فعّالية استثنائية احتفالًا بمرور خمسة وسبعين عامًا على إنشاء يونيسف

إضاءة الأهرامات وأبو الهول باللون الأزرق بحضور الشركاء الوطنيين والدوليين الرئيسيين في مصر للاحتفال بمرور ٧٥ عاماً على إنشاء يونيسف

22 كانون الأول / ديسمبر 2021
إضاءة الأهرامات وأبو الهول باللون الأزرق بحضور الشركاء الوطنيين والدوليين الرئيسيين في مصر للاحتفال بمرور ٧٥ عاماً على إنشاء يونيسف
يونيسف/مصر2021

القاهرة، 22 ديسمبر2021 - في احتفالية رسمية رفيعة المستوى، انعقدت تحت رعاية وبحضور معالي الوزير السيد سامح شكري، وزير الخارجية، احتفلت يونيسف مع شركائها الوطنيين والدوليين بمرور خمسة وسبعين عامًا على إنشاءها.

وكان على رأس الحاضرين معالي الوزير السيد سامح شكري، وزير الخارجية، وسعادة السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ومعالي الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، ومعالي الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعالي الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إلى جانب ممثلين عن الوزارات التنفيذية المعنية، والسلك الدبلوماسي، والشركاء الدوليين والوطنيين، والمجتمع المدني، والشخصيات العامة

وكان على رأس الحاضرين معالي الوزير السيد سامح شكري، وزير الخارجية، وسعادة السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ومعالي الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، ومعالي الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعالي الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي
يونيسف/مصر2021

وصرّح السيد سامح شكري، وزير الخارجية، قائلًا: "يسرنا أن نحتفل بهذه المناسبة الاستثنائية مع يونيسف لتسليط الضوء على الإنجازات التي تحققت لضمان نمو جميع الأطفال في مصر في بيئة تدعم تنميتهم ورفاههم". وأضاف معاليه: "وتمشياً مع رؤية مصر الاستراتيجية لعام 2030، فإن حماية حقوق الطفل تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للبلاد، لا سيما في الوقت الراهن؛ حيث تحتل صدارة الأجندة السياسية والتنموية لمصر."

كما صرحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية قائلة: " أتقدم اليوم بالشكر لوزارة الخارجية ويونيسف للتعاون المثمر مع الحكومة المصرية لدعم الأطفال. تضع مصر الأطفال في قلبها خاصة وأن الشريحة الأكبر من شعبها هم من الأطفال والشباب. كما تركز مصر في استراتيجية 2030 على التنمية البشرية  وعلى الوصول إلى كل طفل في مصر وتقديم خدمات الرعاية الصحية والتعليم لهم."

كما أكدت وزيرة التعاون الدولي الدكتورة رانيا المشاط، على التعاون الوثيق بين جمهورية مصر العربية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة، والشراكات الإنمائية التي تم تنفيذها على مدار سنوات عمل المنظمة في مصر والتي أسهمت في تحسين حياة الأطفال وبناء الإنسان من خلال الخدمات الصحية والتغذية المتكاملة والتضامن والحماية الاجتماعية، والمساهمة في دعم جهود الحكومة المصرية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، موضحة أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة عززت جهود الحكومة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا وإعادة توجيه التعاون الإنمائي للمجتمعات المستهدفة للقطاعات ذات الصلة من أجل تمكين تلك المجتمعات من التعامل مع تداعيات الجائحة.

وكانت مصر من أوائل الدول الأعضاء التي وقّعت على اتفاقية حقوق الطفل، كما صدّقت منذ ذلك الحين على جميع البروتوكولات الاختيارية المتعلقة بها. وإقرارًا بحقوق الأطفال، وتقديرًا لإسهامات اليونيسف أضيئت أهرامات الجيزة وتمثال أبو الهول، إحدى عجائب الدنيا القديمة والحديثة، باللون الأزرق، وتمت كذلك كتابة  كلمة يونيسف 75 على المقر الرئيسي لوزارة الخارجية المصرية في القاهرة.

