحديقة".

تم إعادة تأهيل الحديقة تحت إطار مشروع " تنشيط حماية الطفل في محافظتي جبل لبنان وبعلبك-الهرمل" بدعم من اليونيسف وتنفيذ منظمة أرض الإنسان إيطاليا في لبنان. وتم الاعتماد على المهارات والمواد المحلية، بهدف إفادة الاقتصاد المحلي.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

راكيل فيرناندز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: https://www.unicef.org/lebanon/ar

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Facebook، Twitter، Instagram، LinkedIn  و  YouTube.