بيان صادر عن تانيا شابويسا، ممثلة منظمة يونيسف في الأردن، حول الانفجار الذي تسبب بوفاة أطفال في الزرقاء

28 أيار / مايو 2020

بيان صادر عن تانيا شابويسا، ممثلة منظمة يونيسف في الأردن، حول الانفجار الذي تسبب بوفاة أطفال في الزرقاء

نحن في بالغ الحزن  والأسى بسبب فاجعة فقدان الأرواح في الزرقاء، حيث أفادت التقارير أن طفلًا (لاجىء سوري) يبلغ من العمر 12 عام  قد قتل جرّاء انفجار اليوم. 

 مضى أكثر من شهر على تقديمنا خالص تعازينا لعائلة ومجتمع الأطفال اللاجئين الأربعة الذين لقوا مصرعهم جراء الانفجار الذي حدث في المفرق بعد ملامستهم لألغام غير منفجرة بينما كانوا يلعبون في منطقة سكنية.

 ما حدث لحياة هؤلاء الأطفال وأنهى حياتهم بهذه الطريقة كان محزنا جدًا، بينما تمكث جميع العائلات في كافة أنحاء العالم في منازلهم للبقاء في أمان في هذه الأوقات. 

تؤكد منظمة يونيسف مجددًا دعمها المستمر للحكومة الأردنية لتوفير فرص التعليم وتوعية الأطفال والمجتمعات فيما يتعلق بمخاطر الألغام غير المنفجرة.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

كلير ماكيفر
مسؤولة اعلام
يونيسف الأردن
بريد إلكتروني: cmckeever@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في أصعب الأماكن في العالم، للوصول إلى الأطفال الأكثر حرمانًا. نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في 190 دولة ومنطقة، لبناء عالم أفضل للجميع.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، تفضلوا بزيارة
www.unicef.org/jordan/ar

تابعوا اليونيسف على
Instagram, Facebook, Twitter