ترسل اليونيسف، وبدعم من موانئ دبي العالمية، الإمدادات الحيوية للمساعدة في مكافحة انتشار مرض فيروس كورونا في الهند

04 نيسان / أبريل 2021
Truck loaded with supplies leaving UNICEF wharehouse in Dubai.
UNICEF/Elkurd

نيويورك/كوبنهاغن/دبي، 4 مايو 2021 - أرسلت اليونيسف إلى الهند إمدادات إضافية ضرورية لإنقاذ الأرواح، بما في ذلك مليوني درع للوجه و200,000 كمامة جراحية.

وبفضل الدعم اللوجستي الشامل من موانئ دبي العالمية، أُرسلت المعدات من مستودع اليونيسف في دبي إلى نيودلهي لمساعدة الهند في محاربة موجة مرض فيروس كورونا (COVID-19) المميتة. ويأتي هذا الدعم كجزء من الشراكة العالمية بين موانئ دبي العالمية واليونيسف التي توفر وصولاً إلى الخدمات اللوجستية المجانية حول العالم، بما في ذلك الموانئ والسكك الحديدية والشاحنات والتخزين.

فوفقاً لهنريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف: "يجب أن يدق الوضع المأساوي في الهند ناقوس الخطر لنا جميعاً". وأضافت فور معلقة "ما لم يهبّ العالم لمساعدة الهند الآن، ستصل أصداء الوفيات المرتبطة بالفيروسات والطفرات الفيروسية والتأخير في الإمداد إلى جميع أنحاء المنطقة والعالم، إذ أن دعم موانئ دبي العالمية وجميع شركائنا الآخرين هو الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وأفاد سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة في موانئ دبي العالمية قائلاً "دخلت موانئ دبي العالمية في شراكة مع اليونيسف لأن التعامل مع جائحة فيروس كورونا يمثّل التحدّي اللوجستي الأكبر للبشرية في الذاكرة الحية. وهذه الشحنة الطارئة من الإمدادات الطبية ما هي إلا واحدة من العديد من العمليات التي ستدعمها موانئ دبي العالمية حول العالم. فالإمارات العربية المتحدة والهند تتمتعان بعلاقات قوية، ونحن نقف إلى جانب الهند خلال فترة انتشار هذا الوباء المدمر".

تعمل اليونيسف وشركاؤها على شحذ جهودهم للحفاظ على سلامة وصحة الأطفال وعائلاتهم. وقد قدمت اليونيسف مولدات للأكسجين وغيرها من معدات الطوارئ التي تمس الحاجة إليها لدعم الاستجابة الفورية، مع دعم بناء القدرة على الصمود ضد الصدمات والضغوط المتكررة للنظام الصحي التي تترك الأطفال وعائلاتهم في خطر.

كما قدمت اليونيسف 85 آلة لاختبار فيروس كورونا، والتي تشكل جزءاً مهماً من استجابة حكومة الهند للوباء. بالإضافة إلى ذلك، تدعم اليونيسف شراء وتركيب 25 محطة أكسجين للمستشفيات في الشمال الشرقي وفي ولاية ماهاراشترا، وتركيب أكثر من 70 جهاز مسح حراري في منافذ دخول مختلفة في جميع أنحاء البلاد.

ومنذ بداية الوباء، تعمل اليونيسف مع الحكومة والشركاء في الهند للمساعدة في وقف انتشار مرض فيروس كورونا، وتبادل المعلومات مع أكثر من 660 مليون شخص حول كيفية البقاء في مأمن من كوفيد-19. كما عملت اليونيسف باستمرار على التصدي للمعلومات المضللة وتعزيز ممارسات الوقاية من المرض، بما في ذلك ارتداء دروع الوجه، والتباعد الجسدي، وغسل اليدين. هذا ويتم إنتاج محتوى الوسائط المتعددة الجديد أسبوعياً بلغات متعددة لبثها على القنوات والوسائط الرقمية، وخاصة على مستوى الولايات.

تحتاج اليونيسف إلى 21 مليون دولار أمريكي لتتمكن من تسليم معدات الاختبار الإضافية والإمدادات ومنتجات الأكسجين العاجلة إلى الهند، وإلى ما يزيد عن 50 مليون دولار أمريكي للتدخلات ذات الصلة بمرض فيروس كورونا المنقذة للحياة عبر مختلف القطاعات.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

لينا الكرد
أخصائية اتصالات
اليونيسف مكتب الخليج
هاتف: +971502139767
بريد إلكتروني: lelkurd@unicef.org

Additional resources

اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

تابعوا اليونيسف في الخليج على  TwitterFacebookInstagram