اختلافنا لا يفرقنا

أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"

Dalia Younis
Diverse, But United Egyptian and refugee children hosted by Al Ahly Sporting Club to support the #DiverseButUnited campaign
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
24 حزيران / يونيو 2021

أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان استضافهم النادي الأهلي في جولة دعمًا منه لحملة "اختلافنا مش بيفرقنا" التي أطلقتها يونيسف بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بدعم من برنامج آفاق "PROSPECTS" – وهي شراكة بين سفارة هولندا، ومؤسسة التمويل الدولية، منظمة العمل الدولية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ويونيسف.

تهدفا لحملة، التي انطلقت بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الموافق للعشرين من يونيو، إلى زيادة الوعي ودعم حقوق الأطفال اللاجئين وإشراكهم في المجتمع في مصر، بغض النظر عن جنسهم أو دينهم أو مستوى دخلهم أو إعاقتهم أو لونهم.  وتؤكد الحملة أيضًا على أهمية وجود بيئة آمنة وشاملة في الحياة اليومية للأطفال اللاجئين، مما سينعكس إيجابيًا على نموهم في المجتمعات المستضيفة.

في هذا المقال المصور، نرى لمحات من تلك الجولة داخل فرع النادي الأهلي بالجزيرة.

أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
في الصورة يظهر تميم وزينب وحمزة (من مصر) ومحمد وآمنة (من السودان) وهنا من سوريا في بداية الجولة مع لاعب كرة السلة الكابتن أحمد سلعاوي -لاعب الفريق الأول بكرة السلة في النادي الأهلي – وهو يشرح بعض المعلومات عن رياضة كرة السلة.
أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
سليمان – 14 سنة – يستمع إلى الكابتن شهد الشبراوي لاعبة كرة اليد بالنادي الأهلي في جولة داخل متحف النادي. يشجع سليمان النادي الأهلي منذ أن جاء إلى مصر وعمره 8 سنوات من سوريا، فكانت زيارة المتحف أمرًا مشوقًا للغاية بالنسبة له.
أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
حرصت الكابتن ليلى هيثم - لاعبة الفريق الأول بكرة اليد بالنادي الأهلي – على عليم آمنة وهنا كيفية التصويب على شباك كرة اليد.
أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
حمزة وتميم – من مصر – يبلغان من العمر ثمانية سنوات، وأكثر ما أعجب حمزة خلال الزيارة رياضة الكرة الخماسية "علشان لعبنا فيها كلنا مع بعض" حسب تعبيره.
أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
في نهاية الجولة، استمتعت آمنة بساحة الألعاب الموجودة في النادي الأهلي.
أطفال من مصر وسوريا وجنوب السودان في ضيافة النادي الأهلي لدعم حملة "اختلافنا مش بيفرقنا"
يونيسف/مصر2021/رحاب الدليل
في الصورة، يظهر الكابتن عبد الرحمن طه لاعب كرة اليد بالنادي الأهلي مع براء. يلعب براء – وهو سوري الجنسية- كرة القدم في أكاديمية للاجئين بمدينة السادس من أكتوبر، ويحلم بالاحتراف في النادي الأهلي.