العودة للحياة بعد فيروس كورونا (كوفيد-19)

الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين

داليا يونس
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
14 كانون الأول / ديسمبر 2020

بسبب جائحة الكورونا، تم إغلاق نادي الأسرة داخل وحدة الرعاية الصحية الأولية في التجمع الأول من مارس حتى أغسطس 2020. خلال هذا الوقت، بدأ فريق عمل النادي في تقديم أنشطة عن بُعد لزيادة الوعي وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي من خلال مجموعات واتساب خاصة بالنادي والمكالمات الهاتفية والرسائل النصية لدعم الأسر والأطفال أثناء الحظر. هذا النادي هو واحد من 32 نادي أسرة تم إنشاؤها في خمس محافظات بفضل الدعم السخي من السفارة الهولندية.

الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
هيا – 9 سنوات – كانت تعاني من ملل شديد في البيت، وعند إعادة فتح نادي الأسرة كانت من أوائل الحاضرين.
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
يعاني أحمد ذو الثلاثة عشر عامًا من ضعف بالسمع يؤثر على قدرات التخاطب، وقد فرح كثيرًا بالعودة لنادي الأسرة لأنه يتواصل بشكل أسهل مع أصدقائه هناك.
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
أثناء الحجر المنزلي، تعلمت جيهان التي تبلغ من العمر 13 سنة الطبخ من أمها.
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
عند انتهاء الحجر المنزلي وإعادة فتح الكثير من المنشآت، اختارت حبيبة ذات الـ12 عامًا حمام السباحة ليكون وجهتها الأولى.
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
لما سُئلت عن النشاط الرئيسي وقت الحظر، أجابت صفا ذات الـ9 أعوام: "الأكل." 
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
عبرت لين – 14 عامًا – عن إيجابيات وسلبيات الحجر المنزلي ببلاغة شديدة قائلة: "أكلت كتير، تخنت كتير."
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
حاليًا، أكثر ما يضايق مهند ذو الـ11 عامًا في الإجراءات الاحترازية هو أنه "مبشوفش صحابي غير من ورا الكمامة."
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
عند سؤالها عن أسوأ شيء حدث بسبب فيروس كورونا، أجابت غزل ذات الـ11 عامًا: "إن نادي الأسرة قفل."
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
تشعر رودينة – 13 سنة – بالامتنان لكل الوقت الذي أتيح لها أثناء الحظر لتنجز العديد من الأشياء.
الحجر المنزلي من وجهة نظر أطفال مصريين وسوريين
يونيسف/مصر2020/داليا يونس
عند العودة لحضور أنشطة نادي الأسرة، سئل عبد الرحمن ذو الـ12 عامًا عن أكثر ما كان يضايقه في الفترة السابقة، فأجاب: "التفكير الكتير."