النادي الأهلي المصري ويونيسف معاً من أجل حقوق الأطفال في مصر

23 يوليو 2019
 النادي الأهلي المصري ويونيسف معاً من أجل حقوق الأطفال في مصر
يونيسف/مصر 2019/عمر مطر

القاهرة، 22 يوليو 2019 – تم اليوم في مقر النادي الأهلي المصري توقيع اتفاقية مدتها أربع سنوات بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) والنادي الأهلي المصري، الذي يعد أحد أشهر أندية كرة القدم في المنطقة وفي أفريقيا وأكثرها شعبية، وذلك من أجل الدفاع عن حقوق الأطفال الأكثر احتياجاً في جميع أنحاء مصر.

تجدر الإشارة إلى أن كلاً من النادي الأهلي ويونيسف يؤمنان إيماناً راسخاً بما للرياضة من قدرة على إحداث تغيير إيجابي في حياة ملايين الأطفال. وتأتي هذه الاتفاقية بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على اتفاقية حقوق الطفل.

وقد صرّح الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، قائلاً: "إن النادي الأهلي يضع الأطفال والشباب في أولويات اهتمامه بشكل كبير. فلدينا عشرات الملايين من المشجعين والمتابعين من عشاق كرة القدم. ونحن على أتم استعداد للقيام بدور اجتماعي فعّال وإيجابي داخل مجتمعنا، كما أننا على ثقة من أن هذا التعاون من شأنه أن يسهم في رفاهية الأطفال، لا سيما الأكثر حتياجاً منهم".

وتهدف يونيسف مصر والنادي الأهلى المصري، من خلال هذا التعاون، إلى تضافر جهودهما لرفع الوعي العام حول القضايا الرئيسية التي تؤثر على الأطفال، بما في ذلك الصحة، والتغذية، وتنمية الطفولة المبكرة، وتمكين الفتيات، والحماية من كافة أشكال العنف. حيث تركز الاتفاقية على الدعوة وحشد الدعم إلى إعمال حقوق الطفل والتوصل إلى حلول بشأن إتاحة فرصة عادلة للفتيات والأولاد لتحقيق إمكاناتهم.

وفي هذا الشأن، صرّح السيد برونو مايس، ممثل اليونيسف في مصر، بقوله: "إننا، من خلال هذه الشراكة، سوف نحرز أهدافاً مع الأطفال ومن أجلهم. وسوف نغتنم كل فرصة تُتاح لنا للعمل على تعزيز حماية الطفل، وتشجيع الاندماج الاجتماعي، والنهوض بالتعليم، وفي النهاية، استغلال القوة والتأثير النابع من ممارسة الرياضة، في المساعدة على تغيير حياة الأطفال والانتقال بهم إلى الحياة التي يستحقونها".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جوناثان كريكس

رئيس قسم الإعلام

يونيسف مصر

هالة أبو خطوة

المدير الإعلامي

يونيسف مصر

عن يونيسف

تعزز يونيسف حقوق كل طفل ورفاهه ، في كل ما نقوم به. بالتعاون مع شركائنا ، نعمل في 190 دولة وإقليم لترجمة هذا الالتزام إلى عمل عملي ، مع التركيز على بذل جهود خاصة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً، لمصلحة جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال ، تفضل بزيارة www.unicef.org.