في اليوم العالمي للشباب، وزارة الشباب والرياضة تحتفل بمواصلة برنامج "مشواري"

"مشواري" يمتد بدعم من اليونيسف والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

12 أغسطس 2018
في اليوم العالمي للشباب، وزارة الشباب والرياضة تحتفل بمواصلة برنامج "مشواري"في اليوم العالمي للشباب، وزارة الشباب والرياضة تحتفل بمواصلة برنامج "مشواري"
يونيسف/مصر 2018

القاهرة، 11 أغسطس 2018- بمناسبة اليوم العالمي للشباب لعام 2018، وتحت رعاية وزارة الشباب والرياضة، احتفلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ببرنامج "مشواري" الذي يعزز تمكين الشباب وتنمية مهارات العمل لديهم.

يتزايد عدد سكان مصر من الشباب في الوقت الراهن بشكل سريع، فهناك ما يتجاوز ثمانية ملايين نسمة في الفئة العمرية التي تتراوح من عشرين إلى أربع وعشرين سنة، مشكلين حوالي تسعة في المائة من مجموع السكان. كما يبلغ عدد النشء (الذين تتراوح أعمارهم بين عشرة وتسع عشرة سنة) حوالي ثمانية عشر مليون، أي ما يمثل تسع عشرة في المائة من مجموع السكان. وفي غضون سنوات قليلة سيصبح هؤلاء النشء من الفتيات والفتيان أفراداً ضمن القوى العاملة في مصر، وهم أيضاً الآباء والأمهات لجيل المستقبل، ومن ثم أصبحت تهيئة الفرص الاجتماعية والاقتصادية لدعم انتقال صحي لهم إلى مرحلة البلوغ، فضلاً عن تعزيز مهارات العمل لإعدادهم لسوق العمل أولوية قصوى.

وقد صرّح الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، قائلاً: "إن الاستثمار في العنصر البشري وتهيئة بيئة داعمة له جزء لا يتجزأ من رؤية الوزارة"، مشيراً إلى أهمية العمل على إعداد الشباب من خلال تنمية مهاراتهم الحياتية ومهارات العمل واعداد المشروعات الصغيرة بما يلبي متطلبات سوق العمل، ولا سيما في القطاع الخاص.

وأضاف سيادته: "إن لوزارة الشباب والرياضة شراكة طويلة الأمد مع اليونيسف، وهي تركز- من بين مجالات التعاون الأخرى- على تنمية المهارات من خلال البرنامج القومي "مشواري" وبرنامج "الرياضة من أجل التنمية". ويعمل "مشواري" في إحدى عشرة محافظة من خلال مراكز الشباب التابعة للوزارة، وبالتعاون مع القطاع الخاص، من أجل تزويد النشء والشباب، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، بفرص متواصلة لبناء القدرات والتوجيه المهني، وقد وصل البرنامج لحوالي اثنين وسبعين ألف شاب وفتاة في المناطق الأكثر احتياجاً على مدار السنوات الخمس الماضية. ويتواصل برنامج "مشواري" هذا العام بمرحلة ثالثة تدعمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمدة أربع سنوات، في أربع محافظات في صعيد مصر، هي: أسيوط، وسوهاج، وقنا، وأسوان."

يتم دعم "مشواري" في إطار مشروع اليونيسف والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتهيئة بيئة داعمه للنشء في مصر من خلال تدخلات مختلفة ومتنوعة، بالإضافة إلى "مشواري"، بما في ذلك التعلم الرقمي والرياضة من أجل التنمية. ويتبنى المشروع على مدار مدته وهي أربع سنوات نهج يمد النشء والشباب بفرص تنمية المهارات والتنشئة الاجتماعية، بحيث يصبحوا دعاة للتغيير الإيجابي داخل مجتمعاتهم، مما يسفر عنه أيضاً الحد من أوجه عدم المساواة بين الجنسين، وتقليص التقبل المجتمعي للممارسات الضارة، لا سيما تلك الممارسات التي تؤثر على الفتيات.

"من خلال "مشواري" نساهم في تأهيل الجيل القادم من الشباب بالمهارات المطلوبة لإنجاحهم في سوق العمل- وفي الحياة،" صرحت بذلك مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، السيدة شيري كارلن، في احتفالية البرنامج في إطار اليوم العالمي للشباب، وأضافت "نأمل أن يُمَكننا هذا المشروع من مساعدة الشباب -ولا سيما الفتيات منهم- على الاندماج الاقتصادي، وعلى تمكينهم للوصول لكامل امكاناتهم." 

وتتوافق تلك الجهود مع رؤية مصر 2030، واستراتيجية مصر لتمكين المرأة 2030، فضلاً عن التزام مصر بأهداف التنمية المستدامة. وكجزء من هذا المشروع، سيتم تعزيز قدرات أعضاء لجان حماية الطفل، والعاملين بخط نجدة الطفل، وأعضاء نقابة المحامين، ووكلاء النيابة، والمحامين المحليين، والأخصائيين الاجتماعيين، والعاملين في مجال التوعية المجتمعية المعنية بالتصدي للممارسات الضارة القائمة على النوع الاجتماعي، مثل ختان الإناث والذي يضر الفتيات من النشء.

وقال السيد برونو مايس، ممثل اليونيسف في مصر:" إننا نحتفل اليوم، في اليوم العالمي للشباب، بالآمال، والطاقات والأحلام"، وأضاف "إننا من خلال تمكين النشء والشباب اليوم، من الفتيان والفتيات على حد سواء، وعلى الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، نُسهم في تأسيس جيل من البالغين سيساعد في الحد من التقبل المجتمعي للعنف وأوجه عدم المساواة بين الجنسين."

وقد حضر هذا الحدث الذي عُقد قبيل اليوم العالمي للشباب في مركز تدريب الفرق القومية بالمعادي ممثلون رئيسيون لمختلف الوزارات والمجالس الحكومية والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني والإعلام. وتم تسليط الضوء على دور القطاع الخاص في سد الفجوة بين المهارات واحتياجات سوق العمل من خلال كلمة قصيرة ألقاها السيد هيثم نصار، المدير العام لمنتجع هيلتون بيراميدس جولف. وأهم ما في ذلك، أن الحدث شهد مشاركة خمسون شاباً وشابة قدموا معرضاً لمنتجات الأعمال وشاركوا بتجاربهم في تطوير المهارات.

 

###

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بما يلي:

وزارة الشباب والرياضة

مسؤول التواصل: أحمد أبو المجد ahmedabouelmagd800@gmail.com

 الصفحة الرسمية لوزارة الشباب والرياضة على موقع Facebook:

https://www.facebook.com/EGMoYouth

 

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID""

cairomedia@usaid.gov

www.usaid.gov/egypt

@USAIDEgypt

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

هالة أبو خطوة

المدير الإعلامي

يونيسف مصر

جوناثان كريكس

رئيس قسم الإعلام

يونيسف مصر

محتوى الوسائط المتعددة

عن يونيسف

تعزز يونيسف حقوق كل طفل ورفاهه ، في كل ما نقوم به. بالتعاون مع شركائنا ، نعمل في 190 دولة وإقليم لترجمة هذا الالتزام إلى عمل عملي ، مع التركيز على بذل جهود خاصة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً، لمصلحة جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال ، تفضل بزيارة www.unicef.org.