نحن بصدد تجديد الموقع الإلكتروني لمنظمة اليونيسف.
الموقع هو في مرحلة انتقالية حيث نقوم باستبدال الصفحات القديمة بالجديدة تدريجيا. شكراً على تفهمكم ونرجو أن تُكرّروا زيارة الموقع لاكتشاف الجديد.

الجمهورية العربية السورية

الأزمة السورية واستجابة اليونيسف من أجل الأطفال

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/UN0187723/Sanadiki
1. أخصائي حماية الأطفال في اليونيسف يحمل يوسف، البالغ من العمر ستة أشهر، بينما تنتظر أمه في طابور لتلقي الخدمات في الغوطة الشرقية، سوريا، آذار / مارس 2018.

دمشق، سوريا، 23 نيسان/أبريل 2018 - لقد مرت سبع سنوات على النزاع الوحشي في سوريا، ولا تبدو له نهاية في الأفق. وثمة ملايين من الأطفال لم يعرفوا السلام قط.

وباتت إمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية والمنقذة للأرواح مقيدة بشدة، أو مقطوعة تماماً في بعض المناطق.

وفي عام 2018، هناك أكثر من 13.1 مليون شخص، بمن فيهم 5.3 ملايين طفل، بحاجة إلى مساعدة إنسانية مستعجلة منقذة للأرواح.

>> اقرأ: استجابة اليونيسف للأزمة السورية في عام 2018
>> نحو 5 ملايين طفل سوري يتمكنون من الوصول إلى التعليم برغم سبع سنوات من الحرب على الأطفال

وفي عام 2017، واصلت اليونيسف أيضاً دعم جهود الحكومات والشركاء لتوصيل الخدمات الأساسية لمخيمات اللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة في مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا، والتي استفاد منها ما يُقدر بـ 2.5 مليون شخص، منهم 1.7 مليون طفل.

>> اقرأ: استجابة اليونيسف للأزمة السورية في عام 2018

صورة خاصة باليونيسف
© UNICEF/UN0142215/Tom/OCHA
2. طفل يتم فحصه من قبل أخصائي صحي لكشف سوء التغذية الحاد الوخيم، في الغوطة الشرقية، تشرين الأول / أكتوبر 2017. وقد عالجت اليونيسف وشركاؤها أكثر من 7 آلاف طفل في سوريا من سوء التغذية الحاد الوخيم في عام 2017.

الوضع الذي يواجهه الأطفال السوريون

مع دخول الأزمة السورية عامها الثامن، تستمر في تأثيرها المدمر على الأطفال داخل سوريا وفي الدول المجاورة. وتناشد اليونيسف للحصول على تمويل لتلبية الاحتياجات المباشرة وطويلة الأمد للأطفال وأسرهم حيثما كانوا.

  • هناك أكثر من مليوني طفل في سن الدراسة غير ملتحقين بالمدارس.
  • واحدة من كل ثلاث مدارس لا يمكن استخدامها إما لأنها متضررة أو مدمرة أو لأنها أصبحت مأوى للعائلات المشردة أو تستخدم لغايات عسكرية.
  • نصف المرافق الصحية إما تعمل بصفة جزئية أو لا تعمل على الإطلاق.
  • في سوريا، تضاعفت نسبة الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع (أقل من 1.90 دولار يومياً) من 34% قبل الأزمة إلى حوالي 70% حالياً.
  • 6.5 ملايين شخص يواجهون انعداماً حاداً للأمن الغذائي.
  • أكثر من 5.6 ملايين شخص، بمن فيهم 2.7 مليون طفل، يعيشون كلاجئين مسجلين في مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا منذ بدء النزاع.

>> استجابة اليونيسف للأزمة السورية 2018
>> نداء سوريا الصادر عن اليونيسف لعام 2018


تابع القراءة:

كان للأزمة السورية وقعها المأساوي الشديد على عائلات اللاجئين

المساحات الصديقة للطفل توفر فضاءً للراحة لأطفال الرقة النازحين

في حلب، عيادات على عجلات تحافظ على صحة الأطفال

 


 

 

ابحث