نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

المركز الصحفي

بيان صحفي

الأمين العام للأمم المتحدة يدعم مبادرة أطفال سوريا ’ لا لضياع جيل‘

نيويورك، 7 يناير/كانون الثاني 2014 – قام الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم بدعم الحملة التي تقودها اليونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة إنقاذ الطفولة والتي تدعو لحشد  مناصرين لأطفال سوريا كجزء من استراتيجية ’لا لضياع جيل‘ الجديدة.

وقال السيد بان متحدثاً الى الموظفين في دار اليونيسف: "هناك أطفال كثيرون للغاية يعانون من جراء العنف، ولا سيما في سوريا. إنني أحيي إبداع وقيادة مبادرة لا لضياع جيل".

"إن أطفال سوريا هم أملنا للمستقبل."

وقد اجتمعت اليونيسف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة إنقاذ الطفولة ومنظمة الرؤية العالمية مع شركاء رئيسيين آخرين لدعم وإطلاق حملة ’لا لضياع جيل‘، وهي حملة جماهيرية تشمل مرحلتين وتهدف إلى زيادة الوعي بكل ما هو معرض للخطر في سوريا – وإلى حشد الدعم العالمي، وإطلاق كتيبة من المناصرين لأطفال سوريا.

وأشار أنتوني ليك، المدير التنفيذي لليونيسف، إلى أن هؤلاء الأطفال هم الجيل القادم من القادة في سوريا، وأن التعليم والمصالحة سيجلبان الأمل في المستقبل.

وتؤكد استراتيجية لا لضياع جيل على أن إنقاذ جيل من القادة والمعلمين والمهندسين والأطباء - وقبل كل شيء صانعي السلام المحتملين - يحمي ازدهار مجتمع بأكمله.

وتشمل الاستراتيجية التي تبلغ قيمتها مليار دولار أمريكي طرقاً عملية لتجنب ضياع جيل بأكمله من خلال أنشطة وتدخلات تركز على توسيع فرص الحصول على التعليم والدعم النفسي والاجتماعي وتعزيز التماسك الاجتماعي وجهود بناء السلام واستعادة الأمل في المستقبل لملايين الأطفال.

ويتم الإعلان عن الاستراتيجية قبل أسبوع واحد من انعقاد مؤتمر كبير للمانحين في الكويت لتقديم المساعدات الإنسانية لسوريا.

ومنذ اندلاع الأزمة قبل نحو ثلاث سنوات، هناك أكثر من مليون طفل سوري أصبحوا لاجئين، وأكثر من 425000 منهم هم من الأطفال دون سن الخامسة. وقد فر الغالبية العظمى من هؤلاء اللاجئين إلى لبنان والأردن وتركيا ومصر والعراق. ومن بينهم، تم تحديد حوالي 5000 طفل منفصلين عن ذويهم.

وقد تم إنشاء موقع خاص وهو www.championthechildrenofsyria.org  يحكي قصص الأطفال المتضررين من النزاع، ويبين كيف  يمكن أن يحقق الاستثمار في الأطفال مكاسب مهمة، ليس فقط بالنسبة لضحايا الحرب حالياً ولكن بالنسبة لمستقبل سوريا والمنطقة ككل على المدى الطويل.

ملاحظة للمحررين
يتم طلب معظم التمويل لمبادرة "لا لضياع جيل" من خلال نداءين قائمين - خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية التي تهدف إلى تلبية احتياجات الأطفال السوريين اللاجئين وخطة الاستجابة الإنسانية للأزمة السورية التي تهدف إلى تلبية احتياجات الأطفال السوريين النازحين داخلياً.

# # # #
عناية الإعلاميين
تتوافر مقاطع فيديو وصور عالية الجودة لبث إعلانات الخدمة العامة، على الموقع الإلكتروني: http://weshare.unicef.org/mediaresources
وسم الحملة: أطفال سوريا  childrenofsyria # لا لضياع جيل  NOlostgeneration#

حول اليونيسف:
تشجع اليونيسف حقوق جميع الأطفال ورفاههم في كل ما تقوم به. وتعمل اليونيسف، بالتعاون مع شركاء، في 190 بلداً وإقليماً من أجل ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز بشكل خاص على الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وتهميشاً، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

للحصول على مزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.unicef.org

تابعوا صفحتنا باللغة العربية على:
تويتر: https://twitter.com/UNICEFinArabic
الفيسبوك: https://www.facebook.com/unicef.in.arabic

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:
 كيت دونوفان، مقر اليونيسف، هاتف :12123267452، kdonovan@unicef.org
إيمان موروكا، مقر اليونيسف، هاتف: 12123267211، imorooka@unicef.org


 

 

 

ابحث