تحسين فرص اللاجئين في الحصول على التعليم والحماية في مصر

اتفاق جديد بين هولندا واليونيسف من أجل توفير حماية أفضل للأطفال النازحين وتيسير التحاقهم بالمدارس.

17 يوليو 2018
A new agreement between the Netherlands and UNICEF to better protect and facilitate access to schools for children on the move.
يونيسف/مصر 2018/محمد عبد الوهاب

القاهرة، 17 يوليو 2018 - وقعت مملكة هولندا اليوم اتفاقية مع مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة بمصر (اليونيسف)، وذلك بمقر سفارة هولندا بالقاهرة.، بقيمة إجمالية تبلغ مليون يورو على مدى 18 شهراً، تتوجه إلى تحسين فرص الحصول على التعليم الجيد، في بيئة توفر الحماية لأكثر من 16 ألف طفل في مرحلة ما قبل الابتدائي وكذلك الأطفال الملتحقين بالتعليم الأساسي.

وقد أصبحت مصر بصورة متزايدة بلد عبور ومقصد للاجئين والمهاجرين من عدة بلدان مجاورة، بسبب عدم الاستقرار السياسي والاضطرابات الاجتماعية في المنطقة، فضلاً عن تدهور الأوضاع على طول طريق الهجرة المعتاد عبر ليبيا. وفي حين يستخدم بعض اللاجئين والمهاجرين مصر كنقطة انطلاق للهجرة غير النظامية، ويعيش العديد منهم في مصر منذ سنوات، ومن ضمنهم أعداد كبيرة من الأطفال.

وسيوفر هذا التدخل حزمة متكاملة لتحسين فرص الحصول على التعليم، وتعميم الخدمات المتعلقة بحماية الأطفال الوافدين والمهاجرين في مصر. وتستهدف حزمة الخدمات الفئات الأكثر احتياجاً في المراكز الحضرية الرئيسية حيث تواجد أعداد كبيرة من اللاجئين والمهاجرين، وهي: القاهرة الكبرى والإسكندرية ودمياط، والبحيرة، وكفر الشيخ، ومطروح، وأسوان، والبحر الأحمر. وتُستكمل هذه الحزمة من الخدمات بنهج قوي للتواصل والتوعية يركز على الوالدية الايجابية والدمج المجتمعي.

"نسعد بتعزيز شراكتنا طويلة الأمد مع منظمة يونيسف،" صرح بذلك السيد سيجيرد هوكسترا، نائب رئيس وفد سفارة هولاندا في مصر، وأضاف "نحن على التزام قوي بالعمل سوياً مع شركائنا في مصر لتوفير الدعم اللازم للأطفال الأكثر احتياجاً والذي من ضمنهم الأطفال اللاجئين والمهاجرين فضلاً عن المجتمعات المضيفة." وأضاف سيجيرد هوكسترا، "إن حصول جميع الأطفال على التعليم يعد أولوية قصوى في سياسة التنمية الدولية لهولندا." 

وقال السيد برونو مايس، ممثل اليونيسف بمصر:" تأتي هذه المبادرة في إطار برنامج اليونيسف في مصر وكذلك "خطة الاستجابة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم" (3RP) والتي تهدف إلى توفير تدخلات متكاملة لتحسين وصول الفئات الأكثر حرماناً من الأطفال اللاجئين والمهاجرين في مصر لخدمات التعليم والحماية،" وأضاف: "ومن الضروري بشكل خاص زيادة فرص البنات والبنين المتضررين من الأزمات في الحصول على التعليم، مع تكثيف جهود تحسين جودة التعليم وتوفير بيئة مواتية وآمنة لهؤلاء الأطفال."

وفي عام 2017، عملت اليونيسف مع الحكومة المصرية والشركاء من المجتمع المدني على نهج مستدام لتوفير الدعم النفسي والاجتماعي وخدمات حماية الطفل وبرامج المهارات الحياتية ل 50 الفاً من الأطفال والمراهقين والشباب، في حين تلقى 10 ألاف من الأطفال المتابعة والإدارة لحالاتهم بالتنسيق مع القطاعات المعنية. ومن أجل منع العنف المنزلي ضد الأطفال وتحسين العلاقات الأسرية، شارك 14,693 من الآباء في برامج الوالدية الإيجابية.

 

###   

لمزيد من المعلومات، الاتصال ب:

سفارة هولاندا في مصر

مسؤول السياسات والدبلوماسية العامة: سالي برسوم، sally.barsoum@minbuza.nl

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

هالة أبو خطوة

المدير الإعلامي

يونيسف مصر

جوناثان كريكس

رئيس قسم الإعلام

يونيسف مصر

عن يونيسف

تعزز يونيسف حقوق كل طفل ورفاهه ، في كل ما نقوم به. بالتعاون مع شركائنا ، نعمل في 190 دولة وإقليم لترجمة هذا الالتزام إلى عمل عملي ، مع التركيز على بذل جهود خاصة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً، لمصلحة جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال ، تفضل بزيارة www.unicef.org.