نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الحقوق والنتائج

تأمين الحقوق يؤدي إلى تحصيل النتائج

تسعى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إلى تقديم أفضل إسهام ممكن في تأمين حقوق الأطفال وحقوق النساء من خلال مزيج يتألف من استخدام نهج يستند إلى حقوق الإنسان في برامج التعاون بين المنظمة والحكومات الوطنية، ومن عملية التخطيط والإدارة التي تستند إلى النتائج.

وبالنسبة لليونيسف، يعني استخدام نهج يستند إلى حقوق الإنسان في البرامج ما يلي:

  •  يتمثَّل الهدف النهائي لجميع الأنشطة التي تدعمها اليونيسف في تأمين حقوق الأطفال وحقوق النساء، حسبما تم تحديدها في اتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة. 
  •  إن مبادئ حقوق الإنسان وحقوق الطفل هي التي نسترشد بها في أداء عملنا في القطاعات كافةً وفي كل مرحلة من مراحل العملية. وتتضمن هذه المبادئ: الشمولية، وعدم التمييز، ومصالح الطفل الفضلى، والحق في البقاء والنمو والتطور، وعدم قابلية حقوق الإنسان للتجزئة واعتماد كل منها على الآخر، والمساءلة، واحترام حق الطفل في التعبير. 
  •  برامج التعاون لدى اليونيسف، تدعم أولئك الذين لديهم التزامات يحترمونها، والذين يعملون على حماية الحقوق وتأمينها، وذلك عن طريق مساعدتهم في تطوير قدراتهم ليقوموا بذلك. كما أن اليونيسف تساعد الذين لهم حقوق على تطوير قدراتهم للمطالبة بتلك الحقوق.

يتم تأمين حقوق الأطفال وحقوق النساء عندما تُنتج البرامج التنموية ثمارها. وتتطلب عملية التخطيط والإدارة المستندة إلى النتائج، من اليونيسف والشركاء المتعاونين معها، تحديد النتائج المتوقعة من البرامج بوضوح في البداية، والاتفاق على مؤشرات الأداء، وتخصيص الموارد لتحقيق النتائج، ومن ثم القيام دورياً بمراجعة تقييم سير العمل وتقدمه في المشاريع، وإدخال التعديلات اللازمة عليه حسب الضرورة.


 

 

ابحث