نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

في لمحة: أوزبكستان

الصراع المدني يثير القلق على الأطفال

صورة خاصة باليونيسف
لا تعكس هذه الخريطة أي موقف لليونيسف تجاه الحالة القانونية لأي دولة أو إقليم أو تجاه تعيين أي حدود.

بقلم كون لي

أنديجان، أوزبكستان، 16 آيار/مايو : 2005 أغلقت المدارس أبوابها اليوم في أنديجان رابع أكبر المدن في أوزبكستان  نتيجة لاندلاع العنف عندما قام الجنود بتفريق مظاهرة بالقوة يوم الجمعة. بيد أن سلامة الأطفال وراحتهم في ظل الأزمة هو ما يتصدر أولويات اليونيسف

يقول ممثل اليونيسف لدى أوزبكستان ريزا حسيني: "ما يشغلنا هو سلامة الأطفال والدمار الذي لحق بمدارسهم والخدمات الاجتماعية والمراكز الصحية.  كما أننا قلقون من إمكانية عدم توافر خدمات الطوارئ في الوقت الراهن". ويضيف قائلاً: "نأمل في أن يضمن الجانبان عدم تورط الأطفال في هذا الصراع الدائر".

لقد أعدت المنظمة الإمدادات الطبية الطارئة وأصبحت جاهزة للإرسال إلى أنديجان، في حالة طلب إرسال مساعدات.

وقد بدأت المذابح عندما قام مسلحون باقتحام سجن محلي لإخلاء سبيل أكثر من 20 سجينًا. وكان الآلاف يتظاهرون منددين بمحاكمتهم. وانتهى الأمر بهروب جماعي لآلاف السجناء.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/SWZK00313/UNICEF Tashkent
أطفال في وادي فرغانا، بأوزبكستان.

بعد ذلك استولى المسلحون على العديد من المباني العامة، في حين تظاهر 5000 مناصر تقريبًا أمام مبنى الإدارة الإقليمية. لكن بحلول يوم السبت كانت الحكومة قد استعادت سيطرتها على المدينة. ويعلق السيد حسيني بقوله: "أثناء النهار تكون المدينة هادئة. لكن دوي الرصاص ما زال يُسمع أثناء الليل".

ومن المعتقد أنه خلال الاضطراب تم الاستيلاء على قدر كبير من الأسلحة والذخيرة من السجن وأصبحت حاليًا بحوزة المتمردين. كما تعاني أنديجان حاليًا من نقص الغذاء وبدأ الكثير بالفعل في تخزين الغذاء.

بالإضافة إلى ذلك، تقول اليونيسف أن نحو 550 نسمة قد نجحوا في عبور الحدود المؤدية إلى قيرغيزستان، من بينهم حوالي 80 امرأة وعشرات الأطفال. وبالتعاون مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، بدأت اليونيسف بالفعل في توفير الإمدادات الطارئة للاجئين.

وبالإضافة إلى سلامة وأمن الأطفال، تشمل أولويات اليونيسف ضمان حصول الأطفال على الدعم الطبي والدعم النفسي والاجتماعي.


 

 

فيديو

16 أيار 2005:
ممثلة اليونيسف في أوزباكستان ريزا حسيني تقول: سلامة و رفاهية الأطفال هي من أولويات اليونيسف العليا.

 
    بالإنجليزية 
ابحث