العراق يتلقى 100800 جرعة من لقاح كورونا (COVID-19) بصفة تبرعات من ايطاليا عبر برنامج كوفاكس

في سياق التزام ايطاليا لتسليم 15 مليون جرعة من لقاح كورونا (COVID-19 )، تم تسليم أول وجبة من هذه التبرعات الى العراق

12 أيلول / سبتمبر 2021

بغداد، 12 أيلول (سبتمبر) 2021 – وصلت 100.800 جرعة من لقاح أسترازينيكا (AZ) الى العراق، كوجبة أولى من تعهد من طرف ايطاليا بتسليم 15 مليون جرعة من اللقاح لبرنامج كوفاكس. ويأتي هذا التبرع بالجرعات الى  مرفق كوفاكس على رأس التزامات بمبلغ 470 مليون دولار أمريكي تعهدت إيطاليا بها لصالح التزام جافي كوفاكس للسوق المتطورة (Gavi COVAX AMC).

في شهر أيار (مايو) من هذا العام، استضافت إيطاليا، بوصفها رئيسة لمجموعة العشرين، قمة الصحة العالمية إلى جانب المفوضية الأوروبية ، والتي شهدت تعهد سبع دول أوروبية بمشاركة أكثر من 100 مليون جرعة من لقاح فايروس كورونا إلى البلدان ذات الأولوية مثل العراق، مما يعزز الإمدادات قصيرة الأجل.

ويتيح هذا التبرع من قبل إيطاليا لمرفق كوفاكس تقديم المزيد من اللقاحات في الربع الثالث من هذا العام، قبل أن تتزايد الإمدادات من اتفاقيات كوفاكس للشراء في الربع الرابع، مما يعني أن المزيد من الأشخاص سيكونون قادرين على الوصول إلى اللقاحات الآن، وفي وقت تعتبر فيه المتغيرات تهديدا كبيرا على الصحة العالمية والاستقرار.

وفي هذا الصدد، قال سعادة السيد برونو باسكينو، سفير إيطاليا الذي حضر تسليم اللقاحات في مطار بغداد الدولي : "تقف إيطاليا إلى جانب العراق وتدعم جهوده في مواجهة جائحة كرورونا. وما هذا التبرع إلا علامة حية لروابط التضامن والصداقة بين ايطاليا والعراق، بغية المساهمة في التعافي الاقتصادي والاجتماعي والصحي للعراق."

وصرّح الدكتور رياض الحلفي، مدير عام مديرية الصحة العامة بوزارة الصحة، قائلا: "استمرارا لجهود وزارة الصحة في توفير لقاحات من مختلف الأصول العالمية الرصينة، وبدعم من منظمة الصحة العالمية واليونيسف، يسر وزارة الصحة استلام طائرة محملة بأكثر من مائة ألف جرعة من لقاح فايروس كورونا المستجد، بفضل التبرع السخي من الحكومة الإيطالية من خلال مرفق كوفاكس العالمي".

من جابنها صرحت السيدة شيما سان غوبتا ، ممثل اليونيسف في العراق قائلة: " تعرب اليونيسف عن شكرها لحكومة إيطاليا على تبرعها باللقاحات للعراق من خلال مرفق كوفاكس، ونتطلع إلى المزيد من اللقاحات التي ستتوفر في البلاد حيث يقوم شركاء كوفاكس الآخرين بمشاركة جرعاتهم من اللقاحات، ويساعدون في تأمين التمويل الكامل للمبادرة العالمية وتوفير المزيد من اللقاحات".

هذا وصرّح الدكتور أحمد زويتن، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، قائلا: "نحن نعتقد في منظمة الصحة العالمية، أننا لن نشعر بالأمان إلا عندما نكون جميعا في أمان، ولن نتحكم بهذا الوباء ما لم يتم تطعيم جميع الأشخاص المؤهلين للحصول على اللقاح. لقد بذلت الحكومة العراقية وشركاؤها جهودا كبيرة في تأمين اللقاحات الآمنة الوفعالة للشعب العراقي، ومن خلال هذا النوع من التضامن الذي أظهره اليوم الشعب الإيطالي، فإننا نتقدم خطوة صوب تحقيق الهدف ".

ويذكر أن هذه الجرعات التي تبرعت بها إيطاليا قد أنتجت من قبل شبكة استرازينيكا AstraZeneca للتصنيع. كما أن التبرع من خلال مرفق كوفاكس العالمي من شأنه أن يساعد على زيادة تغطية اللقاح، ويساعد على إنهاء المرحلة الحادة لوباء كورونا.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميغيل ماتيوس مونوز
مديرقسم الاعلام
يونيسف العراق
هاتف: +964 7827820238
بريد إلكتروني: mmateosmunoz@unicef.org

محتوى الوسائط المتعددة

ّIraq received 100,800 COVID-19 vaccine doses donated by Italy through COVAX  September 2021
ّIraq received 100,800 COVID-19 vaccine doses donated by Italy through COVAX September 2021

عن اليونيسف:

تعمل اليونيسف في أصعب الأماكن وأكثرها وعورة، للوصول الى الأطفال الأكثر حرمانا في العالم. عبر أكثر من 190 دولة وإقليما، نعمل من أجل جميع الأطفال، وفي كل مكان.

 

###

عن منظمة الصحة العالمية:

منظمة الصحة العالمية، التي تأسست عام 1948 ، هي وكالة الأمم المتحدة التي تربط الدول والشركاء والأشخاص لتعزيز الصحة والحفاظ على عالم آمن وخدمة الفئات الضعيفة - لكي يتمكن الجميع في كل مكان من بلوغ أعلى مستوى من الصحة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

براء شبعا، مسؤول الاتصالات، منظمة الصحة العالمية في العراق shabab@who.int

أجيال السلطاني، مسؤولة الاتصالات، منظمة الصحة العالمية في العراق،  sultanya@who.int

 

###

 

حول ايطاليا:

ساهمت ايطاليا الكثير لصالح تحالف اللقاحات "جافي" منذ عام 2006 عندما أصبحت عضوا مؤسسا  في مرفق التمويل الدولي للتحصين (IFFIm)، وثالث أكبر مساهم فيه. وتعد المساهمة لمصلحة الصحة العالمية واحدة من أبرز نقاط تركيز هذا المرفق واستراتيجيته التنموية، من خلال تعزيز الحرب على التمايز واللامساواة فيما تعلق بالحق في الصحة.

للمزيد من المعلومات، يرجى التفضل بالاتصال بـ:

غوليا مازارا، السكرتير الأول في سفارة ايطاليا في العراق، giulia.mazzara@esteri.it