نائب وزير الصحة والسكان يشارك يونيسف مصر ومعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في منطقة الأوسط وشمال إفريقيا في استعراض ومناقشة الأدلة المتعلقة بالإنجاب وتنظيم الأسرة

22 شباط / فبراير 2022
Deputy Minister of Health joins UNICEF and J-PAL MENA to discuss evidence on fertility and family planning
UNICEF/Egypt 2022

القاهرة، 22 فبراير/ شباط 2022 - استضافت اليوم يونيسف مصر ومعمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (J-PAL MENA) ندوة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة حول "الإنجاب وتنظيم الأسرة: رؤى حول تعزيز السلوكيات الصحية والحد من النمو السكاني في مصر"، بدعم من شركة أليانز مصر.

وقد شارك في الندوة كل من السيد الأستاذ الدكتور طارقتوفيق، نائب وزير الصحة والسكان، والدكتورة كارولين كرافت، الباحثة المنتسبة لمعمل عبد اللطيف جميل والأستاذة المشاركة بقسم الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة سانت كاثرين، والسيد الدكتور فزلول حقي، القائم بأعمال ممثل يونيسف في مصر، والدكتورة فريدريكا ميير، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، والأستاذة دينا هيكل، مسؤولة شؤون التغيير الاجتماعي والسلوكي بيونيسف مصر.

وفي كلمته الافتتاحية، شدد الدكتور فزلول حقي على أن أهمية تنظيم الأسرة ليست فقط في الحد من حدوث الحمل المبكر أو غير المرغوب فيه، بل أيضًا في كونها تساعد على خلق فاصل زمني مناسب بين إنجاب الأطفال والحد من عددهم من أجل تمكين الأمهات من تلبية احتياجات أطفالهن ودعم صحة الأم. كما أكد على ضرورة أن تحظى مسائل تنظيم الأسرة بنفس القدر من الاهتمام لدى الفتيان والشبان مثلما تحظى به بين الفتيات والشابات.

وقد شاركت الدكتورة كارولين كرافت في الندوة من خلال طرح رؤى منبثقة من قاعدة الأدلة العالمية لمعمل عبد اللطيف جميل بشأن الإنجاب وتنظيم الأسرة، مع التركيز على النقاط الرئيسية التالية: تأثير زيادة الفرص التعليمية والاقتصادية المتاحة للبنات في الحد من الإنجاب المبكر؛ دور رسائل التوعية في المساعدة على تغيير المواقف تجاه الإنجاب؛ كيف يمكن أن يؤدي إتاحة وصول النساء إلى خدمات تنظيم الأسرة على نحو يتسم بالخصوصية إلى زيادة المشاركة والاستفادة من الخدمات المقدمة؛ كيف يمكن لتصميم البرامج وفقًا لتفضيلات المستهلكين أن يؤدي إلى زيادة استخدام وسائل منع الحمل، وذلك على الرغم من الحاجة إلى المزيد من الأدلة في هذا الشأن؛ وأشارت سيادتها أيضًا إلى أن توفير التدريب الموجه لمقدمي الرعاية الصحية يمكن أن يكون عاملًا فعالاً في تحسين تقديم خدمات تنظيم الأسرة.

وأعقب ذلك ما قدمه الدكتور طارق توفيق من لمحة عامة عن الجهود الوطنية المبذولة للحد من زيادة معدلات الإنجاب كما قدم سيادته عرضًا للتحديات القائمة، ثم ناقشت الدكتورة ميير جهود صندوق الأمم المتحدة للسكان في دعم السياسات والبرامج الوطنية لضمان الوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية على نطاق واسع وتحسين النتائج المتعلقة بصحة الأم والطفل، واختتمت السيدة دينا هيكل الحديث باستعراض تناول دور التربية الهادفة إلى التغيير والمتعلقة بأدوار الجنسين باعتبارها وسيلة لمعالجة القرارات المنشودة الخاصة بعملية الإنجاب وتنظيم الأسرة، مع التركيز على أبعاد التغيير الاجتماعي والسلوكي.

وتعد هذه الندوة هي الخامسة في سلسلة ندوات الأدلة العالمية من أجل مصر، والتي تجمع بين صانعي السياسات المصريين والأساتذة المنتسبين لمعمل عبد اللطيف جميل لمناقشة كيفية معالجة قضايا السياسة العامة ذات الأولوية في مصر. وفي كل ندوة، يسلط صانعو السياسات الضوء على أولوية إنمائية معينة في مصر، ويضع الباحثون المنتسبون لمعمل عبد اللطيف جميل إطارًا لتلك الأولوية من منظور عالمي ويقدمون رؤى مستنيرة ومدعومة بالأدلة من أجل تحسين تصميم السياسات والبرامج. ومن خلال إجراء حوار، يقوم صانعو السياسات المعنيين وأساتذة معمل عبد اللطيف جميل ببحث التطبيق الفعلي للأدلة في السياق المصري والعمل معًا على إيجاد الحلول السياسية الممكنة.

