نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

تونس

اليونيسف تنشئ مرافق للصرف الصحي في مخيمات العبور على الحدود التونسية الليبية

رأس جدير، تونس، 30 مارس/آذار 2011 – مع عدم وجود نهاية منظورة للأزمة القائمة في ليبيا، يتواصل التدفق اليومي النازحين في جنوب تونس بينما يواصل الناس الفرار عبر الحدود بحافلات وسيارات وحتى مشياً على الأقدام.

فيديو: 24 مارس/آذار 2011 – تقرير مراسلة اليونيسف صبحي جوابرة حول المساعدات المقدمة للنازحين المقيمين في المخيمات المؤقتة على الحدود التونسية الليبية.   شاهد الفيديو على الـ (RealPlayer)

 

ويتم تسجيل اللاجئين في عطوان، ثم نقلهم إلى معسكر شوشة، حيث يقيمون حتى يجدوا طريقة للعودة إلى بلدانهم الأصلية.

وتقوم اليونيسف بتنسيق أنشطة المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية كجزء من استجابتها الإنسانية الطارئة على الحدود التونسية الليبية.

ويقول منسق مجموعة اليونيسف للمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، سليمان سو: "يهدف التنسيق إلى ضمان تشغيل مرافق وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية وصيانتها في المخيمات، وفي نفس الوقت تحسين جودتها".

جهود الإغاثة اليومية

وتقوم اليونيسف بتغطية احتياجات الصرف الصحي لأكثر من 7000 شخص في مخيم شوشة. وهي عملية لوجستية مستمرة لضمان أن المقيمين هناك، ولا سيما النساء والأطفال، يستطيعون استخدام مرافق ملائمة وصحية ولمنع انتقال البكتيريا التي تسبب الإسهال والأمراض الأخرى التي يمكن الوقاية منها.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF Tunisia/2011/Ramoneda
اليونيسف تقدم مجموعات مستلزمات النظافة للنازحين المقيمين في مخيمات العبور على الحدود التونسية الليبية.

كما يجري توزيع مجموعات مستلزمات النظافة في المخيم وإعداد رسائل لرفع مستوى الوعي بالممارسات الصحية وممارسات النظافة الشخصية الجيدة، مثل غسل اليدين.

ويقوم أخصائي اليونيسف للمياه والصرف الصحي أحمد ولد سيدي ولد بحاح بالعمل على الحدود وتقييم المرافق الصحية بما في ذلك المراحيض والحمامات وخزانات المياه في مخيمات العبور في عطوان وشوشة.

ويلتقي يومياً مع الشركاء الوطنيين والمتطوعين، ويقوم بالتنسيق مع بلدية بن قردان لضمان تفريغ خزانات الصرف الصحي في الوقت المناسب.

وقد قامت اليونيسف وشركاؤها في المخيم بإنشاء ما مجموعه 632 مرحاضاً، ويجري حالياً بناء المزيد.

التخطيط لحالات الطوارئ

إن الإمداد بالمياه عن طريق الناقلات في شوشة هو الوسيلة الوحيدة لتوفير المياه الصالحة للشرب للنازحين. وتجري حالياً مناقشات مع المسؤولين المحليين حول حفر بئر في المخيم لحل المشكلات المتعلقة بتوافر المياه خلال الموسم الحار المقبل.

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF Tunisia/2011/Ramoneda
امرأة تنتظر لاستخدام أحد المراحيض التي أقامتها اليونيسف في مخيم مؤقت على الحدود التونسية الليبية.

وقد حدثت زيادة طفيفة في عدد الأشخاص في مخيم شوشة للعبور، بحيث وصل عدد الأشخاص هذا الاسبوع إلى 7785 شخص، بينهم أكثر من 400 أسرة.

وبينما تتواصل الأزمة في ليبيا، يتواصل تطوير خطط الطوارئ من أجل ضمان أن اليونيسف والشركاء يتمكنون من تلبية احتياجات المياه والصرف الصحي للنازحين الذين يعبرون الحدود يومياً في جنوب تونس.


 

 

ابحث