وقعت اليونيسف خطة عمل مع وزارة الشباب والرياضة للعامين 2020-2021

04 نوفمبر 2019
وقعت اليونيسف اليوم خطة عمل مع وزارة الشباب والرياضة للعامين 2020-2021، وذلك في مقر الوزارة
يونيسف/مصر 2019/محمد عبد الوهاب

القاهرة، 22 أكتوبر 2019 – وقعت اليونيسف اليوم خطة عمل مع وزارة الشباب والرياضة للعامين 2020-2021، وذلك في مقر الوزارة.

وسوف تدعم يونيسف، من خلال خطة العمل هذه، الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز برامج النشء والشباب من أجل التسريع في وتيرة الجهود الحكومية الرامية إلى وضع سياسة وطنية للشباب بالتعاون مع  منظمات الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن تدعم خطة العمل الحالية في الأساس تطوير أحد البرامج الرائدة، وهو مشروع "مشواري"، الذي يمثل شراكة طويلة الأمد ترجع إلى عام 2008 بين وزارة الشباب والرياضة ويونيسف بهدف دعم النشء والشباب وتمكينهم اجتماعياً واقتصادياً لإعدادهم لرحلتهم في الحياة.

واستجابة لخطط التنمية المصرية في سيناء، تشير خطة العمل أيضاً إلى إدماج سيناء باعتبارها إحدى المحافظات المستهدفة.

ومن الجدير بالذكر أنه من خلال هذه الشراكة سوف يتواءم مشروع "مشواري" بعد تجديده مع المبادرة العالمية "جيل طليق" التي تدعو المبدعين من الشباب إلى االابتكار والمشاركة لتنمية جودة التعليم، والعمل، والمشاركة المدنية.

وفي هذا الصدد، صرّح السيد الأستاذ الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة بقوله: " إن هذه الشراكة الراسخة المبرمة بين وزارة الشباب والرياضة ويونيسف تمثل خطوة هامة ومعلماً بارزاً على طريق تحقيق رؤية مصر 2030، لا سيما فيما يتعلق بتمكين الشباب، وانخراطهم، ومشاركتهم على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي".

وأضاف معالي الوزير الدكتور أشرف صبحي قائلاً: "إننا نرغب في إنشاء مركز اتصالات من أجل تسليط الضوء على الأنشطة التي تقوم بها الوزارة ويونيسف، ليتعرف الشباب على البرامج المتاحة أمامهم".

وقال السيد برونو مايس، ممثل يونيسف في مصر: " إن العمل الذي تقوم به الوزارة تحت قيادة معالي الوزير الدكتور أشرف صبحي من أجل نجاح البرامج المقدمة تحت مظلة خطة العمل الحالية لهو أمر رائع ".

وأضاف: " لقد أصبح من الضروري تحويل أنشطتنا المشتركة للشكل الرقمي، واليوم يسعدنا أن نعلن أن ثلاثة آلاف خريج من خريجي مشروع "مشواري" سيحصلون على بطاقات تخرج مرقمنة. وتستخدم بطاقات التخرج هذه رمز الاستجابة السريع " QR Code " للتحقق من بيانات المستفيدين وحصولهم على برامج تنمية المهارات. وتمشياً مع الركائز الرئيسية للمبادرة العالمية "جيل طليق"، تم طرح بطاقات التخرج، وهو ما سيتم تعميمه ليشمل ما يزيد عن ثلاثين ألف من خريجي مشروع "مشواري"".

وتستند هذه الشراكة أيضاً إلى مشوراي باعتباره منصة لتمكين الفتيات. فهي تستفيد من القدرات الكبيرة لوزارة الشباب والرياضة ودورها كعضو رئيسي في اللجنة التوجيهية لمبادرة "دوّوي".

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشراكة تعزز مشاركة الشباب في برامج "الرياضة من أجل التنمية" والرامية إلى تعزيز الشمولية الرياضية وضمان مشاركة الفتيات في الألعاب الرياضية والأنشطة البدنية من خلال المهارات الحياتية. كما تهدف هذه الشراكة إلى زيادة مشاركة الشباب في المجتمع المدني من خلال برامج التربية والتثقيف المدني وبرامج النشء وبرلمانات الشباب. علاوة على ذلك، تدعم هذه الشراكة تنمية الطفولة المبكرة من خلال مراكز تنمية الطفولة المبكرة المقامة في مراكز الشباب إلى جانب البرامج التطوعية.

ومن المؤكد أن التعاون الراسخ بين وزارة الشباب والرياضة ويونيسف يمثل انطلاقة جوهرية وانجازاً هاماً لدعم الشباب في مصر من منظور العدالة بين الجنسين، ومن خلال التركيز على الابتكار من أجل التنمية.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جوناثان كريكس

رئيس قسم الإعلام

يونيسف مصر

هالة أبو خطوة

المدير الإعلامي

يونيسف مصر

عن يونيسف

تعزز يونيسف حقوق كل طفل ورفاهه ، في كل ما نقوم به. بالتعاون مع شركائنا ، نعمل في 190 دولة وإقليم لترجمة هذا الالتزام إلى عمل عملي ، مع التركيز على بذل جهود خاصة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً، لمصلحة جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال ، تفضل بزيارة www.unicef.org/egypt/ar.