09 تشرين الأول / أكتوبر 2019

تربية الأطفال من سن 7-12 سنة

إن مقدمي الرعاية للأطفال الأصغر سنًا هم قدوتهم الأولى، فالأطفال لايقلدون آباءهم أو يرددون كلمات وسلوك معلميهم فقط، بل يصدقون ما يقولونه عنهم. فحين يهينهم الآباء أو يعاملونهم معاملة سيئة، سيصدق الأطفال أنهم يستحقون تلك الإهانات، بل سيتوقعونها، وفي آخر المطاف سيتقبلونها. ولكن إذا تعاملوا معهم بحنان ولطف، واحترموا خياراتهم، وعملوا على تمكينهم كي…, الاستماع إلى أطفالك مهارة, لكي تفهم ما يمر به أطفالك، عليك بالاستماع إليهم: اختر لحظة يكون فيها أطفالك في حالة مزاجية جيدة، واطلب منهم أن يخبروك عن شيء حدث خلال يومهم: استمع جيدًا وتأكد من إظهار إشارات تدل على أنك مستمع جيد، مثل إظهار الود والاهتمام بالحديث، والإيماء بالرأس، والجلوس في نفس مستوى الطفل، والنظر لأعينهم مباشرة. تجنب مقاطعتهم وانتظر حتى ينتهوا من الحديث. اطرح…, كيف تقوم بطلب إيجابي؟, قم بالتواصل من خلال النظر في العين. حدّد بالضبط ما الذي تريد من الطفل أن يقوم به (مثال: من فضلك نظّف غرفتك). أخبره كيف سيجعلك هذا الأمر تشعر (مثال: ستساعدني بشكل كبير عندما تنظف غرفتك). استخدم عبارات تعبر عن الاحترام والتقدير مثل: "أود منك أن تفعل ..."، "سأكون ممتنًا لك إذا قمت بـ..." ، " من المهم جدًا بالنسبة لي أن تساعدني في ...." امدح الطفل حين…,       تحتاج للمساعدة في مواجهة المواقف التالية:, ابني يلعب كثيرًا ولا يذاكر. ابنتي منعزلة. ابني تم رفده بسبب ضربه لزملائه. أطفالي يتشاجرون على مشاهدة التليفزيون. ابنتي تعاني من زيادة الوزن. أعاني من ضغوط في التعامل مع طفلي الجديد. ابنتي مصابة بالسرقة المرضية. ابني يرفض الذهاب للطبيب لأخذ حقنة., Younger children.pdf  حمل هذا الملف!, تحتاج لبعض التشجيع والإلهام؟ Display caption Hide Caption Display caption Hide Caption  
08 تشرين الأول / أكتوبر 2019

تربية المراهقين من سن 13-18 سنة

يشعر المراهقون في هذه المرحلة أنهم بالغون بالفعل، ولكن في واقع الأمر، هم لا يزالون أطفالًا. مع التغيرات الهرمونية والكثير من الأمور التي تحدث في أجسامهم، يكون من الصعب عليهم التعامل مع كثير من المواقف على النحو المناسب. في هذه المرحلة، يمر المراهقون بمرحلة حرجة للغاية من حياتهم، فهم بحاجة إلى آبائهم ومعلميهم لرعايتهم والاهتمام بهم ومنحهم الشعور…, كيف تقوم بطلب إيجابي؟, قم بالتواصل من خلال النظر في العين. حدّد بالضبط ما الذي تريد من الطفل المراهق أن يقوم به (مثال: من فضلك نظّف غرفتك). أخبره كيف سيجعلك هذا الأمر تشعر (مثال: ستساعدني بشكل كبير عندما تنظف غرفتك). استخدم عبارات تعبر عن الاحترام والتقدير مثل: "أود منك أن تفعل ..."، "سأكون ممتنًا لك إذا قمت بـ..." ، " من المهم جدًا بالنسبة لي أن تساعدني في ...." امدح…, مواقف يومية, فيما يلي بعض المواقف اليومية التي يمر بها الآباء، والمعلمون، والمدربون، وغيرهم من مقدمي الرعاية، وكيفية التعامل معها أشعر أن ابنتي تخفي شيئًا ما، كيف يمكنني مساعدتها في الإفصاح والحديث عنه؟ أشعر أن ابنتي تخفي شيئًا ما، كيف يمكنني مساعدتها في الإفصاح والحديث عنه؟ شاركيها تجربتِك وما تعلمتِ منها: إذا كنت تشكين في شيء محدد، فابحثي عن لحظة خلال اليوم…