نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الإمدادات والخدمات اللوجستية

الأدوية

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/HQ05-1719/Niclas Ryberg
باكستان : رجل يحمل ابنه البالغ من العمر عامين، وأدوية لعلاج الطفل في وحدة الرعاية الصحية الأساسية.

توفر الأدوية علاجاً آمنا وفعالا لمعالجة الأمراض المعدية والمزمنة التي تؤثر على السكان في العالم. لا يخفف توفير الأدوية من المعاناة والأمراض بشكل مباشر فقط، ولكن أيضا يعمل على تأكيد جميع الجوانب الأساسية الأخرى في مجال الرعاية الصحية. تعد شعبة الإمداد مركزاً للخبرات في مجال الجودة، والتصنيع والمتطلبات التنظيمية وشراء الأدوية الأساسية. تساعد الشعبة الحكومات الوطنية والوكالات المانحة والمنظمات الأخرى وتشاركها في توريد الأدوية للحصول على منتجات دوائية ذات جودة عالية وبأسعار معقولة. يتم ذلك عن طريق اختيار الأدوية الأساسية المنتجة من قبل الموردين الموثوق بهم والتي تفي بالمعايير الدولية لصناعة المستحضرات الصيدلانية. بلغ حجم مشتريات اليونيسف ما قيمته 203 ملايين دولار من الأدوية خلال عام 2010.

يعد الغرض من برامج اليونيسف الرامية إلى تدبير الأدوية الأساسية هو خفض معدلات الأمراض والوفيات الناجمة عن الأمراض الشائعة من خلال ضمان تيسير الحصول على الأدوية الأساسية وتشجيع الاستخدام الرشيد لها، مع ضمان جودتها.

في عام 2010، اشترت اليونيسف أدوية بقيمة 203 ملايين دولار. وقد سجلت أقراص الحديد وحمض الفوليك أعلى المنتجات طلبا، بالإضافة إلى العقاقير المقاومة للعدوى، سواء التي تؤخذ عن طريق الحقن أو العقاقير الفمية. يعد شراء الأدوية الأساسية مجالاً حيويا و ذات أهمية خاصة بسبب المخاطر المحتملة المتضمنة في تدبير الدواء، والتخوف من احتمالات شراء دواء غير آمن أو لا يفي بالمعايير المطلوبة. تعتبر شعبة الإمداد، والتي تلتزم بقائمة منظمة الصحة العالمية (WHO) النموذجية للأدوية الأساسية، مركزا للخبرات فيما يتعلق بالجودة، والتصنيع والقواعد التنظيمية في مجال شراء الأدويةالأساسية، وتقديم المساعدة الفنية في إدارة شؤونها، سواء داخل أوخارج اليونيسف. كما حصل مستودع كوبنهاجن على شهادة أفضل منشأة بالنظر إلى اجراءات العمل المتبعة والمعمول بها في مجال توزيع وتخزين المواد الصيدلانية.

يعتبر شراء الأدوية مجالا معقداً، خاصة في ظل التوسع في استخدام الأدوية المنتجة من جهات غير مرخص لها، وهو ما يشكل قلقاً للعديد من الدول. تركز اليونيسف على السيطرة على أصولية الأدواية والمستلزمات الطبية التي تقوم بتدبيرها والإمداد بها، ولا تسمح للمكاتب القطرية داخل الدول المختلفة بشراء الأدوية إلا من خلال شعبة الإمداد.  تتبع الشعبة نظاما خاصا لضمان الجودة في شراء الأدوية، بما في ذلك ضرورة الإعتماد المسبق للموردين ممن يقدمون تعهداتهم بالإلتزام بتوجيهات وإرشادات منظمة الصحة العالمية بشأن جودة التصنيع (GMP). بالإضافة إلى ذلك، يعمل هذا النظام الصارم على تقييم الوثائق المقدمة من قبل الموردين، وتقييم المنتجات ويتضمن أيضا زيارات ميدانية للشركات المصنعة.

كما تقوم شعبة الإمداد بدورها كعضو نشط في الفريق المشترك بين وكالة مجموعة التنسيق الدوائي (IPC)، التي أنشئت في عام 1996 من قبل اليونيسف، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي، وانضم لاحقا لها صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز (UNAIDS). من خلال وكالة مجموعة التنسيق الدوائي IPC، يجتمع مستشاريو كل وكالة من وكالات الأدوية بشكل منتظم لمراجعة السياسات والممارسات المشتركة، وتنسيق السياسات الدوائية التي تشتمل على المشورة الفنية للدول الشريكة. هناك اتفاقاً بين الشركاء على اعتبار الاعتماد المسبق للدواء من المتطلبات الأساسية اللازمة للتعامل مع مصنعي الدواء، وذلك لتأكيد جودة الدواء.

للاطلاع على مشاريع المناقصات لعام 2011 لتدبير الأدوية الأساسية، انقر هنا.

أقراص في عبوات مختلفة       Dispersible tablets


 

 

ابحث