نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

في لمحة: أوزبكستان

الصورة الكاملة

صورة خاصة باليونيسف
لا تعكس هذه الخريطة أي موقف لليونيسف تجاه الحالة القانونية لأي دولة أو إقليم أو تجاه تعيين أي حدود.

منذ أن حصلت أوزبكستان على استقلالها من الاتحاد السوفيتي عام 1991، واجهت مسارًا صعبًا للوصول إلى اقتصاد السوق وتحقيق الديمقراطية.وعلى الرغم من الإصلاحات الاقتصادية، لا تزال معدلات البطالة والتضخم مرتفعة. فحوالي 18 بالمائة من السكان لا يتجاوز دخلهم اليومي دولارًا أمريكيًا، وفي عام 2003 أشارت تقديرات البنك الدولي إلى أن 27.5 بالمائة من سكان أوزبكستان لا يمكنهم إشباع حاجاتهم الاستهلاكية الأساسية.

ويشكل الفقر وسوء التغذية ضربة شديدة لأطفال هذا البلد. حيث يعاني ما يصل إلى 60 بالمائة من السكان من اضطرابات ناتجة عن نقص اليود وأكثر من 58 بالمائة من الأطفال تحت سن الخامسة مصابون بفقر الدم. كما يعاني أكثر من 22 بالمائة من الأطفال تحت سن الثالثة من تأخر النمو.ويمثل نقص فيتامين "أ" أحد قضايا الصحة العامة العاجلة.

جدير بالذكر أن الإنتاج الكثيف للقطن والذي يقود عجلة الاقتصاد الأوزبكستاني قد أدى إلى الاستخدام المفرط للكيماويات الزراعية وتضاؤل إمدادات المياه. كما أن بحر أرال آخذ في الجفاف السريع، مما يؤدي إلى تلوث مصادر المياه في منطقتي كاراكالباكستان وخوارزم المحيطتين حيث تفتقر معظم المدارس إلى دورات المياه السليمة أو الوصول إلى مياه الشرب الآمنة.

وبالرغم من ارتفاع معدلات الالتحاق بالمدارس الابتدائية وارتفاع معدلات محو الأمية، إلا أن الملتحقين بمرحلة ما قبل المدرسة من الأطفال في سن الثالثة إلى الخامسة لا يتجاوز 20 بالمائة. ولم يحصل على التعليم العالي من المدرسين إلا 71 بالمائة فقط، فيما تحتاج 80 بالمائة من المدارس إلى التجديد.

وفي حين أن فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز لم يشكل بعد أزمة في أوزبكستان، إلا أن معدلات الإصابة به آخذة في الزيادة.  وهناك حاجة ملحة إلى التعليم العام والخدمات الصحية للشباب

أعمال اليونيسف وأثرها

أعدت حكومة أوزبكستان – بدعم من اليونيسف – خارطة طريق لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وهي استراتيجية تهدف إلى رفع مستويات المعيشة وتحسين حياة المرأة والطفل.

وأعدت اليونيسف مبادرات الرعاية الصحية بغرض تحسين الرعاية للأجنة ومنع انتقال فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب من الأمهات إلى الأطفال وتوفير اللقاحات وتقديم علاج أفضل لأمراض الطفولة. كما أننا تخطط لإضافة أكثر من اثنتي عشرة مستشفى للأطفال، لضمان أن 50 بالمائة من أطفال أوزبكستان سيولدون في منشآت تدعم الرضاعة الطبيعية. وتقدم اليونيسف كذلك فيتامين "أ" ومكملات الحديد للأمهات والأطفال وتدعم المعالجة بملح اليود بشكل عام.

تعمل الخدمات الصحية الخاصة باليافعين على تقديم المعالجة والمعلومات التي يحتاجها الشباب في جو ودي مع التركيز بشكل رئيسي على منع فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب.ونتيجة لإلحاح اليونيسف، أعلنت وزارة الصحة عن إعداد خطط لإنشاء مراكز الإيدز في كل مناطق أوزبكستان، تعمل على إجراء الاختبارات وتقديم الاستشارات في سرية، وتعد هذه البداية التاريخية لآسيا الوسطى. وكذلك اشتركت اليونيسف مع حركة "كامولوت" الشبابية في استراتيجيات منع فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب، وهو ما تضمن تنظيم حملة إعلامية شاملة وكتيبًا عن قضايا فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز والذي يستخدمه مئات المستشارين في أنحاء الدولة.

