تدعو وكالات الأمم المتحدة إلى الإفراج الفوري عن طفل فلسطينيّ يعاني من مرض خطير، محتجز لدى إسرائيل

صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ووكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) والمفوضية السامية لحقوق الإنسان

20 كانون الثاني / يناير 2022
UNICEF LOGO
UNICEF

عماّن/القدس/ رام الله، 20 كانون الثاني/يناير 2022-: "قامت الحكومة الإسرائيلية بتمديد فترة اعتقال أمل نخلة حتى 18 أيار/مايو 2022، دون توجيه تهمة إليه أو محاكمته. كان أمل في الـ 17 من العمر حين اعتقل، وهو رهن الاعتقال الإداري منذ أكثر من عام.

"لم يتم إبلاغ أمل ولا محاميه أو عائلته عن أسباب اعتقاله واحتجازه. يعاني أمل من مرض مناعيّ حادّ يتطلب علاجًا ومراقبة طبية مستمرين.

"إننا ندعو إلى الإفراج الفوريّ وغير المشروط عن أمل، بما يتماشى مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.

"وفقًا لنص اتفاقية حقوق الطفل التي وقعت عليها إسرائيل: "احتجاز الأطفال هو الملاذ الأخير ... لكل طفل يُحرم من حريته الحق في الحصول على المعلومات القانونية وغيرها من الإجراءات المساعدة الملائمة وبشكل فوريّ، وكذلك الحق بالطعن في شرعية حرمانه من حريته، أمام محكمة أو سلطة أخرى مختصة ومستقلة ومحايدة، واتخاذ قرار سريع بشأن أي إجراء من هذا القبيل".

"إن قضية أمل هي إحدى أكثر قضايا الاعتقال التي طال أمدها بالنسبة لطفل فلسطيني يُحتجز دون توجيه تهمة أو محاكمة. ومع ذلك، فهي ليست قضية منعزلة. هناك حاليًّا ثلاثة فلسطينيين آخرين رهن الاعتقال الإداري عندما اعتقلوا كانوا تحت سن الثامنة عشرة.

"إننا نكرر دعوات الأمين العام للأمم المتحدة، الذي حثّ إسرائيل سنويًّا في تقريره عن الأطفال والنزاع المسلح، وذلك منذ عام 2015، على إنهاء الاعتقال الإداري للأطفال. إن هذه الممارسة تحرم الأطفال من حريتهم، ويجب أن تتوقف على الفور".

انتهى –

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
هاتف: jtouma@unicef.org
تمارا الرفاعي
المتحدثة الرسمية
الانروا
هاتف: +962-79-090-0140
بريد إلكتروني: t.alrifai@unrwa.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١