نصائح للطفولة المبكرة

حافظ على هذه النصائح أمامك

هل تعلم أن ما يصل إلى 75 ٪ من كل وجبة يذهب لبناء دماغ طفلك؟ أو أن أكثر من 80٪ من دماغ طفلك يتشكل في عمر 3 سنوات؟

مع كل حضن وكل قبلة ، مع كل وجبة مغذية ولعبة تلعب بها ، تساعد على بناء دماغ طفلك.

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في إعطاء طفلك أفضل بداية للحياة:

نصائح لحديثي الولادة

اللعب والتواصل مع الأطفال حديثي الولادة
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

هل تعلم؟

يمكن للأطفال رؤيتك وسماعك وشمّك منذ البداية.


 

  • وفر لطفلك طرقًا يستطيع بها النظر والسمع وتحريك الذراعين والساقين بحرية ولمسك. تلامس البشرة يعتبر أيضًا من الأمور الجيدة للغاية ويمكن القيام به من وقت لآخر. ينبغي أن ترى ذراعي طفلك وساقيه يتحركان بطريقة متقطعة. يتعلم طفلك ببطء كيفية التحكم في حركته.
  • انظر في عيني طفلك، وابتسم ردًا على ابتسامة الطفل عن طريق مراقبة تعبيرات وجهه. ينبغي أن ترى طفلك يتفاعل بصورة إيجابية مع تعبيرات وجهك وحركاتك وإشاراتك. يتعلم طفلك التواصل وتبدأ في رؤيته يستجيب لك حتى قبل الولادة.
  • تحدث إلى الطفل عن طريق نغمات صوتية جميلة و‘حديث الأطفال. ينبغي أن يتواصل الأب والأم مع طفلهما حديث الولادة. سوف تلاحظ أن طفلك يستطيع سمعك وسوف يبدأ في وقت قريب في حفظ كلماتك وترديدها.
  • يمكنك تغيير نغمات صوتك برفق لكي تجعلها بطيئة أو سريعة، أو مرتفعة أو منخفضة، أو هادئة أو عالية. يمكنك مراقبة رد الفعل على وجه طفلك وجسمه وملاحظة تفاعله معك.
  • ضع الطفل على بطنه. هز خشخيشة أو جرس أمامه وارفعها ببطء لمسافة قليلة. سوف يشجعه ذلك على رفع رأسه وكتفيه لكي يشاهدها تتحرك. سوف يساعد ذلك الطفل على تتبع حركة الخشخيشة بعينيه والتدرب على رفع رأسه وكتفيه. في الوقت نفسه، سوف يستمع إلى الصوت الذي تصدره الخشخيشة.
  • هدئ طفلك ودلكه واحتضنه برفق. سوف ترى طفلك هادئًا وسعيدًا بأن يُحتضَن ويهدهد.
  • لامس جلدك بجلد طفلك من آنٍ إلى آخر. ينبغي أن تحس بأن طفلك يشعر بالأمان وبالهدوء حين يلمس وجودك ويسمعه ويشمه.

   نصائح مفيدة حول الأطفال الرضع من عمر 1 إلى 6 أشهر

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 1-6 أشهر
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

هل تعلم؟

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-3 أشهر يرون الأشياء أفضل عندما يكونون بين 20-30 سم. وبحلول 3 أشهر ، يكون لدى الأطفال مجموعة أكبر من الرؤية.


 

  • وفر لطفلك طرقًا يستطيع بها النظر والسمع والإحساس والحركة بحرية ولمسك. سوف يبدو على طفلك الهدوء والراحة، وسوف يبدأ في بناء الثقة بك تدريجيًا.
  • حرك أشياء ملونة ببطء لكي ينظر إليها طفلك ويحاول الوصول إليها. يمكن للعبة بسيطة منزلية الصنع، مثل خشخيشة اهتزاز، أن تجذب اهتمام طفلك من خلال الأصوات التي تصدرها.
  • ابتسم واضحك مع طفلك. ينبغي أن تشاهد طفلك يجيبك بابتسامة.
  • تحدث إلى طفلك واستمر في الحوار من خلال تقليد أصواته أو حركاته. ابتسم واضحك مع طفلك. جميع أفراد الأسرة يمكنهم "تقليد صوت الديكة" وتقليد صوت الطفل. ينبغي أن تراها يركز ببطء على وجهك ويحاول تقليدك هو الآخر.
  • ساعد الطفل على تتبع شيء ما. حين يراه الطفل، حركه ببطء من جانب إلى آخر وإلى أعلى وأسفل. ينبغي أن ترى الطفل يحاول متابعة الشيء بعينيه.
  • شجِّع طفلك على محاولة الوصول إلى جسم آمن تريه إياه، مثل طوب بلاستيكي. ينبغي أن تراه يحاول الإمساك به أو لمسه.
  • يمكنك قص صور بسيطة لأشياء مألوفة وأشخاص وحيوانات. حاول الحصول على صور تظهر الكثير من الألوان والتراكيب والمشاهد والوجوه المختلفة. تحدث عن الصور أثناء نظر الطفل إليها. ينبغي أن تلاحظ أن طفلك يستمع إلى ما تحكيه له وهو مستعد للمشاركة بطريقته. تتغير تعبيرات وجهه أثناء اصطحابك له عبر كتاب قصص. يمكنك أيضًا ابتكار قصص بسيطة من الصور أو الرسوم الموجودة في المجلات.
  • ضع الطفل على بطنه. أجلسه وحرِّك أصابعك ببطء في اتجاهه. ثم دغدغ الطفل بسرعة ورقة قائلاً: "ها هي أصابعي تأتي إليك، ها هي آتية، أقرب وأقرب، لقد أمسكتك". لتغيير اللعبة اجعل أصابعك تتحرك ببطء أو بسرعة أو انتظر فترات مختلفة قبل أن تدغدغ الطفل. ينبغي أن ترى الطفل يظهر سعادته عن طريق الضحك أو الصراخ.

