لا نحتفل في العراق بيوم الطفل العالمي بسبب تعرض الأطفال والشباب الى المخاطر وعدم الاستقرار وسط العنف والاحتجاجات

حميدة لاسيكو ، ممثلة اليونيسف في العراق

20 تشرين الثاني / نوفمبر 2019
CRC logo
UNICEF Iraq/2019/Anmar

بغداد ، 20 تشرين الثاني 2019 - "اليوم هو يوم الطفل العالمي. وهو اليوم الذي يحتفل فيه العالم بمرور 30 ​​عاماً على تبني اتفاقية حقوق الطفل ، وهي الاتفاقية التي تضم الحقوق الانسانية الكاملة للطفل ، بما في ذلك الحق في الحماية من العنف والحق في التعليم والصحة وفي التعبير عن الرأي. وقد وقعت مائة وأربعون دولة ، بما في ذلك العراق ، على اتفاقية حقوق الطفل، مما جعلها أكثر ميثاق أممي تمت المصادقة عليه في التاريخ ".

"وفي العراق ، منذ بداية العام تطلعت منظمة اليونيسف الى الاحتفال بهذا اليوم التاريخي، لكننا اضطررنا لإلغاء كافة الاحتفالات بسبب قتل وجرح الأطفال والمراهقين في العراق منذ بدء الاحتجاجات في الأول من تشرين الأول الماضي.

 إن معظم المتظاهرين في العراق هم من الشباب. ويُعد العراق واحداً من أكثر الدول الفتية في العالم حيث أن نصف المواطنين العراقيين هم ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً . هناك شاب واحد على الأقل من بين كل خمسة شباب عاطلٌ عن العمل ، مما يجعل العراق  واحداً من البلدان التي لديها أعلى معدلات بطالة بين الشباب في المنطقة".

ولم يقتصر العنف على الشوارع، حيث أكدت اليونيسف حدوث حالات تعرض فيها الأطفال والرضع الى الخطر نتيجة للعنف الدائر قرب المستتشفى والمدرسة التي هم فيها. إن الهجمات على الأبنية والمرافق التعليمية والطبية تعتبر انتهاكات جسيمة لحقوق الأطفال. يجب حماية الأطفال في كل مكان وفي كل زمان، و لسلامتهم وبقائهم على قيد الحياة  الأولوية ".

 "تناشد اليونيسف كافة الأطراف إلى حماية الأطفال والشباب من العنف وصون حقهم في التعبير عن آرائهم وأنفسهم ، بعيداً عن العنف والترهيب. إن الأطفال والشباب هما الدعامة الأساسية لمستقبل العراق الآمن الذي طال انتظاره عقب عقود من الصراعات والعنف والاضطرابات".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

زينة عوض
مديرة قسم الإعلام
مكتب اليونيسف في العراق
هاتف: +9647827820238
بريد إلكتروني: zawad@unicef.org
جولييت توما
مديرة الإعلام الإقليمية
مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: +962 9867 4628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org

عن منظمة اليونيسف

تسعى اليونيسف في كل عمل تقوم به إلى تعزيز حقوق ورفاه جميع الأطفال دون استثناء. وتتعاون مع شركائها في 190 دولة ومنطقة في العالم على ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز على بذل جهود خاصّة للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، لما في ذلك من فائدة لجميع الأطفال في كل مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنك زيارة موقعنا www.unicef.org/iraq

تابعونا على فيسبوك وتويتير وأنستغرام