ليسوا هدفاً

14 آذار / مارس 2022

كان شهر شباط (فبراير) واحدا من أخطر الشهور على الأطفال في العراق في الفترة الأخيرة، إذ فقد 6 أطفال (جميعهم من الأولاد) حياتهم، بينما بترت أطراف 10 أطفال (من بينهم 9 أولاد وبنت واحدة) نتيجة للمخلفات الحربية المتفجرة.

تبقى المخلفات الحربية المتفجرة، والعبوات الناسفة واحدة من أهم الأسباب وراء قتل الأطفال وعوقهم في العراق، مع تأثير خاص على الأولاد.

هذا وتستشعر اليونيسف الخطر نتيجة للعدد الكبير من الأطفال المتأثرين بالمخلفات الحربية المتفجرة، وتدعو كافة اصحاب المصلحة إلى تسريع الجهود للتخلص من الألغام والمواد غير المنفلقة، وتوسيع نطاق التثقيف بشأن المخاطر، وتعزيز دعم الضحايا. كل هذه الأشياء مجتمعة، من شأنها أن تصون حق الأطفال في بيئة آمنة تحميهم.

تواصل اليونيسف العمل مع الشركاء، بما فيهم مديرية إزالة الألغام في جمهورية العراق ووكالة إزالة الألغام في اقليم كوردستان، من أجل رفع الوعي وزيادة سلامة الاطفال، وأسرهم ومجتمعاتهم في المناطق الأعلى تلوثاً.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميغيل ماتيوس مونوز
مديرقسم الاعلام
يونيسف العراق
هاتف: +964 7827820238
بريد إلكتروني: mmateosmunoz@unicef.org

About UNICEF

UNICEF promotes the rights and wellbeing of every child, in everything we do. Together with our partners, we work in 190 countries and territories to translate that commitment into practical action, focusing special effort on reaching the most vulnerable and excluded children, to the benefit of all children, everywhere.

For more information about UNICEF and its work for children, visit www.unicef.org.

Follow UNICEF on Twitter and Facebook