نصائح مفيدة حول الأطفال الرضع من عمر 6 إلى 9 أشهر

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 6-9 أشهر
يونيسف/مصر 2017/رحاب الدليل

هل تعلم؟

في عمر 6 أشهر ، يمكن لطفلك أن يأكل أي شيء ما عدا العسل الذي لا ينبغي إعطاؤه إلا بعمر سنة.


 

  • عندما توجه سؤالاً، افسح وقتًا طويلاً للإجابة. عد إلى 10 في عقلك. ثم إذا لم تحصل على إجابة، أجب على السؤال بنفسك. حاول توجيه سؤال أسهل في المرة القادمة.
  • انطق اسم طفلك كثيرًا قدر الإمكان. سوف ينظر ليرى من ينطق باسمه ويحاول الوصول إلى الشخص الذي ينادي اسمه برفق.
  • ينبغي ألا تتحدث أو تُغنيّ بصوت مرتفع أبدًا، لأن هذا قد يخيف الأطفال.
  • ابتسم بقدر الإمكان وامنح طفلك الراحة والثقة.
  • يمكن إعطاء الطفل الأشياء النظيفة والآمنة والملونة من المنزل، مثل معلقة خشبية أو وعاء بلاستيكي لكي يحاول الوصول إليها ولمسها.
  • الكتب المصورة سهلة الصنع وهي جيدة للغاية بالنسبة للأطفال لتنمية فضولهم وتعليمهم أشياء جديدة.
  • أصنع دمى يدوية وعرائس محشوة: تتبع وكبِّر نقشًا على قطعة من القماش. اقطع قطعتين من هذا النقش. على أحد الجانبين، ارسم وجهًا باستخدام قلم سميك أو استخدم أزرارًا أو حبوب مكان العينين (تأكد من تثبيت جميع الأشياء جيدًا على الدمية). خيِّط القطعتين معًا، تاركًا الجزء السفلي مفتوحًا، حتى يمكن إدخال يدك.

اللعب مع الأطفال الرضع من عمر 9 أشهر إلى 12 شهراً

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 9-12 شهرًا
يونيسف/مصر 2017/ريحاب الدليل

هل تعلم؟

لزيادة التقدير الذاتي للرضع وثقته ، اتبع دائمًا نهجًا إيجابيًا في عملية تعلم طفلك. حاول أن تقول "نعم" ، "جيد" ، "أحسنت" أكثر ، بدلاً من "لا" ، "سيئ" ، "ليس جيد".


 

  • العب لعبة الاستغماية مع طفلك وراقب ما إذا كان يستطيع العثور على الأشياء التي تخفيها. يمكنك أن تخبئها تحت قطعة قماش ثم تقول: "أين تذهب؟" "هل لا زالت هنا"؟ "هل يمكنك العثور عليها"؟ ينبغي أن ترى زيادة في فضول الطفل واستعداده لاكتشاف ما حدث لهذا الشيء الذي أخفيته.
  • أخبر طفلك بأسماء الأشياء والأشخاص الذين تشير إليهم. ينبغي أن يظهر اهتمامًا وأن يحاول في وقت قريب فهم العلاقات بين الكلمات والأشياء أو الأشخاص.
  • علّم طفلك كييف يقول أشياءً بيده، مثل "مع السلامة". وعمّا قريب، ينبغي أن يحاول طفلك تقليدك والتلويح بيده "مع السلامة" بمفرده، منشئًا العلاقة بين الحركة وبين التعبير الصوتي.
  • أشِر إلى العينين، والأنف والفم على دمية. بعد الإشارة إلى جزء من الدمية، المس نفس الجزء في جسد وفي جسد الطفل. خذ بيد الطفل واجعله يلمس عيني الدمية وفمها وأنفها ثم يكرر ذلك معك ومع نفسه. هل ترى أنف هذا الدمية الصغيرة؟ هذه هي أنفي وهذه أنفك. ينبغي أن تشاهد فضول الطفل يزداد. سوف يحاول الطفل، ببطء، حفظ هذه الكلمات المختلفة والتعرف عليها والربط بينها وبين أجزاء جسمه.