ويمثل اعتماد عملية اتخاذ القرارات القائمة على الأدلة أولوية رئيسية في الجهود التي تبذلها اليونيسف مع الحكومة المصرية، وتساعد هذه الشراكة مع معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تعزيز الحوار بين واضعي السياسات المصريين والشركاء الإنمائيين وكبار الباحثين لمناقشة قضايا السياسات ذات الصلة التي تؤثر على رفاه الأطفال والشباب في مصر.

********

حول معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة:

معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتبع كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة هو مكتب إقليمي تم إنشاؤه في يوليو 2020، كجزء من شبكة أوسع من مراكز البحوث في جميع أنحاء العالم تعمل على الحد من الفقر من خلال ضمان أن تكون السياسة مستنيرة ومدعومة بالأدلة العلمية. يرتكز معمل عبد اللطيف جميل لمكافحة الفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على شبكة تضم أكثر من مائتين من الأساتذة المنتسبين إلى جامعات في مختلف أنحاء العالم، وهو يعتمد على نتائج التقييمات العشوائية للإجابة على الأسئلة المهمة فيالقضايا المتعلقة بمكافحة الفقر. ويعمل المعمل على بناءشراكات مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والجهات المانحة وآخرين لمشاركة هذه المعرفة وتوسيع نطاق البرامج الفعالة وتعزيز عملية صنع القرار المستنير والمدعوم بالأدلة. 

وقد تأسس معمل عبد اللطيف جميل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في عام 2003 ويضم الآن سبع مقرات إقليمية في إفريقيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأمريكا الشمالية وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا. 

لمزيد من المعلومات ، قم بزيارة موقعovertyactionlab.org.

حول كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

تفتخر كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بكونها تتمتع بسمعة منقطعة النظير باعتبارها أفضل كلية خاصة لإدارة الأعمال في مصر وواحدة من أفضل الكليات في أفريقيا والعالم العربي، حيث تعكف على تحويل العقول المتحمسة والمبتكرة اليوم لتصبح عناصر التغيير المسؤولة في الغد، كل هذا بجانب تنمية المهارات ذات الصلة وتعزيز القدرة على القيادة في داخل نظام ايكولوجي متطور.

تقدم الكلية، التي تقع داخل الجامعة الأمريكية بالقاهرةوتحظى بما يقرب من سبعة عقود من التاريخ المشرف، طائفة واسعة من البرامج والأنشطة التي تمتد إلى ما بعد الفصل الدراسي لتوفير نهج تعليمي تجريي شامل يتسم بالمشاركة والتفاعل. أما عن نقطة التميز التي تنفرد بها الكلية فتتمثل فيحصولها على الاعتماد الثلاثي في التعليم الإداري the Triple Crown accreditation ، والذي يضعها بين أفضل واحد في المائة من المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم التي تضم رابطة الكليات المتقدمة في مجال إدارة الأعمال والكليات التي تمنح درجة الماجستير في إدارة الأعمال، واعتمادات نظام تحسين الجودة الأوروبي.

لمزيد من المعلومات ، يمكنكم زيارة موقع الكلية business.aucegypt.edu/ 

 

عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة

تأسست الجامعة الأمريكية في القاهرة في عام 1919، وهي مؤسسة رائدة تقدم تعليماً متميزا باللغة الإنجليزية، وهي مؤسسة أمريكية معتمدة للتعليم العالي ومركز للحياة الفكرية والاجتماعية والثقافية للعالم العربي. وهي تعد جسر حيوي بين الشرق والغرب، يربط مصر والمنطقة بالعالم من خلال البحوث العلمية، والشراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية، وبرامج الدراسة في الخارج. وتقدم الجامعة 40 برنامجا دراسيا و52 برنامج خاص بدرجة الماجستير وبرنامجين لدرجة الدكتوراه وهي برامج راسخة في تعليم الفنون الحرة التي من شأنها تشجيع الطلاب على التفكير النقدي وإيجاد حلول مبتكرة للصراعات والتحديات التي تواجه المنطقة والعالم على حد سواء.

والجامعة الأمريكية بالقاهرة هي مؤسسة مستقلة وغير ربحية وغير منحازة سياسياً وغير طائفية وتعمل على تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص، وهي معتمدة كليًا في مصر والولايات المتحدة.

لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع الجامعة www.aucegypt. Edu /

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جوناثان كريكس
رئيس قسم الإعلام
يونيسف مصر
بريد إلكتروني: jcrickx@unicef.org
هالة أبو خطوة
المدير الإعلامي
يونيسف مصر
بريد إلكتروني: habukhatwa@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل .صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/egypt/ar