نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الجمهورية العربية السورية

المديرة التنفيذية لليونيسف تختتم زيارة ناجحة إلى سورية

دمشق، الجمهورة العربية السورية، 30 حزيران 2009- اختتمت المديرة التنفيذية لليونيسف آن ‏م. فينمان جولة تاريخية في سوريا بالثناء على شركاء اليونيسف في سوريا لما حققوه من ‏إنجازات تخدم الأطفال والشباب.‏
المديرة التنفيذية لليونيسف آن م. فينمان برفقة مجموعة من الشباب والمتطوعين من الهلال ‏الأحمر السوري التابع لمركز اليونيسف في مدينة جرمانا في ضواحي دمشق أثناء زيارتها ‏لسوريا في الفترة من (25) إلى (30) حزيران.‏

 

وفي هذا السياق قالت السيدة فينمان:" إن سوريا تعي أهمية الاستثمار في الأطفال والشباب غير ‏أن هنالك تحديات كضمان التعليم الجيد وتوفير الفرص للشباب ومعالجة آثار الجفاف".‏

وقد قامت السيدة فينمان أثناء أول زيارة للمديرة التنفيذية لليونيسف للجمهورية العربية السورية ‏في الفترة من (25) إلى (30) حزيران بجولة شملت عددا من المشاريع التي تدعمها اليونيسف ‏وشركاؤها للاطلاع على كيفية مواجهة تلك التحديات.‏

التكيف مع التغيرات

قامت السيدة فينمان بزيارة المركز الصحي العام الناجح في مخيم الحسينية للاجئين العراقيين ‏للتأكيد على أهمة توفير الرعاية الصحية الوقائية المتكاملة لعائلات السوريين واللاجئين العراقيين ‏وأطفالهم.‏

ويفخر هذا المركز بفريق من المتطوعات العاملات إلى جانب موظفي المنظمات المحلية غير ‏الحكومية والعاملين في مجال الرعاية الصحية. وينظر إلى هذا المركز باعتباره نموذجا يجب ‏تكراره في جميع أنحاء البلاد – بما في ذلك المركز المخطط له في محافظات الشمال الشرقي ‏حيث يصل الجفاف والفقر إلى أقصى درجاتهما في سوريا.‏

كما يستضيف مركز الحسينية لقاءات منتظمة نشطة للأمهات تساعد على نشر التعليم الصحي ‏والرعاية بالأطفال. وقد تحدثت السيدة فينمان إلى الأمهات ونوهت إلى ان شبكة الدعم تساعد ‏هؤلاء الأمهات على التأقلم بفعالية مع التغيرات في حياتهن.‏

دعم أصحاب المشاريع الريادية من الشباب

لقد أسهمت قضايا الشباب في إثراء زيارة السيدة فينمان لسوريا. فسرعان ما انغمست في نقاش ‏يزخر بحماسة الشباب بين اللاجئين العراقيين الشباب في إحدى محطات جولتها عند زيارتها في ‏ساحة مبتكرة معدة للشباب في مدينة جرمانا الواقعة في ضواحي العاصمة دمشق.‏

صورة خاصة باليونيسف
© Presidential Palace
المديرة التنفيذية لليونسكو آن م. فينيمان تلتقي بالرئيس السوري الدكتور بشار الأسد أثناء زيارتها ‏لسوريا.‏

وقد حرصت المديرة التنفيذية لليونيسف بدافع من إعجابها بالنمو الاقتصادي الملحوظ على التشديد ‏على وجوب عدم إغفال الشباب في عملية التنمية. وقد التقت السيدة فينيمان ممثلين للمنظمات غير ‏الحكومية التي تدعم أصحاب المشاريع الريادية من الشباب واطلعت على مشروعين رياديين – ‏وهما صالون تجميل ناجح ومحل لبيع المواد الغذائية- بدعم من قروض التمويل الجزئي في ‏المناطق الأقل حظا.‏

وسوف تستمر اليونيسف بدافع من الحماسة التي بثها فيها لأطفال والنساء والشباب الملهمون الذين ‏التقت بهم السيدة فينيمان على مدى الأيام القليلة الماضية، بالدفاع عن احتياجات الشباب السوري ‏من الرعاية الصحية والحماية.‏


 

 

فيديو (بالإنجليزية)

تقرير حول زيارة المديرة التنفيذية لليونيسف آن م. فينمان للجمهورية العربية السورية.‏
 فيديو

مرتفع | منخفض

فيديو ذات جودة بث إذاعية
متوفر من موقع Newsmarket

ابحث