نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الرياضة من أجل التنمية

نادي برشلونة لكرة القدم

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF 2006
السيد خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة لكرة القدم، والمديرة التنفيذية لليونيسف السيدة آن م. فينمان، يحملان سترة رياضية رسم عليها شعار اليونيسف أثناء بدء الشراكة في أيلول/سبتمبر 2006.

بدأت اليونيسف ونادي برشلونة لكرة القدم شراكة مدتها خمس سنوات في أيلول/سبتمبر 2006 لنشر الوعي وجمع الأموال لصالح الأطفال المتأثرين بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز. وسيتبرع النادي في كل سنة على مدى خمس سنوات، بمبلغ 1.5 مليون يورو سنوياً للمساعدة في تمويل مشاريع تهدف إلى مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز في أفريقيا وأمريكا اللاتينية. وبالإضافة إلى التمويل، وضع نادي كرة القدم شعار اليونيسف على ستراته خلال مباريات 2006-2007، وهي المرة الأولى في تاريخ النادي الذي مضى على إنشائه 107 سنوات.

كما سيسهم نادي برشلونة لكرة القدم بتقديم مبلغ قدره 500.000 يورو سنوياً من ريع الدعايات لتعزيز الشراكة، وذلك لتذكير مشجعي فريق كرة القدم في كل مكان بأهمية وضع الأطفال في المقام الأول. إن هذا الالتزام باليونيسف وبالأطفال في العالم يعززه شعار نادي برشلونة "أكثر من نادى".

وبغية إظهار دعمها للأطفال والرياضة كقوة للخير في حياة الأطفال، استضاف نادي برشلونة 16 فتى من أوغندا ينتمون إلى "رابطة الأطفال"، وهي منظمة غير حكومية تدعمها اليونيسف تستخدم الرياضة والترفيه لجمع الأطفال معاً في أنحاء أوغندا.

وفي نيسان/أبريل 2007، قدمت إلى خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة جائزة روح الرياضة وذلك تكريماً للتعاون مع اليونيسف. وفي كل سنة، تكرّم جائزة لوريوس الرياضية العالمية أفضل الرياضيين والرياضيات، وتحتفل بالطاقة العالمية لاستخدام الرياضة كأداة من أدوات التغيير الاجتماعي. وتقدر "جائزة روح الرياضة" الرياضيين الذين يعملون من أجل خلق عالم أفضل.


 

 

ابحث