 

اللعب مع الأطفال الصغار من عمر سنة إلى سنتين

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر 1-2 عامًا
يونيسف/مصر 2018/ماجد حامدي

هل تعلم؟

يسعد الأطفال على وجه الخصوص عندما يرون أنهم سبب في أسعاد الكبار.


 

  • أعط طفلك أشياء لوضعها في أوعية وإخراجها منها. سوف يحاول إخراجها وإعادتها بمفرده، وهو أمرٌ ممتاز لتنمية مهارات التوافق بين العين واليد.
  • أعط طفلك الصغير أشياءً ليضعها فوق بعضها البعض. سوف يحاول تكديس أشياء أكثر بمفرده وسيجعلها تسقط، أو سوف يكدِّس الأشياء حتى تقع من تلقاء نفسها.
  • اسأل طفلك أسئلة بسيطة واستجب لمحاولات الطفل التحدث. ينبغي أن يكون مستعدًا للتفاعل من خلال الإجابة أو توجيه المزيد من الأسئلة.
  • حاول التحدث عن حقائق مختلفة مع طفلك الصغير، مثل الطبيعة والصور الأشياء الموجودة في البيئة المحيطة. ينبغي أن ترى طفلك يتحرك ومستعد لاكتشاف البيئة.
  • شجِّع طفلك على التعلم من خلال مراقبة ما يفعله وتسميته: "أنت تملأ الصناديق." سوف يسعد بأن يريك ما تعلمه ويكتسب الثقة بالنفس.
  • العب مع طفلك واعرض عليه المساعدة: "دعنا نفعلها معًا. إليك المزيد من الأحجار لتضعها في صندوقك." سوف تسعده هذه الاكتشافات وتزيد من ثقته.
  • استخدم كل فرصة للدخول في حوار مع طفلك، بما في ذلك أثناء الإطعام أو الاستحمام أو حين تعمل بالقرب منه. ينبغي أن يبدأ قريبًا في فهم ما تقوله وأن يتمكن من اتباع إرشادات بسيطة.
  • يمكنك ممارسة ألعاب كلمات بسيطة، وتوجيه أسئلة بسيطة: "أين إصبع قدمك؟" أو "أين الطائر؟" يمكنك النظر في الصور والتحدث عما تراه. ينبغي أن يبدي المزيد والمزيد من الفضول والاستعداد للتواصل بشأن ما يراه ويسمعه.

اللعب مع الأطفال الصغار الذين تزيد أعمارهم عن سنتين

اللعب والتواصل مع الأطفال البالغين من العمر عامين فأكثر
يونيسف/مصر 2018/ماجد حامدي

هل تعلم؟

يتعلم الأطفال بشكل أفضل عندما يتم تعليمهم كيفية التصرف بشكل جيد بدلاً من التوبيخ من أجل التصرف بشكل سيئ.


 

  • اسأل أسئلة بسيطة واستمع إلى الإجابات. شجِّع طفلك على الكلام: "ما هذا؟" "أين النافذة؟" أي الكرتين أكبر؟" "هل تريد الكوب الأحمر؟" ينبغي أن ترى اهتمام الطفل المتزايد بالتفاعل معك ومحاولة الإجابة على أسئلتك.
  • اقرأ قصصًا لطفلك واسألهم أسئلة بشأن ما يمكنك رؤيته في الكتاب. ينبغي أن تلاحظ أن طفلك يحفظ ما تقرأه ويحاول تكراره. سوف يتعلم طفلك مما تصنعه، وسوف يحب اللعَب أكثر، نظرًا لأنك صنعتها بنفسك.
  • ساعد طفلك على تعلم العد من خلال سؤاله "كم" وعدّ الأشياء معًا. سوف يخطئ طفلك في البداية، ولكت سيتعلم من تكرار الأشياء لعدة مرات.
  • اعرض على طفلك دوائر وأشكالاً أخرى مقطوعة من ورق ملون لمقارنتها وترتيبها. ينبغي أن يفرح بمحاولة ترتيب الأشياء وسوف يتعلم كيفية المطابقة وصنع العلاقات بين الأشياء والألوان والأشكال المختلفة.
  • شجِّع طفلك على الكلام وأجب عن أسئلته. ينبغي أن تلاحظ قدرة طفلك على فهم أشياء معقدة أكثر فأكثر والتعامل معها.