نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

المركز الصحفي

مذكرة إخبارية

الاتحاد الأوروبي واليونيسف يختتمان المرحلة الأولى من مشروع انشاء محطة تحلية مياه البحر في قطاع غزة والبالغ قيمته 10 مليون يورو

غزة, 24 فبراير 2015- قام الاتحاد الأوروبي واليونيسف اليوم باستكمال المرحلة الأولى من مشروع انشاء محطة تحلية مياه البحر في قطاع غزة والبالغ قيمته 10 مليون يورو, حيث ستوفر هذه المحطة مياه شرب نظيفة لما يزيد عن 75.000 فلسطينيا في غزة.

وقد انطلقت مرحلة البناء للمشروع وهي الأولى من أربعة مراحل بالتعاون مع سلطة المياه الفلسطينية ومصلحة مياه بلديات الساحل بوضع حجر الأساس لهذا المشروع في مارس الماضي. واليوم تم استكمال انشاء خط أنابيب بطول 18 كيلو مترا. حيث سينقل 6000 متر مكعب من مياه البحر المحلاة من محطة التحلية لحوالي 35.000 فلسطينيا يعيشون في خانيونس, و40.000 يعيشون في رفح, جنوب غزة.

" إن الحاجة ماسة وكبيرة لوجود مياه شرب نظيفة. حيث تعتبر ما نسبته 95% من المياه في غزة غير صالحة للاستهلاك الآدمي. وهناك حاجة لجهود هائلة لضمان وصول سكان غزة الى المياه العذبة فهي حق أساسي وانساني ملح" هذا ما قاله ممثل الاتحاد الاوروبي جون جات - راتر. وأوضح " إن تدشين خط الانابيب هذا يعد دليلا مبدئيا على التزام الاتحاد الاوروبي طويل الأمد تجاه دعم وصول المياه النظيفة للفلسطينيين. وإن مثل هذه المشاريع تعد ضرورية خصوصا بعد الحرب الأخيرة على غزة الصيف الماضي والتي زادت من حدة سوء الظروف المعيشية للغزيين لمستوى لا يحتمل"

وقالت جوون كونوجي, الممثل الخاص لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة- اليونيسف- في فلسطين:" إن محدودية موارد المياه في غزة تعني بالضرورة ارتفاع أسعار المياه وسوء جودتها, ولكن انشاء محطة التحلية في غزة سيعمل على تحقيق تحسن كبير وعلى مساعدة الاطفال وعائلاتهم في الحصول على حقهم من مياه الشرب النظيفة"

كما وأضافت :"إن النهوض بهذا المشروع لهو بارقة أمل, بعد مرور ستة أشهر على اعلان وقف اطلاق النار في غزة".

سيتم الانتهاء من انشاء محطة التحلية على الشريط المتاخم للبحر شمال خانيونس, بالإضافة الى شراء معدات التحلية خلال الأشهر القادمة. حيث من المتوقع أن تبدأ المحطة في العمل مع نهاية العام الحالي.

وتعد المياه الصالحة للشرب من السلع الثمينة في غزة- حيث وجد أن 5% فقط من المياه الجوفية المستخرجة من الساحل تعد صالحة للاستهلاك الآدمي.

كما وتعد تحلية مياه البحر أحد الخيارات الاستراتيجية والتي تم اختيارها من قبل سلطة المياه الفلسطينية لتزويد ما يقرب من 1.8 مليون نسمة في غزة بما فيها مليون طفل بالمياه النظيفة.

وخلصت الدراسة المقارنة والتي أجريت عام 2011 أن التحلية كانت الحل العملي والضروري لتوفير امدادات ثابتة من مياه الشرب الآمنة لتعداد السكان الآخذ في الازدياد.

إن تحلية مياه البحر الأبيض المتوسط تعد خطوة ضرورية للحد من الافراط في استخراج المياه الجوفية الساحلية, وللحد من كارثة بيئية تكمن في انهيار شامل لهذه المياه الجوفية. حيث حذر تقرير الأمم المتحدة عام 2012 من أن الافراط في استخراج المياه يمكن أن يجعل مخزون المياه الجوفي الوحيد في غزة غير صالح للاستخدام مع حلول عام 2016.

لمزيد من المعلومات, الرجاء التواصل مع:
يونييسيف-دولة فلسطين
كاثرين ويبيل
cweibel@unicef.org
+972 54 778 7604

مكتب ممثل الاتحاد الاوروبي
شادي عثمان
Shadi.OTHMAN@eeas.europa.eu
+972 59 967 3958


 

 

 

ابحث