اليونيسف تتلقى 1.8 مليون دولار أمريكي من حكومة جزيرة مان لدعم حماية الفتيات والأولاد من اللاجئين السوريين

يتوقع من هذا البرنامج أن يصل إلى أكثر من خمسين ألف لاجئ سوري في العراق

10 شباط / فبراير 2022

بغداد 10شباط 2022،  تلقت اليونيسف مبلغا مقداره 1.8 مليون دولار أمريكي من حكومة جزيرة مان لزيادة الوصول إلى خدمات جيدة ومتكاملة لحماية الأطفال وخدمات العنف القائم على النوع الاجتماعي للاجئين السوريين في العراق.

عموما، سيتم الوصول إلى أكثر من 49.995 لاجئ من خلال البرنامج، بما في ذلك 21.950 طفلًا (50%  أولاد و 50% فتيات)، فضلا عن  27.900 من أسرهم من الآباء والامهات، وأعضاء المجتمع (وتبلغ الإناث قرابة ثلثي هذا العدد)، مع 145 من الباحثين الاجتماعيين والموظفين الحكوميين والشركاء (ثلثيهم من الإناث أيضا).

كما سيصل المشروع بالانشطة النفسية الاجتماعية إلى 12500 فتاة وصبي، لمساعدتهم هلى معالجة خبراتهم وتعزيز قدرتهم على الصمود في المستقبل. وسيتم تقديم هذا الدعم من خلال مراكز داخل المجتمع وعلى أيدي مسوؤلي خدمات الدعم النفسي الاجتماعي المدرّبين تدريبا جيدا، في المناطق المستهدفة. كما سيتم دعم الآباء ومقدمي الرعاية لأجل تحديد وادارة التوتير الذي قد يكتنفهم، كما سيتلقى 1200 رجل وأمرأة تعليما في رعاية الأطفال لدعم حماية أطفالهم ورعايتهم. وأخيرا، سيتم الوصول إلى أكثر من 300.000 فرد من خلال الحملات المستدامة لحماية الأطفال المجتمعية، وحملات التوعية بشأن العنف القائم على النوع الاجتماعي، من أجل تخفيف المخاطر المتعلقة بحماية الأطفال.

لا يزال أكثر من 241.000 لاجئ سوري يقيمون في العراق. وتمثل النساء والأطفال 68٪ من إجمالي عدد اللاجئين المسجلين في العراق. لقد نزح معظم هؤلاء السكان منذ سنوات عديدة، مما أدى إلى قلة فرص كسب العيش، وزيادة مخاطر العنف وسوء المعاملة. هذا وتفتقر النساء والأطفال إلى الوصول الكافي إلى خدمات الحماية والدعم الأساسية، وهذه الأموال من شأنها أن تجعل الاستجابة البالغة الأهمية ممكنةً.

وفي هذا الصدد، قالت ممثلة اليونيسف في العراق ، السيدة شيما سين غوبتا :"إن 80 بالمئة من الأطفال في العراق قد تعرضوا لشكل من أشكال العنف. وهذا أمر مقلق جدا ويتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة". وأضافت قائلة: "لقد أدت جائحة كورونا إلى تفاقم وضع هؤلاء الأطفال، ومن خلال هذه الأموال سنكون قادرين على الوصول بالخدمات البالغة الأهمية إلى الأطفال الأكثر احتياجا، بفضل حكومة جزيرة مان".

ستقوم اليونيسف، بالشراكة مع حكومة جزيرة مان، بتنفيذ المشروع المذكور من خلال شركاء بهدف ضمان حماية الأطفال واليافعين السوريين اللاجئين في العراق. وانطلاقاً من نهج المساواة، ستركز اليونيسف على الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً، بما فيهم الأطفال خارج المدرسة،  والأطفال الذين عانوا من الصدمات وسوء المعاملة، لضمان تزويدهم بخدمات ومهارات حماية الطفل، لإحداث تغيير إيجابي في حياتهم.

###
 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميغيل ماتيوس مونوز
مديرقسم الاعلام
يونيسف العراق
هاتف: +964 7827820238
بريد إلكتروني: mmateosmunoz@unicef.org

عن اليونيسف:

تسعى اليونيسف في كل عمل تقوم به إلى تعزيز حقوق ورفاه جميع الأطفال دون استثناء. وتتعاون مع شركائها في 190 دولة ومنطقة في العالم على ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز على بذل جهود خاصّة للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، لما في ذلك من فائدة لجميع الأطفال في كل مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنك زيارة موقعنا 

www.unicef.org/iraq

تابعونا على 

فيسبوك وتويتير وأنستغرام