22 أيار / مايو 2018

الميسرات يعلمن الأطفال الصم والبكم، والعكس

القاهرة، مصر - "عندما لاحظت أن هذا الطفل الجديد لا يختلط مع الآخرين، ذهبت لأتحدث معه لمعرفة ما المشكلة فلم يرد، أو لكي أكون دقيقة لم يستطع الرد عليّ". هكذا بدأت بسمة -إحدى الميسرات في نادي الأسرة التابع لمكتب صحة أول في أسوان- حكايتها عن أول لقاء لها مع محمود. تكمل بسمة: "محمود كان أول صبي أصم استقبلناه في النادي، ولم يكن لدينا أي فكرة عن كيفية…, التعلم الذاتي من أجل الدمج, "بدأت البحث عبر الإنترنت عن دروس فيديو تعلّم لغة الإشارة"، قالت بسمة عن كيف بدأت في اتخاذ خطوات لتتمكن من التواصل مع محمود، وقد استطاعت تعلم بعض الكلمات التي حاولت استخدامها معه في لقائهما التالي، وكانت النتائج مذهلة. وتقول بسمة موضحة: "لقد تأثر محمود كثيرًا لفكرة أنني بذلت هذا الجهد في محاولة التواصل معه، فأصبح أكثر هدوءًا في الفصل وبدأ يتكون…, استجابة يونيسف مصر, تم إخطار الدكتور عصام علام ، المسؤول الصحي في يونيسف مصر، بقصة الميسرَين الملهمة وأثرهما الإيجابي على الأطفال، وعلق قائلًا: "لقد شكرتهما بنفسي على تلك الخطوة الإيجابية والإبداعية، واتصلت بزملائنا المسؤولين عن مناهج الميسرين لمعرفة كيف يمكننا رفع مستواها لتشمل المزيد من الإرشادات بشأن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة"., حول نوادي الأسرة, أنشأت يونيسف مصر بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان نوادي أسرة داخل الوحدات الصحية ومكاتب الصحة لتقديم أنشطة وخدمات حماية الطفل (خاصة تلك التي تمنع العنف وتعالج أسبابه)، وقدر ارتبطت تلك الخدمات بالخدمات الصحية المقدمة في الوحدات وأيضًا بلجان حماية الطفل على مستوى المحافظة، مما يسمح بإدارة شاملة للحالات. وكجزء من الدعم النفسي الاجتماعي ، يتم تدريب…