جدير بالذكر أن اليونيسف قد اتحدت مع "ماخالا" – وهي المجالس المحلية التقليدية بأوزبكستان – لزيادة توافر خدمات مرحلة ما قبل المدرسة. وتقدم رياض أطفال ماخالا التحصين للأطفال كما تشجع على الرضاعة الطبيعية وتعزيز المهارات الأبوية الجيدة.وبالإضافة إلى تأسيس 250 روضة أطفال أو إصلاحها، تقدم اليونيسف برامج تدريب المدرسين كما أنها وضعت كتيبًا حول كيفية تأسيس رياض الأطفال الجيدة.

إلى جانب ذلك، ترعى اليونيسف حركات الجوار المنظمة فيما يتعلق باللعب والأنشطة التعليمية التي تعزز الصحة والتغذية والعادات الصحية والتعليم المبكر. وكذلك يضع منشور "حقائق من أجل الحياة" الصادر عن اليونيسف المعلومات الأساسية حول بقاء الطفل والصحة والتنمية بين يدي الآباء والأسر والمجتمعات.

إن نموذج المدارس الملائمة للطفل الذي أعددناه يدعو الأطفال المتسربين من التعليم إلى العودة إلى الدراسة ويجعل التعليم ملائمًا من خلال التركيز على موضوعات مثل المواطنة الديمقراطية والبيئة والصحة وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.  وتناضل اليونيسف لضمان حصول الأطفال المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة على التعليم الأساسي.

فنحن نعمل من أجل تحسين الوصول إلى المياه الآمنة والصرف الصحي السليم، وخاصة في كاراكالباكستان وخوارزم. فقد قدمت اليونيسف مضخات المياه اليدوية ومعدات اختبار التلوث منخفضة التكلفة وسهلة الاستخدام. وتجري حاليًا مراقبة جودة المياه في 50 قرية كما تم إصلاح 30 مصدرًا للمياه في عام 2003. كما أننا نعمل بالتعاون الوثيق مع المجتمعات بشأن الصيانة والتحسينات البيئية وصيانة أنظمة المياه وتطوير المرافق الحالية لمنع تسرب المياه من الحمامات.وأدت مشاريع اليونيسف إلى تحسين سلامة المياه وتوفيرها في 80 مدرسة، كما ستمتد إلى 150 مدرسة أخرى في غضون الأعوام الثلاثة القادمة.

تهدف اليونيسف إلى تمكين الشباب.فبرنامج برلمان الشباب وشبكة إعلام الشباب اللذين قمنا بإنشائهما يشجعان الشباب على إبداء آرائهم في كثير من القضايا.

بالإضافة إلى ذلك تشجع اليونيسف حكومة أوزبكستان على تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل.وتشمل جهودنا إصلاح قوانين رعاية الأحداث بهدف اتخاذ إجراءات لمكافحة إساءة معاملة الطفل في المنزل واستغلالهم جنسيًا وعمالة الطفل والصور الإباحية للأطفال، كما تشمل تقديم الدعم للأطفال المعاقين. إننا نهدف إلى تقليل عدد اليافعين المودعين في المؤسسات الصحية وتحسين الخدمات النفسية والاجتماعية للأطفال. كما أن اليونيسف ملتزمة بحماية حقوق جميع الأطفال، بما فيهم الأطفال الأكثر عرضة للخطر في أوزبكستان.


 

 

مؤشرات أساسية

المرتبة من حيث وفيات الأطفال دون سن الخامسة

70

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 1990

74

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، 2009

36

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 1990

61

معدل وفيات الرضع (دون سنة واحدة من العمر)، 2009

32

معدل وفيات المواليد، 2009

17

إجمالي عدد السكان (بالآلاف)، 2009

27488

عدد المواليد سنوياً (بالآلاف)، 2009

558

عدد حالات وفيات الأطفال دون سن الخامسة (بالآلاف)، 2009

20

نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي (بالدولار الأمريكي)، 2009

1100

متوسط العمر المتوقع عند الولادة (بالسنوات)، 2009

68

المعدل الإجمالي لمعرفة القراءة والكتابة عند الكبار (٪)، 2005-2008*

99

نسبة الالتحاق/الانتظام بالمدارس الابتدائية، 2005-2009*

100

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أدنى 40 ٪

19

نسبة الحصة من دخل الأسرة 2000-2009*، أعلى 20 ٪

44

المصدر: وضع الأطفال في العالم

ابحث