 وقد أعرب السيد جيريمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر عن سعادته بهذه الاحتفالية قائلًا: "إن تواجد يونيسف في مصر وتعاونها الطويل الأمد يعود إلى أوائل الخمسينيات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين عملنا بشكل وثيق مع شركائنا في الوزارات المعنية ومع منظمات المجتمع المدني الدولية والوطنية، بجانب القطاع الخاص من أجل تحقيق نتائج لصالح الأطفال – وهو ما كان يحدث دائمًا في ظل قيادة وطنية." وأضاف سيادته: "إن الاحتفال بمرور خمسة وسبعين عامًا على تأسيس يونيسف يتيح لنا نافذة لتسليط الضوء على التزامنا برفاه الطفل ومواصلة دعم التقدم المحرز في مصر فيما يتعلق بالصحة والتعليم وتمكين الشباب. وأود أن أشكر وزارة الخارجية والمجلس القومي للطفولة والأمومة وجميع الوزارات المعنية على تعاونهم معنا من أجل تعزيز حياة الأطفال المصريين خلال السنوات الماضية."

ومن جانبه قال الدكتور طارق توفيق، المشرف على المجلس القومي للطفولة والأمومة: "أود أن أتوجه بخالص الشكر لوزارة الخارجية واليونيسف للعمل عن كثب مع المجلس القومي للطفولة والأمومة وجميع الوزارات ذات الصلة والشركاء الدوليين والوطنيين لمساعدة الأطفال المصريين على تحقيق أحلامهم. وتعد الاحتفالية المنعقدة بمناسبة مرور خمسة وسبعين عامًا على إنشاء يونيسف فرصة للتعاون من أجل تحقيق المصالح الفضلى للأطفال، وللتأكيد مجددًا على قوة ومتانة شراكتنا في مجال حقوق الطفل."

وكان على رأس الحاضرين معالي الوزير السيد سامح شكري، وزير الخارجية، وسعادة السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ومعالي الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، ومعالي الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومعالي الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي
يونيسف/مصر2021

وتضمنت الاحتفالية التي نظمتها اليونيسف عرضاً لأبرز الإنجازات التي تحققت على مدى الخمس والسبعين عامًا الماضية من حيث التراجع الكبير في معدلات وفيات الأمهات والرضع، والقضاء على شلل الأطفال، والانخفاض الحاد في معدل إصابات الأمهات والمواليد بمرض التيتانوس. وفي قطاع التعليم، تم سد الفجوة بين الأولاد والفتيات فيما يتعلق بالالتحاق بالتعليم، حيث تكاد تقترب نسبة الالتحاق بالتعليم الإبتدائي من الـمائة في المائة، فيما يركز برنامج إصلاح التعليم الحالي في مصر على الارتقاء بجودة التعليم وما يتضمنه ذلك من التحول الرقمي وإتاحة الفرصة لكل طالب للتعلم والنمو، كما أصبح الإطار التشريعي والقانوني الذي ينص على حماية الأطفال من الاستغلال والإهمال والعنف والإساءة أقوى من أي وقت مضى،   وتشهد مصر تقدماً في العمل علي القضاء على ختان الإناث وزواج الأطفال والذي يعكس التزام الحكومة بوضع حد للممارسات الضارة التي تمنع الأطفال من تحقيق كامل إمكاناتهم.

وتضمنت الاحتفالية، توقيع تجديد تعيين الفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة ليونيسف في مصر، امتدادا لعملها التطوعي ومساهمتها في دعم قضايا حقوق الطفل،و التي أعربت بدورها عن سعادتها لهذا التجديد قائلة: "يسعدني تجديد تعييني مع يونيسف مصر وسأواصل بذل قصارى جهدي لأكون صوتًا فعّالاً وللإسهام في إحداث تغيير إيجابي في حياة أطفالنا".
يونيسف/مصر2021

وتضمنت الاحتفالية، توقيع تجديد تعيين الفنانة دنيا سمير غانم، سفيرة ليونيسف في مصر، امتدادا لعملها التطوعي ومساهمتها في دعم قضايا حقوق الطفل،و التي أعربت بدورها عن سعادتها لهذا التجديد قائلة: "يسعدني تجديد تعييني مع يونيسف مصر وسأواصل بذل قصارى جهدي لأكون صوتًا فعّالاً وللإسهام في إحداث تغيير إيجابي في حياة أطفالنا".

وبما أن الأطفال هم جزءٌ رئيسي من هذه المناسبة، فقد قدموا مسك الختام لها، بعرض موسيقي متميز قدمه شباب مدرسة الدرب الأحمر للفنون

يونيسف/مصر 2021

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

هالة أبو خطوة
المدير الإعلامي
يونيسف مصر
بريد إلكتروني: habukhatwa@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل .صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/egypt/ar