الفيضانات تعرّض آلاف النازحين، بمن فيهم الأطفال، لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق المياه في مخ

أربيل ، العراق ، 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 - تسببت الأمطار الشديدة والفيضانات التي تلتها في إتلاف شبكات خدمة المياه والصرف الصحي.

انيسينت كافمبي
عائلة في منزلهم في معسكر مهبط الطائرات. وقد تضررت الخيام وجرفت الفيضانات العديد من المستلزمات المنزلية.
UNICEF Iraq/2018/Chisholm
27 تشرين الثاني / نوفمبر 2018

أربيل، العراق، 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 – تسببت الأمطار الشديدة والفيضانات التي نجمت عنها في تدمير شبكات خدمة المياه والصرف الصحي، تاركة آلاف الناس – غالبيتهم من النساء والأطفال – عرضة للأمراض الانتقالية التي يمكن الوقاية منها، والتي تنتقل عير المياه، في مخيمات النازحين، شمال العراق.

عندما ضربت الأمطار الغزيرة منطقة القيارة، التي تقع على بعد 70 كم جنوبي مدينة الموصل، تسببت في فيضانات في مخيم جدة ومخيم مدرج الطائرات التي يعيش فيها زهاء 90.000  من النازحين، مما أدى إلى انقطاع شبكة إمدادات المياه، وإتلاف المراحيض والحمامات، وإغراق البالوعات، وتدمير الممتلكات الشخصية القليلة التي يمتلكها الناس.

ثمة حاجة ملحة لإعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة، واستعادة الخدمات من أجل حماية السكان من تفشي الأمراض التي تنقتل عبر  المياه ، سيما وأن وموسم الشتاء القادم.

"إن حالة المياه والصرف الصحي تشكّل مصدر قلق حقيقي؛ حيث غُمرت العديد من خزانات الصرف الصحي، وبالوعات الصرف الصحي،  وصرنا نرى أجزاءً كاملة من المخيمات ملوثةً بمياه الصرف الصحي. هذا الوضع يعرّض الناس، وخاصة الأطفال الذين هم من بين الأكثر ضعفا ، لخطر الإصابة بالأمراض."

أليسون تشيشولم
فتاة صغيرة تقف أمام منزلها في معسكر مهبط الطائرات بالعراق.
UNICEF Iraq/2018/Chisholm
فتاة صغيرة تقف أمام منزلها في معسكر مهبط الطائرات بالعراق.

 خلال الـ 48 ساعة الأولى من الفيضان، قامت اليونيسف بتوصيل المياه المعبأة، والدلاء، ومستلزمات النظافة التي تشمل الصابون ومعجون الأسنان والفوط الصحية،  إلى 16.000 من الأفراد الأكثر تضرراً ، بينما أعادت اليونيسف وشركاؤها إمدادات المياه إلى جميع المخيمات ، وقامت بتوسيع نطاق التخلص من المراحيض وتفريغها، وجمع القمامة للمساعدة في تنظيف المخيم.

تقوم شاحنة ممولة من قبل اليونيسف بتطهير المجاري التي غمرتها الفيضانات في أعقاب الفيضانات ، بينما تقوم شاحنة أخرى بتوصيل المياه الصالحة للشرب إلى العائلات في مخيمات جدة.
UNICEF Iraq/2018/Chisholm
تقوم شاحنة ممولة من قبل اليونيسف بتطهير المجاري التي غمرتها الفيضانات في أعقاب الفيضانات ، بينما تقوم شاحنة أخرى بتوصيل المياه الصالحة للشرب إلى العائلات في مخيمات جدة.
أطفال المدارس يأخذون استراحة ويغسلون أيديهم ويشربون الماء النظيف الذي تم ترميمه في مخيم جدة 5 ، العراق.
UNICEF Iraq/2018/Chisholm
أطفال المدارس يأخذون استراحة ويغسلون أيديهم ويشربون الماء النظيف الذي تم ترميمه في مخيم جدة 5 ، العراق.