تضافر الجهود من أجل مكافحة الجائحة - ألمانيا تدعم مصر بـ850,560 جرعة لقاح عبر مرفق كوفاكس

21 أيلول / سبتمبر 2021
تضافر الجهود من أجل مكافحة الجائحة- ألمانياتدعم مصر بـ 850560 جرعة لقاح عبر مرفق كوفاكس
يونيسف/مصر2021

القاهرة، 21 سبتمبر 2021-وصلت القاهرة بالأمس شحنة تتضمن 850,560 جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19. وهذه الشحنة من اللقاحات هي منحة مقدمة من ألمانيا كمساهمة في حملة التلقيح الوطنية المصرية، ويجري تسليمها عبر مرفق كوفاكس بالتعاون الوثيق مع وزارة الصحة والسكان المصرية ويونيسف ومنظمة الصحة العالمية.

وبمناسبة وصول شحنة اللقاح صرّح السيد السفير/ فرنك هارتمان، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى مصر، قائلًا: "إن اللقاحات هي السبيل والعامل الرئيسي، ليس فقط  لحماية أنفسنا والأشخاص من حولنا من العدوى، ولكن أيضا لمنع خطر حدوث المزيد من الطفرات في الفيروس. ومن دواعي فخري أننا، من خلال الجهود المبذولة من قبل يونيسف ومنظمة الصحة العالمية، يمكننا تقديم هذا الدعم الإضافي لشركائنا المصريين. فلا يمكن لأي بلد أن يتغلب بمفرده على هذا التحدي، إذ لا يسعنا إلا أن نواجهه معًا ونتصدى له سويًا بروح من التضامن و ستواصل ألمانيا تقديم المزيد من الدعم لمصر من خلال عمليات تسليم لقاحات إضافية في المستقبل القريب".

"كمنظمة الصحة العالمية والقادة مشاركين في كوفاكس ، فإننا نقدر المساهمة السخية في الوقت المناسب من الحكومة الألمانية والشعب الألماني لشعب مصر خاصة في الوقت الذي تم فيه تلقيح أقل من 10٪ من الأشخاص الذين يعيشون في مصر. ويأتي التبرع باللقاح في إطار التضامن العالمي لحماية 40٪ من السكان بنهاية العام الجاري لإنقاذ الأرواح وتخفيف الأعباء عن نظام الرعاية الصحية. توصي منظمة الصحة العالمية بشدة أن تعطي البلدان الأولوية لتطعيم الخطوط الأمامية وخاصة العاملين في مجال الرعاية الصحية، جنبًا إلى جنب مع كبار السن وأولئك الذين يعيشون مع ظروف مرضية مزمنة،" صرحت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر ورئيسة البعثة، "إذا اتحدنا نستطيع التغلب على هذا الوباء والوصول إلى هدف توفير الصحة للجميع بالجميع."

و أضافت د. القصير"يساعد التبرع من قبل الدول في الاستعداد للزيادة المتوقعة في الحالات والموجة الرابعة في الدول بما في ذلك مصر وسنواصل دعم تسريع التطعيم والحصول العادل على اللقاحات."

 وفي السياق ذاته قال السيد/ جيرمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر: "بالنيابة عن يونيسف، أود أن أتوجه بالشكر إلى ألمانيا، حكومًة وشعبًا، على توفيرها للشعب المصري جرعات اللقاح المنقذة للحياة والمرسلة عن طريق مرفق كوفاكس". وأضاف: "اللقاحات ستساعدنا في احتواء جائحة COVID-19، ولكن إذا كان بإمكان الجميع الوصول إليها". "التطعيم مهم ، فهو ينقذ الأرواح ويمنع الإغلاق المتكرر للمدارس".

وتجدر الإشارة إلى أنه بوصول هذه الدفعة من اللقاحات والمقدمة من الحكومة الألمانية تكون مصر قد تلقت ما يقرب من 6 مليون جرعة من لقاحات كوفيد-19 عبر مرفق كوفاكس، وهو تلك المنظومة التي يتشارك في قيادتها كل من منظمة الصحة العالمية، والائتلاف المعني بابتكارات التأهب لمواجهة الأوبئة "سي. إي. بي. أي"، والتحالف العالمي للقاحات والتحصين "جافي"، ويونيسف باعتبارها شريك منفذ رئيسي.

شاركت ألمانيا في تأسيس منصة توزيع ACT A بالتعاون مع مرفق COVAX وهي ثاني أكبر مانح لها ، حيث توفر 2.2 مليار يورو. ألمانيا حريصة على التصدي لنقص الإمدادات في إنتاج اللقاحات على الصعيد العالمي، فإن الحكومة الألمانية تقوم في الوقت الحالي بتقديم اللقاحات في صورة منح. ومن المقرر أن تقدم ألمانيا ما يصل إلى مائة مليون جرعة بحلول نهاية العام للبلدان التي تمر بمرحلة انتقالية والبلدان النامية. وهكذا سوف تساعد ألمانيا على ضمان تحسين فرص الحصول على اللقاحات في جميع أنحاء العالم.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على:

منظمة الصحة العالمية بمصر

رقية قنصوة، مسئولة التواصل بمكتب منظمة الصحة العالمية في مصر

konsowar@who.int

 

سفارة جمهورية المانيا اﻹتحادية بالقاهرة

آن هولشتاين، سكرتير اول، رئيسة القسم الصحفي والعلاقات العامة 

 

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

هالة أبو خطوة
المدير الإعلامي
يونيسف مصر
بريد إلكتروني: habukhatwa@unicef.org
كريم حامد
مسؤول في قسم الإعلام
يونيسف مصر
بريد إلكتروني: khamed@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل .صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/egypt/ar