الاتحاد الأوروبي واليونيسف، بالتعاون مع شركة " إيني " يطلقان مشروعا لتحسين جودة المياه لخدمة 850 ألف نسمة في البصرة

يهدف المشروع، بحلول عام 2024، إلى توفير الوصول إلى خدمات المياه المحسنة والمكيفة بيئيا بين أوساط الاطفال والشباب وأسرهم في منطقتين من مناطق البصر هما البراضعية والجهاد، بما في ذلك 40 مدرسة و21 مركزا صحيا

07 شباط / فبراير 2022

البصرة – 7 شباط 2022 – أطلق الاتحاد الأوروبي واليونيسف، بالتعاون مع شركة إيني، هذا اليوم مشروعا في محافظة البصرة، يهدف إلى تحسين جودة المياه لزهاء 850 ألف نسمة في مدينة البصرة، بما فيهم 160 ألف طفل بوصفهم مستفيدين مباشرين من المشروع. وقد حضر حفل الاطلاق محافظ البصرة معالي د. أسعد العيداني، والسيدة باربرا إيغر، مديرة التعاون في وفد الاتحاد الاوروبي في العراق، والسيدة باولا بولانسيا، نائبة ممثلة اليونيسف في العراق، والسيد ألبيرتو بياتي، رئيس التنمية المستدامة في شركة إيني، والسيد وليد المهدي، المدير التنفيذي لفرع شركة إيني في العراق، وغيرهم من المسؤولين.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة باولا بولانسيا، نائبة ممثلة اليونيسف في العراق: "تواصل اليونيسف عملها في العراق لدعم بيئة مقاومة للمناخ، وضمان الوصول إلى المياه الصالحة للشرب، وتمكين الشباب ليكونوا فاعلين في التغيير من خلال انخراطهم في النشاط المدني. ومن شأن هذا المشروع الذي تم بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي، وبالتعاون مع شركة إيني، على ضمان توفير عادل لمياه الشرب المستدامة والآمنة للفئات الضعيفة من السكان، ودعم خلق فرص العمل الخضراء المستدامة للشباب في مدينة البصرة."

كما أكدت السيدة باربرا إيغر، مديرة التعاون في وفد الاتحاد الاوروبي في العراق، قائلة: "نحن فخورون بمواصلة هذا المشروع المشترك المهم مع اليونيسف، وكذلك مواصلة انخراطنا المتين مع الاتحاد الأوروبي في العراق، و في جنوب العراق على وجه الخصوص، ولا سيما في البصرة. إن من أولوياتنا المساهمة في تحسين نوعية الحياة للبصريين، وتعزيز قدرة قطاع المياه على توفير المياه الصالحة للشرب بشكل عادل ومستدام، بالتعاون الوثيق مع سلطات البصرة. وباعتماد مقاربة التوظيف المكثف، سنساهم في إيجاد أعمال خضراء لائقة لشباب البصرة، وأن نبني تحالفات قوية لأجل تطوير أجندة التغير المناخي في العراق، بالتعاون مع شركة إيني."

من جانبه، صرّح السيد البيرتو بياتي، رئيس التنمية المستدامة في شركة إيني قائلا: "ما هذه الشراكة إلا مثالا عن كيف يمكن للتحالفات بين القطاعين العام والخاص أن تخلق قيمة مضافة للتنمية المحلية، والإسهام في تحسين الظروف المعيشية للناس. ستقوم شركة إيني بتوفير محطات معالجة المياة في البراضعية – بطاقة انتاجية مقدارها 400 الف لتر في الساعة – برعاية وزارة النفط وشركة نفط البصرة، وبفضل اليونيسف والاتحاد الأوروبي، سنتمكن من توفير ماءً نظيفا صالحا للشرب لمجتمع البصرة. ومن خلال جهودنا المشتركة سنقطع خطوة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة."

إن للتغير المناخي تأثير وخيم على حياة الأطفال في العراق، بما في ذلك تفاقم ندرة المياه وملوحتها، بكل ما تحمله من تداعيات خطيرة على مستقبل البلاد. ثمة 3 أطفال تقريبا، من بين كل 5 من أطفال العراق، لا يحصلون على خدمات المياه الأمينة، كما أن أقل من نصف جميع المدارس في البلاد لديها إمكانية الوصول إلى خدمات المياه الأساسية.

واستجابة لذلك، وبفضل هذا المشروع، سيتمكن 350 ألف نسمة في اثنين من مناطق البصرة من الوصول إلى خدمات المياه المحسنة والمقاومة للمناخ. إضافة إلى ذلك، سيتم تحسين قدرات 1000 شخص في مدينة البصرة، ولا سيما الشباب منهم، للإسهام في تقديم خدمات عادلة، وتعزيز النمو الأخضر المكثف من حيث التوظيف.

ومن أجل تنفيذ المشروع، الذي يكلّف حوالي 7 ملايين دولار خلال ثلاثة أعوام، ستعمل اليونيسف بالتنسيق الوثيق مع السلطات المحلية في البصرة، ووزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة في بغداد، وبشراكة مع مديرية ماء البصرة، والشركات الاستشارية الخاصة، ومن خلال تعزيز قدرات المقاولين المحليين، والمنظمات غير الحكومية، والمشغلين لتحسين إدارة خدمات المياه والإدماج الاجتماعي.

يعد هذا المشروع، الذي أطلقه الاتحاد الأوروبي واليونيسف بالتعاون مع شركة إيني، خطوة جديدة في الاتجاه الصحيح، وهو يتماشى مع المشاركة المشتركة مع قطاع الأعمال، لتوجيه التقدم نحو أجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة في العراق والعالم.

###

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميغيل ماتيوس مونوز
مديرقسم الاعلام
يونيسف العراق
هاتف: +964 7827820238
بريد إلكتروني: mmateosmunoz@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

لمزيد من المعلومات عن اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك و الانستغرام.