ديراني يطلق البرنامج الأول في العالم الموجه للأطفال اللاجئين في المخيمات للعلاج بالموسيقى

23 أيار / مايو 2019

26 أيلول 2018، مخيم الأزرق للاجئين، الأردن: أطلق عازف البيانو العالمي وسفير اليونيسف الاقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا زيد ديراني، اليوم في مركز مكاني في مخيم الأزرق للاجئين، البرنامج الأول من نوعه في العالم للعلاج بالموسيقى والمصمم خصيصا للأطفال في مخيمات اللاجئين.

وقد كان العازف ديراني، أول من وضع التصور لبرنامج العلاج بالموسيقى "موسيقتي" خلال زيارة له لمخيم الزعتري للاجئين خلال العام 2016 والذي تم تصميمه لاحقاً من قبل أخصائيي علاج بالموسيقى وبالتشاور مع أطفال وبالغين من المقيمين في مخيمات اللاجئين في الأردن.

وقال ديراني: "يسعدني أن أتواجد اليوم مع الأطفال من فتيان وفتيات في مخيم الأزرق لإطلاق برنامج العلاج بالموسيقى". وأضاف: "هدفنا أن نوفر نموذجاً للعلاج بالموسيقى بحيث يكون فعالا ومستداما ويستفيد منه آلاف الأطفال من اللاجئين السوريين في الأردن. لكننا لا نريد التوقف هنا، فبإمكان البرنامج مساعدة الأطفال ممن تعرضوا لصدمات ناتجة عن النزاع والخسائر والنزوح في كافة أنحاء العالم".

تم تنفيذ برنامج "موسيقتي" لفترة تجريبية لمدة عام في مراكز مكاني في مخيم الأزرق ، وأظهر التقييم النهائي أن 65 بالمائة من الأطفال المشاركين قد أظهروا تقدما كبيرا من حيث مشاركتهم والقدرة على الانتظار والتناوب واتخاذ القرارات والعمل مع الآخرين ، إضافة لقدرتهم على التعبير عن أنفسهم بثقة.

بدوره قال ممثل اليونيسف في الأردن، روبرت جينكنز: "أظهرت النتائج أن العلاج بالموسيقى كان مفيدا بشكل كبير للأطفال في مراكز مكاني. ومن الرائع رؤية الأطفال فرحون ويعزفون الموسيقى ويستمتعون بطفولتهم". وأضاف:"نحن ممتنون جدا لزيد ديراني على الشغف والالتزام الذي أظهره لجعل برنامج موسيقتي حقيقة لآلاف الأطفال الضعفاء".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ختام ملكاوي
مسؤولة اعلام
يونيسف الأردن
بريد إلكتروني: kmalkawi@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على

Twitter, Facebook, Instagram