تقرير اليونيسف الرئيسي: سد الفجوة في مجال صحة الأمهات والمواليد

لا يزال إنجاب طفل يشكل أحد أكبر المخاطر الصحية على المرأة في جميع أنحاء العالم. إذ تموت ألف ‏وخمسمائة امرأة يومياً أثناء ‏الولادة. وهذا يعني وفاة نصف مليون أمّ كل سنة. ‏ ‏

ويتناول منشور اليونيسف الرئيسي، "وضع الأطفال في العالم لعام 2009"، وفيات الأمهات أثناء النفاس، ‏التي تعتبر واحدة من أكثر ‏المشاكل تعقيداً وصعوبة في العمل من أجل التنمية. ‏

وغالباً ما يطلق علي التباين في الخطر الذي تتعرض له المرأة الحامل في البلدان النامية والمرأة الحامل في ‏العالم الصناعي "أعظم ‏انقسام صحي في العالم". ‏ ‏

وثمة احتمال بأن تموت امرأة في النيجر من بين سبع نساء أثناء فترة حياتها نتيجة المضاعفات التي تحدث ‏لها خلال الحمل أو الوضع ‏‏. ويعد هذا تناقضاً صارخاً للخطر الذي تتعرض له الأمهات في أمريكا، حيث ‏تبلغ النسبة امرأة واحدة من بين 4800 امرأة، أو في ‏أيرلندا حيث تبلغ النسبة امرأة من بين كل 48000 ‏امرأة.‏

ويعد التصدي لهذه الفجوة تحدياً متعدد التخصصات، ويتطلب التركيز على التعليم، والموارد البشرية، ‏ومشاركة المجتمع المحلي، ‏والمساواة الاجتماعية. ‏

وكحد أدنى، يجب كفالة رعاية الأم قبل الولادة، وإعداد قابلات وأخصائيي توليد في حالات الطوارئ، ‏وتوفير الرعاية بعد الولادة.‏

ولا يمكن كفالة هذه التدخلات الأساسية إلا في إطار تحسين التعليم وإلغاء التمييز. ‏ ‏

ودعت المديرة التنفيذية لليونيسف آن م. فينيمان، في مقدمة تقرير وضع الأطفال في العالم إلى تجديد الجهود ‏الرامية إلى الحيلولة دون ‏وقوع "مأساة إنسانية لا داعي لها".‏

وتقول: "ومع اقتراب الموعد النهائي لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في عام 2015، فإن التحدي لتحسين ‏صحة الأم والوليد يتجاوز ‏تحقيق الأهداف"، وتضيف، "وسوف يقاس النجاح بعدد الأرواح التي تم إنقاذها ‏وتحسين مستوى حياتها". ‏


‎إن تقرير "وضع الأطفال في العالم لعام 2009" متاح باللغات الإنكليزية، ‏والفرنسية، والاسبانية والعربية وفي نسخة وسائط ‏متعددة، باللغات الإنكليزية، والفرنسية، والاسبانية والعربية‎ ‎‏. ‏لتحميل التقرير الكامل بنسخة ‏‎ PDF‏ ، انقر على الروابط أدناه. ‏‎

التقرير الكامل‏

The Full Reportيدرس تقرير "وضع الأطفال في العالم لعام 2009"‏ ‏ القضايا الحاسمة في صحة الأم والوليد، مما يؤكد على ‏الحاجة إلى إقامة رعاية شاملة ومستمرة للأمهات، والأطفال حديثي الولادة. ‏ويوجز التقرير أحدث النماذج ‏في السياسات والبرامج الصحية للأمهات والمواليد، ويستكشف السياسات والبرامج والشراكات التي ‏تهدف ‏إلى تجنب تحسين صحة الأمهات والمواليد. وسيركز التقرير على أفريقيا وآسيا، الذي يكّمل موضوع السنة ‏الماضية حول مسألة ‏بقاء الأطفال على قيد الحياة.‏

تحميل التقرير الكامل بالعربية بنسخة ‏PDF‏ ‏

الوسائط المتعددة ‏

مقابلات مع خبراء في اليونيسف

‏ شاهد المقابلات‏

مقال مصور (بالإنجليزية)

أزمة صحة الأم والوليد