كسر الحواجز لتحقيق الأحلام

تنمية القدرات كخطوة رئيسية ضمن أهداف برنامج "مهارتي لياقتي"

داليا يونس
تنمية القدرات كخطوة رئيسية ضمن أهداف برنامج "مهارتي لياقتي"
يونيسف/مصر2020/أحمد مصطفى
14 كانون الأول / ديسمبر 2020

في المناطق الريفية - التي عادة ما تكون أكثر تحفظًا - يُتوقع من الفتيات الحد من تفاعلهن مع العالم الخارجي. نتيجة لذلك، جزء كبير من الفتيات هناك خجولات بشكل خاص وخصوصًا الفتيات صغيرات السن.

في كل الأحوال فإن النسبة الأكبر من الفتيات اللاتي شاركن في برنامج "مهارتي لياقتي" كن يعانين من الخجل ويشعرن أنه بمثابة عائق بينهن وبين تحقيق الكثير من الإنجازات أو القيام بالأنشطة، فتقول فرحة الطالبة بالصف الثاني الإعدادي بإحدى قرى محافظة قنا: "مكنتش بشارك في الأنشطة اليومية جوة الفصل بسبب شعوري دايمًا إني مكسوفة ومش واثقة في نفسي، وكنت بحب الرسم بس مش بمارسه برضه بسبب الخجل. كنت بخاف أرسم عشان فاكرة إن رسمي مش حلو، بس اتعلمت إزاي إن تعبيري عن موهبتي بيساعدني أنمّيها"، ويأتي كلام منة - ذات العشر سنوات والتي تقطن بقرية "المعنا" بقنا- تأكيدًا على ما قالته فرحة: "أهم حاجة اتعلمتها في البرنامج إني أقدر أعبر عن مشاعري ويكون عندي ثقة في نفسي."

وتضيف أروى الطالبة بالصف الثاني الإعدادي: "كنت في الأول مش واثقة في نفسي وغير قادرة عن التعبير عن مشاعري، لكن في البرنامج قالولي اتكلمي بكل اللي جواكي ومتخافيش".

تنمية القدرات كخطوة رئيسية ضمن أهداف برنامج "مهارتي لياقتي"
يونيسف/مصر2020/أحمد مصطفى
تقول منة: "أهم حاجة اتعلمتها في البرنامج إني أقدر أعبر عن مشاعري ويكون عندي ثقة في نفسي."

وقد تناول برنامج "مهارتي لياقتي" تحت محور اكتشاف الذات، موضوع الثقة بالنفس وأهمية تقدير الذات من خلال تقدير المهارات والقدرات التي تمتلكها الفتيات، وأيضًا من خلال تجاوز حواجز الخجل والخوف واستبدال كلمة "أنا لا أستطيع" بكلمة "أنا أستطيع".
 

ويهدف برنامج "مهارتي لياقتي" إلى تحفيز الفتيات من سن 10 إلى 18 سنة للمشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة وخاصةً الرياضة التي من شأنها أن تساهم في التنمية الصحية لهن وبناء الثقة بالنفس وإكسابهن اللياقة البدنية والذهنية ودعمهن بالعديد من المهارات الحياتية كالتعاون والقيادة والمشاركة المجتمعية.

تنمية القدرات كخطوة رئيسية ضمن أهداف برنامج "مهارتي لياقتي"
يونيسف/مصر2020/أحمد مصطفى
تقول فرحة: "كنت بخاف أرسم عشان فاكرة إن رسمي مش حلو، بس اتعلمت إزاي إن تعبيري عن موهبتي بيساعدني أنمّيها."

بفضل الدعم المستمر من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، تمكنت يونيسف من تنفيذ برنامج "مهارتي لياقتي" بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة في محافظات أسيوط وقنا، والذي يستهدف الفتيات خاصةً في المناطق الريفية للمشاركة في أنشطة رياضية تمكنهن من التمتع بحقهن في اللعب والترفيه واكتساب المهارات الحياتية المختلفة واللازمة لإعدادهن في مستقبلهن القريب.