نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

حماية الطفل من العنف والاستغلال والإيذاء

حملات حماية الطفل

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/INDA2010-00078/Graham Crouch

تجذب حملات اليونيسف المزيد من الانتباه إلى قضايا حماية الطفل على المستوى العالمي.

  • حملة الدعوة في مجال الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الطوارئ
  • حملة من أجل التصديق العالمي على البروتوكولين الاختياريين الملحقين باتفاقية حقوق الطفل
  • التزامات باريس لحماية الأطفال من التجنيد غير القانوني أو الاستغلال من قبل القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة (التزامات باريس) ومبادئ باريس والمبادئ التوجيهية بشأن الأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة أو الجماعات المسلحة (مبادئ باريس).
صورة خاصة باليونيسف

حملات الدعوة حول الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الطوارئ

 في عام 2007، أصدرت اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات مبادئ توجيهية حول الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الطوارئ لتمكين الجهات الفاعلة الإنسانية من تخطيط وإنشاء وتنسيق مجموعة من الاستجابات كحد أدنى لحماية وتحسين الصحة العقلية والرفاه النفسي الاجتماعي للأشخاص في حالات الطوارئ.

وفي عام 2010، تم اطلاق حملة دعوة حول الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الطوارئ تشجع جميع الجهات الإنسانية الفاعلة والدول الأعضاء في الأمم المتحدة المتضررة من حالات الطوارئ أو المعرضة لها من أجل اعتماد وتنفيذ المبادئ التوجيهية الخاصة باللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، كما أنها تسلط الضوء على التقدم الذي أحرزته البلدان التي تقوم بتنفيذها.

صورة خاصة باليونيسف

البروتوكولان الاختياريان الملحقان باتفاقية حقوق الطفل

في 25 مايو/أيار 2010 تم الاحتفال بمرور عشر سنوات على اعتماد البروتوكولين الاختياريين الملحقين باتفاقية حقوق الطفل: البروتوكول الاختياري بشأن اشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة (OPAC) والبروتوكول الاختياري بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية (OPSC).

وقد انضمت اليونيسف إلى الممثل الخاص للأمين العام المعني بالأطفال والنزاعات المسلحة والممثل الخاص للأمين العام حول العنف ضد الأطفال، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، ولجنة حقوق الطفل، والمقرر الخاص المعني بمسألة بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية لإحياء ذكرى هذا التاريخ الهام وإطلاق حملة الدعوة العالمية التي تستمر لمدة عامين للترويج للتصديق العالمي من الأطراف غير الحكومية والتنفيذ الفعال من الأطراف الحكومية للبروتوكولين الاختياريين بحلول عام 2012 (الذكرى العاشرة لدخولهما حيز التنفيذ).

وينبغي أن يقوم أكبر عدد ممكن من الدول الأعضاء بالتصديق على البروتوكولين الاختياريين لتعزيز قبولهما كمعيار أساسي وتحسين البيئة الواقية للأطفال.

وضع التوقيع والتصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية

وضع التوقيع والتصديق على البروتوكول الاختياري بشأن اشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/NYHQ2010-2036/Susan Markisz
27 سبتمبر/أيلول 2010، إسماعيل بياه (إلى يمين) المتحدث باسم اليونيسف لصالح الأطفال المتضررين من الحروب يتحدث في حلقة نقاش حول التزامات باريس ومبادئ باريس الخاصة بالأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة أو الجماعات المسلحة، وبجانبه المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك.

مبادئ باريس والتزامات باريس

تم اعتماد التزامات باريس بشأن حماية الأطفال من التجنيد غير القانوني أو الاستغلال من قبل القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة ومبادئ باريس بشأن الأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة أو الجماعات المسلحة في مؤتمر دولي تحت عنوان "تخليص الأطفال من الحرب" في باريس، فبراير/شباط 2007. وهي تمثل مجتمعة المعرفة والخبرة الإنسانية العالمية في العمل لمنع تجنيد الأطفال وحمايتهم، ودعم إطلاق سراحهم من القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة وإعادة دمجهم في الحياة المدنية. إن التزامات باريس ومبادئ باريس تعتمد على مبادئ كيب تاون وأفضل الممارسات بشأن تجنيد الأطفال في القوات المسلحة وبشأن تسريح وإعادة الأطفال المجندين وإدماجهم الاجتماعي في أفريقيا (مبادئ كيب تاون) التي اعتمدت في عام 1997.

وقد قامت اليونيسف ومكتب الممثل الخاص للأمين العام المعني بالأطفال والصراعات المسلحة، وحكومة فرنسا باستضافة منتديات المتابعة الوزارية السنوية منذ عام 2007 خلال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتعاون مع أعضاء المجموعة التوجيهية لمبادئ باريس. وتشارك اليونيسف ومنظمة إنقاذ الطفولة في رئاسة المجموعة التوجيهية لمبادئ باريس والتي تشجع الحكومات والمنظمات الحكومية الدولية والمجتمع المدني على متابعة التزامات باريس ومبادئ باريس والمبادئ التوجيهية فيما يخص التمويل والدعوة والبرامج الخاصة برعاية الأطفال المرتبطين بالقوات المسلحة أو الجماعات المسلحة وحمايتهم.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة صفحة الموارد.


 

 

ابحث